أخبار عاجلة

مؤسس ينضمُّ إلى قائمة “أغنى الشخصيات في العالم”

أمازون

هناك تحديث جديد طرأ على قائمة أغنى الشخصيات في العالم، حيث تم استبدال شخصية المركز الثالث، وهو وارن بوفيه – مؤسس شركة بيركشاير هاثاوي – بالرئيس التنفيذي لشركة – جيف بيزوس – الذي قدرت ثروته بنحو 65.05 مليار دولار.

وكما أشار المصدر، يرجع صعود بيزوس للمركز الثالث إلى كمية الأسهم التي يمتلكها في أمازون، التي زادت قيمتها بنسبة 50% على مدى الأشهر الخمسة الماضية.

أمازون أيضًا هي خامس الشركات الأكثر قيمة في الولايات المتحدة، ويسبقها على الترتيب: أبل، وألفابت (قوقل)، ومايكروسوفت، وأكسون موبايل.

وعلى الرغم من هذا التغيير للمركز الثالث بالقائمة، ظلّ كلا المركزين الأول والثاني دون تغيير، مع وجود أمانسيو أورتيجا – مؤسس زارا – في المركز الثاني، وبيل جيتس – مؤسس شركة – في المركز الأول.

المصدر: Business Insider



تامر عمرانعلى Google+

عالم التقنية

أضف تعليق

أحدث الاخبار

بسبب نقص المجندين.. الجيش الألماني يدرس ضم أجانب

بسبب نقص المجندين.. الجيش الألماني يدرس ضم أجانب

مبابي يحث باريس سان جيرمان على ضم نجولو كانتي

مبابي يحث باريس سان جيرمان على ضم نجولو كانتي

محافظ الإسكندرية يُكرم شباب حملة «شوفوها بعيوننا» تقديرا لجهودهم في الترويج للمدينة سياحيا

محافظ الإسكندرية يُكرم شباب حملة «شوفوها بعيوننا» تقديرا لجهودهم في الترويج للمدينة سياحيا

قرقاش: رهان الدعم الإيراني والمال القطري على الحوثي خاسر

قرقاش: رهان الدعم الإيراني والمال القطري على الحوثي خاسر

«الحكومة اليمنية» تشترط اطلاق المعتقلين من سجون المتمردين قبل التفاوض

«الحكومة اليمنية» تشترط اطلاق المعتقلين من سجون المتمردين قبل التفاوض

«الأردن» يؤكد أن 422 سوريا دخلوا المملكة وليس 827 كما اعلن سابقا

«الأردن» يؤكد أن 422 سوريا دخلوا المملكة وليس 827 كما اعلن سابقا

15 أغسطس.. آخر موعد لتوفيق أوضاع القيد بسجل المستوردين

15 أغسطس.. آخر موعد لتوفيق أوضاع القيد بسجل المستوردين

قلوب عامرة ـ يونس في بطن الحوت - الأحد 22 يوليو 2018 - الحلقة الكاملة

قلوب عامرة ـ يونس في بطن الحوت - الأحد 22 يوليو 2018 - الحلقة الكاملة

السعوديات سيبلغن بطلاقهن عبر الرسائل القصيرة "sms"

السعوديات سيبلغن بطلاقهن عبر الرسائل القصيرة "sms"

السفارة الإماراتية في بيروت تكشف حقيقة "إمارات ليكس" والتسريبات المزعومة

السفارة الإماراتية في بيروت تكشف حقيقة "إمارات ليكس" والتسريبات المزعومة

Zanobya Magazine