أخبار عاجلة

رياضة القوس والسهم في سورية.. إقبال واضح وطموح بإحراز نتائج جيدة رياضة القوس والسهم في سورية.. إقبال واضح وطموح بإحراز نتائج جيدة

رياضة القوس والسهم في سورية.. إقبال واضح وطموح بإحراز نتائج جيدة

دمشق-سانا

شهدت الرياضة السورية في السنوات القليلة الماضية دخول ألعاب جديدة سرعان ما فرضت حضورها بقوة واستقطبت عشاق الرياضة بمختلف فئاتها العمرية.

وتعد رياضة القوس والسهم من الألعاب الحديثة على أجندة الرياضة السورية وبالرغم من أنها رياضة مكلفة إلا أنها انتشرت بشكل ملحوظ في المحافظات حيث شهدت إقبالًا واسعاً.

وفي تصريح لمندوب سانا الرياضي بين رئيس اتحاد القوس والسهم خالد الطويل أن هذه اللعبة بدأت في سورية عام 2008 بشكل فعلي بعد أن تم توفير الأدوات والتجهيزات المطلوبة ومنذ ذلك الوقت يقيم اتحاد اللعبة بطولات الفئات العمرية بشكل سنوي لانتقاء المنتخبات الوطنية مضيفا أن خطة الاتحاد تسعى لنشر اللعبة في جميع المحافظات عبر إقامة دورات للمدربين في مختلف المحافظات.

وتابع الطويل.. إن الأدوات والتجهيزات التي تخص اللعبة من أقواس وسهام تعد الأولى من نوعها على المستوى العربي وتسلم الاتحاد مؤخرا دفعة جديدة من الأقواس الخاصة بفئة الأطفال وتم توزيعها على المحافظات كما تم افتتاح مراكز تدريبية للعبة لفئة الأطفال.

وأشار رئيس اتحاد القوس والسهم إلى أن تأهيل المدربين يتم بشكل دوري وضمن خطة محددة تتزامن مع نشر اللعبة لتوسيع قاعدة ممارسيها ففي كل دورة تدريبية يقيمها الاتحاد يشارك ما لا يقل عن عشرين دارسا ودارسة كما يتم بالتنسيق مع المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام إيفاد الكوادر إلى دورات آسيوية بغية تأهيلهم والاستفادة منهم في صقل مواهب اللعبة.

ولفت الطويل إلى أن مستوى اللعبة في سورية جيد ويطمح اللاعبون لإثبات مهاراتهم وجدارتهم في المحافل الدولية القادمة منوها بأن لاعب القوس والسهم في سورية يحظى باهتمام واضح فالتجهيزات الخاصة باللعبة تقدم له دون أن يتكلف أي مبلغ علما أن هذه اللعبة من الألعاب المكلفة فسعر السهم يصل إلى مليون ليرة سورية وفي بقية الدول يتكفل اللاعب بالتجهيزات المطلوبة.

من جهته بين مدرب المنتخب الوطني للعبة خالد الصافي أن الاختبار الحقيقي لمستوى لاعبينا ظهر واضحا في دورة آسيا للأطفال في ساخا الروسية التي اختتمت مؤخرا حيث كانت مشاركة لاعبينا فاعلة وتمكنوا من مجاراة أبطال اللعبة وكانت هذه البطولة فرصة جيدة لهم لاكتساب خبرة المباريات الدولية موضحا أن مستوى لاعبينا جيد ومن المتوقع أن يحرزوا نتائج متقدمة في البطولات القادمة.

وأشار الصافي إلى أن رياضة القوس والسهم تنفرد عن بقية الألعاب بموضوع انتقاء اللاعب لأنها تتطلب لياقة عالية ومقاييس محددة لجسم اللاعب وهو ما يفرض علينا انتقاء اللاعبين النوعيين المطابقين للشروط في ظل توفر عدد من الأجهزة.

من جانبها أشارت لاعبة المنتخب الوطني هديل السعيد إلى أن دورة ساخا الأخيرة حسنت أرقام اللاعبين وأعطت الحافز لهم لتقديم أداء أفضل وإحراز نتائج جيدة في الاستحقاقات القادمة.

من جهتها قالت لاعبة منتخب طرطوس ديانا عيسى إن اللعبة جديدة على المحافظة وقد تم تفعيلها منذ عام إلا أنها بدأت تشهد نشاطا جيدا ولا سيما بعد افتتاح المراكز التدريبية الخاصة بفئة الأطفال أما لاعب منتخب السويداء للشباب وحيد عبيد فأشار إلى حداثة اللعبة في المحافظة والإقبال الجيد لممارستها على الرغم من أنها تعتمد على التركيز العالي والبديهة واللياقة البدنية متمنيا تمثيل المنتخب الوطني في البطولات الخارجية.

الوكالة العربية السورية للأنباء

أضف تعليق

أحدث الاخبار

اختيار "ساب" كأفضل بنك لتمويل التجارة من مجلة يوروموني

اختيار "ساب" كأفضل بنك لتمويل التجارة من مجلة يوروموني

خمس جلسات رئيسية للملتقى السعودي لصناعة الاجتماعات ولقاء لقادة المستقبل

خمس جلسات رئيسية للملتقى السعودي لصناعة الاجتماعات ولقاء لقادة المستقبل

مقاتلات التحالف تفاجىء الحوثيين شرق صنعاء

مقاتلات التحالف تفاجىء الحوثيين شرق صنعاء

الزمالك يوافق على إعارة على جبر لويست بروميتش الإنجليزي مقابل 500 ألف يورو

الزمالك يوافق على إعارة على جبر لويست بروميتش الإنجليزي مقابل 500 ألف يورو

مسؤول أمريكي يزور لبنان أثناء تحقيق واشنطن بنشاطات حزب الله

مسؤول أمريكي يزور لبنان أثناء تحقيق واشنطن بنشاطات حزب الله

الدولار مستمر قرب أدنى مستوياته

الدولار مستمر قرب أدنى مستوياته

سمننا في ترفيهنا

سمننا في ترفيهنا

برجك وحظك اليوم / توقعات برج الحمل اليوم الثلاثاء 23 كانون ثاني/يناير 2018 - ابراج اليوم 23-1-2018 Abraj

برجك وحظك اليوم / توقعات برج الحمل اليوم الثلاثاء 23 كانون ثاني/يناير 2018 - ابراج اليوم 23-1-2018 Abraj

سبب غريب يكبد لص السجن 6 سنوات في بريطانيا

سبب غريب يكبد لص السجن 6 سنوات في بريطانيا

سانشيز يحقق حلمه بـ«أفضل نادٍ في العالم»

سانشيز يحقق حلمه بـ«أفضل نادٍ في العالم»