أخبار عاجلة

نائب الثقافة: ممارسات وكلاء إيران التدميرية لتراث صنعاء وسيلة للضغط التفاوضي نائب الثقافة: ممارسات وكلاء التدميرية لتراث صنعاء وسيلة للضغط التفاوضي

نائب الثقافة: ممارسات وكلاء التدميرية لتراث صنعاء وسيلة للضغط التفاوضي

قال نائب وزير الثقافة اليمني عبد الهادي العزعزي، إن ما تمارسه مليشيات الحوثي هو عبث كبير وتدمير متعمد للاثار.

ولقت في تصريح نشرته صحيفة "الرياض" - اطلع عليها " الحدث" - إلى أن هناك انتقام من التراث اليمني لشعور الحوثيين أنهم قربوا على النهاية، بل انهم يعتبرون ممارساتهم العبثية والتدميرية لتراث مدينة صنعاء القديمة وسيلة للضغط التفاوضي مسقبلا، خصوصا على منظمة الأمم المتحدة واليونسكو تحديداً، كون صنعاء مصنفة ضمن قائمة التراث الإنسانى العالمي، مشيراً إلى أن الحوثيين هنا يمارسون نوعا من الابتزاز والضغط.

وأثارت الممارسات التدميرية الممنهجة للمعالم الأثرية والتاريخية لمدينة صنعاء القديمة من مليشيا الحوثي الإيرانية سخط واستياء واسع ومتجدد في أوساط النخب الثقافية والإعلامية والسياسية والشعبية اليمنية، حيث اعتبروا الممارسات الحوثية عملية انقضاض على التراث اليمني وجريمة طمس وتغيير للمعالم الأثرية والتاريخية في محاولة من مليشيات الحوثي الإيرانية لفرض الهوية الإيرانية الخمينية.

وجه العزعزي نداء استغاثة إلى منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) لإنقاذ مدينة صنعاء التاريخية ومعالمها الأثرية التي أدرجتها المنظمة ضمن قائمتها لمواقع التراث العالمي المعرضة للخطر بعد عام واحد من اجتياح مليشيات الحوثي الإيوانية للعاصمة ومنذ ذلك الحين ولم تتوقف المليشيا عن ممارساتها البعثية والتدميرية للتراث العمراني والفني بشكل متعمد ووممنهج.

وأضاف وكيل وزارة الثقافة اليمنية عبد الهادي العزعزي: مع الأسف تدرك مليشيات الحوثي ان ما تقوم به بحق التراث اليمني جريمة إنسانية لكنها تتمادى في عملية ابتزاز للمجتمع اليمني وللأمم المتحدة وهناك توجه كبير من قبل الحوثيين لغرس أنفسهم كمرجعية تراثية في عملية تجريف للموروث المادي اليمني عموما.

 معتبرًا تلك الخطوات التدميرية للتراث بتوجه حوثي خطير يسعى للتجذر، كون المليشيا الموالية لإيران تدرك أن الموروث المادي اليمني يبعث باليمنيين الأنفه الحضارية والتفاخر بموروث اجدادهم، فتعمل المليشيا أكثر على تغيب هذا البعد في بنية الشخصية الثقافية اليمنية.

ولم تقتصر الممارسات التدميرية للتراث اليمني في صنعاء وحسب، إذ سبق أن استهدفت مليشيات الحوثي الإيرانية، أكثر من 33 معالماً أثريا وموقعاً تاريخياً منذ انقلابها على الدولة بدعم من ، أبرزها استهداف سد مأرب التاريخي قبل عملية تحرير مأرب من قبل قوات الشرعية، بالإضافة إلى قصف قلعة القاهرة الأثرية في مدينة تعز ومساجد مدينة حيس التاريخية والمعالم الأثرية في مدينة زبيد المدرجة على قائمة اليونيسكو للتراث الإنساني العالمي، كما أقدمت على إلحاق أضرار كبيرة بمدينة براقش التاريخية في محافظة الجوف اليمنية قبل أن تحررها قوات الشرعية بإسناد التحالف العربي، ناهيك عن العبث الذي طال المعلم التاريخي المسمى دار الحجر في منطقة همدان وتحويل عدد كبير من المعالم الأثرية والمساجد التاريخية إلى مواقع وثكنات عسكرية بعد إجراء عملية تلطيخ وطلاء لملامحها وجدرانها بشعارات طائفية مقتبسة من الفكر الخميني .

اليمن العربى

أضف تعليق

أحدث الاخبار

رونالدو يغيب عن حفل توزيع جائزة أفضل لاعب في العالم

رونالدو يغيب عن حفل توزيع جائزة أفضل لاعب في العالم

"كوميرسانت": أمر تزويد سوريا بأنظمة S-300 وضع على نار حامية

"كوميرسانت": أمر تزويد سوريا بأنظمة S-300 وضع على نار حامية

صحيفة: السيسي يلتقي نتنياهو في نيويورك

صحيفة: السيسي يلتقي نتنياهو في نيويورك

د. آل محمود: المملكة أنموذج للوحدة الوطنية

د. آل محمود: المملكة أنموذج للوحدة الوطنية

استقرار أسعار الذهب مع تجدد المخاوف التجارية

استقرار أسعار الذهب مع تجدد المخاوف التجارية

أرامكو السعودية للتجارة تستهدف زيادة حجم تجارة النفط 50%

أرامكو السعودية للتجارة تستهدف زيادة حجم تجارة النفط 50%

إبراهيم حسن: حسام أسطورة كلاعب ومدرب.. خسارة ألا يكون في مكانه المناسب

إبراهيم حسن: حسام أسطورة كلاعب ومدرب.. خسارة ألا يكون في مكانه المناسب

تقرير: ميسي ينضم إلى كريستيانو ويغيب عن حفل الأفضل لظروف عائلية

تقرير: ميسي ينضم إلى كريستيانو ويغيب عن حفل الأفضل لظروف عائلية

العراق.. مقتل ستة "دواعش" بضربة جوية في قضاء خانقين

العراق.. مقتل ستة "دواعش" بضربة جوية في قضاء خانقين

انطلاق "الحرب التجارية" بين الولايات المتحدة والصين

انطلاق "الحرب التجارية" بين الولايات المتحدة والصين

Zanobya Magazine