أخبار عاجلة

"الجهاز الفنى والصفقات الجديدة والمشاكل الإدارية" عقبات تواجه فريق الشرقية "الجهاز الفنى والصفقات الجديدة والمشاكل الإدارية" عقبات تواجه فريق الشرقية

"الجهاز الفنى والصفقات الجديدة والمشاكل الإدارية" عقبات تواجه فريق الشرقية

"الوصول إلى القمة صعب ولكن الأصعب من ذلك هو الحفظ عليها" تنطبق هذه المقولة على الحالة التى وصلت إليها الأوضاع داخل نادى الشرقية منذ صعود الفريق الأول لكرة القدم للدورى الممتاز، حيث لم يكن يتوقع أشد المتشائمين من عشاق الفريق الشرقاوى أن يتحول الحلم الذى طال غيابه لأكثر من 16 عام إلى كابوس مفزع أوقع النادى فى العديد من الأزمات التى كان فى غنى عنها، من والتى قد تجعل الفريق يكرر تجربة غزل المحلة بالدورى الممتاز الموسم الماضى، وهو ما يخشاه جمهور الفريق.

 

" الحدث" يستعرض أبرزت العقبات التى قد تعوق مسيرة فريق الشرقية بالموسم الكروى الجديد بالممتاز وقد تعجل بعودته سريعا للقسم الثانى..

 

الجهاز الفنى

يعانى الفريق الأول بنادى الشرقية، خلال الفترة الحالية، من عدم وجود مدير فنى يتولى مهمة قيادة الفريق وبدء فترة الاعداد استعدادا للدورى الممتاز، خاصة بعد اعتذار طارق يحيى عن تولى المهمة بسبب حالة عدم الاستقرار التى يعيشها النادى مؤخراً، فضلاً عن رحيل أيمن المزين المدير الفنى السابق وصاحب انجاز الصعود عن الفريق بشكل نهائى لتدريب الأسيوطى، بعد التعاقد مع طارق يحيى.

 

الصفقات

تسببت حالة الغموض والتكتم الشديد التى تفرضها إدارة نادى الشرقية والنائب أحمد فؤاد أباظة راعى الفريق على الصفقات الجديدة التى أبرمت مؤخراً والتى وصل عددها إلى 14 لاعباً وهم "عماد حلمى ويحيى تراروى لاعبى الشرطة وعبد الرحمن حسان ومصطفى عفروتو لاعبى الاسماعيلى وفتحى مبروك وحمادة الغنام لاعبى المقاولون العرب ومحمد سمير لاعب إنبى وإيهاب المصرى عبد الله فاروق لاعبى أسوان وهشام ابو خليل لاعب بتروجت ومحمد شعراوى لاعب الاتحاد السكندرى وعبد السلام نجاح لاعب حرس الحدود ومهاب سعيد لاعب دجلة السابق ومحمد أبو النجا حارس مرمى المريخ البورسعيدى"، فى إثارة حالة من القلق الشديد والشك لدى الجماهير فى قوة هذه الصفقات وقدرتها على تحقيق طموحاتهم فى البقاء بالدورى الممتاز الموسم القادم.

 

المشاكل الإدارية

يبدو من المشهد الحالى أن مجلس الشرقية لم يكن يضع فى حسبانه إمكانية نجاح الفريق فى الصعود للممتاز، الأمر الذى أدى إلى حدوث حالة من التخبط والارتباك داخل مجلس الإدارة بعد الصعود، فضلا عن وقوع انقسامات بين الأعضاء بسبب اختلاف وجهات النظر بينهم فى العديد من الأمور أهمها فكرة وجود مستثمر للفريق يتولى إدارة ملف الكرة بالكامل، وأدت هذه الانقسامات إلى قيام حمدى مرزوق رئيس النادى بتقديم استقالته، وعلى الرغم من تراجعه عنها قبل نهاية الفترة القانونية، إلا أنه قاطع حضور اجتماعات المجلس بشكل كامل.

 

وجاءت تصريحات حمدى مرزوق فى وسائل الإعلام بفساد بعض أعضاء المجلس لتزيد الأمور احتقانا وتحول نادى الشرقية لمرتع للمشاكل والخلافات الإدارية التى تهدد مستقبل الفريق فى الدورى الممتاز وتهدد طموحات الجماهير المتعطشة لرؤية فريقها فى الممتاز بعد غياب طويل.

اليوم السابع

أضف تعليق