أخبار عاجلة

دبلوماسى: حان الوقت لترسيخ عملية تشاورية مؤسسية بين الدول العربية حول الهجرة دبلوماسى: حان الوقت لترسيخ عملية تشاورية مؤسسية بين الدول العربية حول الهجرة

دبلوماسى: حان الوقت لترسيخ عملية تشاورية مؤسسية بين الدول العربية حول الهجرة

أكد السفير هشام بدر، مساعد وزير الخارجية المصرى للشئون متعددة الأطراف والأمن الدولى، ضرورة العمل من أجل صياغة موقف عربى موحد من أجل مواجهة تحديات الهجرة واللجوء، خاصة فى ظل تفاقم تداعيات أزمة اللاجئين مع التدفقات المتزايدة من اللاجئين والنازحين بسبب عدم الاستقرار أو تحت وطأ الضغوط الاقتصادية المتزايدة.

وقال بدر: "إن هذا الملف لم يجد الاهتمام اللازم إلا حينما تأثرت مصالح الدول الكبرى بشكل مباشر، وأصبح لزاما عليها التحرك لحماية تلك المصالح، ومحاولة إلقاء العبء الأكبر على الدول العربية"، مشيرا إلى وجود زخم دولى كبير متزامن مع انعقاد العديد من الاجتماعات الإقليمية والدولية وإطلاق المبادرات المختلفة التى قد تحمل النوايا الطيبة، إلا أن أغلبها يتسم بالعمومية وغياب التنسيق والرؤية الفعالة.

وأكد بدر - فى كلمة ألقاها خلال الاجتماع الاستثنائى لعملية التشاور العربية الإقليمية حول الهجرة، الذى بدأ أعماله اليوم بالجامعة العربية - أن تولى هذا الاجتماع أهمية خاصة ليس فقط لأهمية المحاور التى سيتناولها ولكن لأنه قد حان الوقت لترسيخ عملية تشاورية مؤسسية بين الدول العربية حول موضوع الهجرة، والتى أصبحت تتصدر الأجندة العالمية فى ضوء التصاعد غير المسبوق فى موجات الهجرة التى تشهدها المنطقة العربية مؤخرا.

وأعرب بدر عن تطلعه للخروج بموقف عربى موحد تجاه تلك التحديات التى تواجه الأمة العربية فى ضوء التنامى الملحوظ فى الاهتمام الدولى بقضايا الهجرة بمختلف أبعادها.

وأكد أن مصر معنية بقضية الهجرة، حيث تعامل الشعب المصرى دائما مع التدفقات البشرية بأشكالها المختلفة على أنها ظاهرة إيجابية فى عملية التفاعل الإنسانى والحضارى، وانعكاسه فى إسهامات الشعب المصرى فى الحضارة الإنسانية، غير أن المشاهد المنتشرة فى الآونة الأخيرة من غرق آلاف المهاجرين فى البحر المتوسط، محاولين الوصول إلى أوروبا ساهمت فى ترسيخ مفاهيم سلبية حول الهجرة فى أذهان العالم.

وشدد بدر على أن مصر تولى أهمية كبيرة لقضية الهجرة، حيث انضمت وصدقت على كل الاتفاقيات المتعلقة باللجوء والهجرة ومكافحة الاتجار بالبشر، كما أرست تقاليد عريقة للجوء، خاصة أن الغالبية العظمى من اللاجئين الذين استقبلتهم مصر خلال العقود الأخيرة كانوا أشقاءنا فى المنطقة العربية، والذين يعيشون فى مصر أسوة بالمصريين.

وأشار بدر إلى أن مصر تستضيف حاليا أكثر من 5 ملايين زائر من بينهم 500 ألف لاجئ سورى يتمتعون بكل الخدمات الصحية والتعليمية أسوة بالمصريين، رغم التحديات الاقتصادية الصعبة التى تمر بها البلاد.

اليوم السابع

أضف تعليق

أحدث الاخبار

الصحة: بدء تشغيل الموقع الإلكترونى لتسجيل قوائم إنتظار الجراحات الحرجة

الصحة: بدء تشغيل الموقع الإلكترونى لتسجيل قوائم إنتظار الجراحات الحرجة

على عبد العال: «سأتوقف عن استخدام الأوراق والتعامل سيكون إلكترونيًا مع الأعضاء»

على عبد العال: «سأتوقف عن استخدام الأوراق والتعامل سيكون إلكترونيًا مع الأعضاء»

رونالدو يحث يوفنتوس على خطف بوغبا قبل برشلونة

رونالدو يحث يوفنتوس على خطف بوغبا قبل برشلونة

الرصاص يعكر صفو نهائي الدوري الليبي!

الرصاص يعكر صفو نهائي الدوري الليبي!

سفارة اليمن في المغرب تؤكد عدم تعاملها مع ابتعاثات صادرة من مناطق سيطرة المليشيا

سفارة اليمن في المغرب تؤكد عدم تعاملها مع ابتعاثات صادرة من مناطق سيطرة المليشيا

البحسني يستقبل أعيان قبيلة المناهل ويشيد بموقف أبناء مديريات الصحراء

البحسني يستقبل أعيان قبيلة المناهل ويشيد بموقف أبناء مديريات الصحراء

اشتباكات بين مليشيا الحوثي ومسلحين آخرين في سوق ذهبان بصنعاء

اشتباكات بين مليشيا الحوثي ومسلحين آخرين في سوق ذهبان بصنعاء

غارات جولة على مواقع المليشيا في منطقة كيلو 16 بالحديدة

غارات جولة على مواقع المليشيا في منطقة كيلو 16 بالحديدة

تشكيل مجلس استشاري للتدريب التقني والمهني في الباحة

تشكيل مجلس استشاري للتدريب التقني والمهني في الباحة

«الملا»: الشباب عنصر أساسي لنجاح مشروع تحديث قطاع البترول

«الملا»: الشباب عنصر أساسي لنجاح مشروع تحديث قطاع البترول

Zanobya Magazine