أخبار عاجلة

حادث بسيط يطيح «ميرزا» خارج سباق الطريق حادث بسيط يطيح «ميرزا» خارج سباق الطريق

حادث بسيط يطيح «ميرزا» خارج سباق الطريق

ودع يوسف ميرزا بطلنا في الدراجات أولمبياد ريو دي جانيرو دون أن يحقق أي نتيجة في سباق الطريق الذي أقيم أمس الأول، بعدما انسحب من السباق عقب اصطدام دراجته بعدد من دراجات المتسابقين، والتي أطاحت به على الأرض ولم يستطع أن يعود مجدداً للسباق بعدما تأخر كثيرا وهو ما دفعه للخروج، بعد ساعة ونصف الساعة من السباق الذي كان قد وصل إلى 70 كم، ليودع المشاركة الأولى دون أن يسجل أي نتيجة رغم أنه بدأ السباق الذي شارك فيه 144 دراجاً في مجموعة المقدمة، ولم يكن ميرزا وحده الذي خرج من السباق بل انسحب ما يقرب من 50 دراجا خلال المراحل بسبب صعوبة الطريق.

وكشف يوسف ميرزا عن تفاصيل خروجه من السباق، وقال: كانت المرحلة الأولى هي الأصعب في السباق، وشهد السباق حادثاً، وأدى إلى اصطدام الدراجات، وتفاديت الحادث، بعد 70 كم من البداية، وكنت مع المجموعة المتأخرة التي تعطلت بسبب الحادث، وهذا الأمر من الأمور الطبيعية في الدراجات وخارجة عن إرادة الدراج، ولم تكن هذه الحالة فقط التي حدثت في هذه المرحلة، ولكن حدث سقوط آخر لعدد من الدراجين، من بينهم عدد من الدراجين المرشحين للمنافسة على الصدارة ورغم ذلك خرجوا من السباق».
وأضاف: رتم السباق كان عالياً، ورغم أنني شاركت في طوافات كثيرة مثل أبوظبي والشارقة ودبي إلا أن هذا السباق كان قوياً لأن الوضع مختلف في الأولمبياد، وكان معدل السرعة في أول ساعة فوق 50 كم، وهي نسبة عالية جداً، وبشكل عام التجربة كانت ممتازة والأهم أنني خرجت بدون إصابات. وتابع: أفخر بأنني شاركت في المحفل الأولمبي الكبير وسط هذه الكوكبة من النجوم العالميين في أصعب السباقات في عالم الدراجات، بصرف النظر عن خروجي من السباق، وهذه أمور قد تحدث في كل السباقات، ومثل هذه السباقات لها خطط وتكتيك معين يلجأ إليه جميع الدراجين وكل دراج له خطة سواء بدأ في المقدمة أو يأتي متأخراً في الأمتار الأخيرة، الإعداد بشكل عام قبل البطولة كان جيدا للغاية وقدمت إلى البرازيل قبل 10 أيام من السباق من أجل التأقلم مع الأجواء وتدربت كثيرا على مسافة السباق الذي استفدت منه خبرة كبيرة خاصة أنه سباق جديد بالنسبة لي، لأنها المرة الأولى التي أشارك في هذا المستوى العالي.
وأكد ميرزا أن هذا السباق هو الأصعب في مسيرته الرياضية، لأنه متنوع وضم عدة مراحل صعبة منها مرحلة الرياح والصعود المرتفع، وغيرها من المراحل الصعبة كما أن المنافسة كانت قوية بين جميع الدراجين المشاركين خاصة أبطال العالم.
ووجه الشكر إلى اللجنة الأولمبية لم تقصر في برنامج الإعداد وتم تنفيذها، بالتعاون مع اتحاد الدراجات، وقال: رياضة الدراجات بدأت في التطور من عام إلى آخر، خاصة في السنوات الأخيرة، وكانت اللعبة من قبل في دائرة الهواية، والآن بدأنا في الاحتراف ولا يمكن أن نجزم أننا ننتزع ميدالية في الأولمبياد، والتطوير معناه أننا بدأنا على الطريق الصحيح، وهي خطوة تحتاج إلى خطوات أخرى مقبلة والأهم أن نواصل على نفس المنوال، ومشوار الألف ميل يبدأ بخطوة ووصولنا للأولمبياد أعتبرها الخطوة الأولى.
وأضاف: الأولمبياد ليس نهاية الحلم بل بداية ودفعة معنوية لي ولكل اللاعبين المواطنين القادمين على الطريق، لأن جميع الدراجين يسعون للتأهل للأولمبياد المقبل من خلال الفوز بالبطولة الآسيوية وليس بطاقة مشاركة من الاتحاد الدولي، وبالتالي هناك مكاسب كثيرة والأهم أن نتدرج في الطموح بالفوز على الخليج والعرب وآسيا، والعالم والأولمبياد وحول المرحلة المقبلة بعد الأولمبياد.
وكشف ميرزا عن هدفه المقبل بعد الأولمبياد وقال: هدفي بعد الأولمبياد ذهبية بطولة آسيا في البحرين 2017، وهو الهدف المتدرج الذي رسمته والأجواء ستكون مريحة لي لأن أجواء البحرين التي تستضيف البطولة لأول مرة اعتدت عليها ودائما ما نشارك في بطولات الخليج هناك، ولدي هدف أسمى وهو أن يتأهل أكثر من لاعب في أولمبياد طوكيو 2020، وسنأخذ بيد كل الدراجين الصاعدين على الطريق، كي يكون هناك أكثر من يوسف والدراجة الإماراتية لديها الموهبة وتنقصها الخبرة من خلال الاحتكاك المستمرة، ومن الصعب أن يأتي اللاعب من البيت ويشارك في الأولمبياد ونطالبه بنتائج جيدة.
وأضاف: الدراجة الإماراتية تنقصها حل الكثير من المشاكل في مقدمتها التفرغ الرياضي كما ينقصها المواهب التي لديها الرغبة ولماذا لا يكون هناك 100 يوسف في الدراجات وعموري في ملاعب ، وهناك مواهب في كل الألعاب وفي كل رياضة هناك بطل أو بطلة ولكن لابد أن ندرس لماذا لا نجد غيرهم، وما هي مشكلة عدم تقدم هؤلاء للمنافسة.

البلجيكي فان أفيرمات يحرز ذهبية الدراجات

أحرز البلجيكي غريغ فان افيرمات ذهبية سباق الطريق في مسابقة الدراجات الهوائية أمس الأول ضمن دورة الألعاب الأولمبية المقامة في ريو دي جانيرو حتى 21 أغسطس.
وقطع فان افيرمات مسافة 237.5 237 كلم بزمن 6.10.05 ساعة، وتقدم على الدنماركي ياكوب فوغلسانغ بالسرعة النهائية، فيما حل البولندي رافال مايكا ثالثاً وأحرز البرونزية بفارق 5 ثوان عنهما (6.10.10 س). وقال فان افيرمات (31 عاماً) الذي فاز الشهر الماضي بالمرحلة الخامسة من دورة فرنسا الدولية واحتفظ بالقميص الأصفر 3 أيام، في صفحته على موقع «اعمل بقسوة وفي هدوء، ودع النجاح يتكلم».
وحقق فان افيرمات، الذي أعطى لنفسه قبل الانطلاق نسبة 5 في المئة للفوز بالسباق، أفضل مما أنجز مواطنه ادي ميركس البطل الأسطوري في ستينات القرن الماضي، وبات أول بلجيكي يحرز هذا اللقب بعد اندريه نويل في 1952.

الخليج

أضف تعليق

أحدث الاخبار

رسميا – اتحاد الكرة يعلن موعد انتخاباته التكميلية

رسميا – اتحاد الكرة يعلن موعد انتخاباته التكميلية

بيراميدز: حكام أجانب لكل مبارياتنا؟ لا.. لكن سنطلبهم ضد الزمالك

بيراميدز: حكام أجانب لكل مبارياتنا؟ لا.. لكن سنطلبهم ضد الزمالك

بومبيو لا يستبعد ردا عسكريا أمريكيا على استخدام "الكيميائي" في سوريا

بومبيو لا يستبعد ردا عسكريا أمريكيا على استخدام "الكيميائي" في سوريا

رئيس هيئة الأركان الأردنية يستقبل قائد القوات البرية الأمريكية

رئيس هيئة الأركان الأردنية يستقبل قائد القوات البرية الأمريكية

إسرائيل: عملياتنا مستمرة بسوريا حتى بعد حادثة سقوط الطائرة الروسية

إسرائيل: عملياتنا مستمرة بسوريا حتى بعد حادثة سقوط الطائرة الروسية

بالصور.. افتتاح أول مدرسة يابانية في بني سويف بحضور وزير التعليم‎

بالصور.. افتتاح أول مدرسة يابانية في بني سويف بحضور وزير التعليم‎

مباشر في إنجلترا - أرسنال (0) - (0) إيفرتون.. الشوط الثاني

مباشر في إنجلترا - أرسنال (0) - (0) إيفرتون.. الشوط الثاني

بريطانيا..فريق ماي يعد خططا طارئة لإجراء انتخابات قريبة

بريطانيا..فريق ماي يعد خططا طارئة لإجراء انتخابات قريبة

بالصورة : بعد 3 أشهر.. أميركا تعتقل "الرجل الذي هدد ترامب"

بالصورة : بعد 3 أشهر.. أميركا تعتقل "الرجل الذي هدد ترامب"

إسرائيل: أثبتنا لروسيا أن نظام الأسد هو من أسقط طائرتهم

إسرائيل: أثبتنا لروسيا أن نظام الأسد هو من أسقط طائرتهم

Zanobya Magazine