أخبار عاجلة

علي النعيمي يدشن كتابه Out of the Desert اليوم علي النعيمي يدشن كتابه Out of the Desert اليوم

علي النعيمي يدشن كتابه Out of the Desert اليوم

من المنتظر أن يدشن وزير السعودي السابق المهندس علي النعيمي كتابه وقصة حياته "Out of the Desert" في لندن اليوم الخميس.

وكانت وكالة "بلومبيرغ" قد ذكرت في تقرير صدر لها مؤخرا أن النعيمي يرى في كتابه أن أفضل طريقة لتحقيق التوازن في السوق هو أن نجعل الطلب والعرض والأسعار تتحرك وتعمل.

ويلخص النعيمي في كتابه "خارج الصحراء.. رحلتي من البدو الرحّل إلى قلب النفط العالمي" رؤيته لمشكلة استقرار سوق النفط، حيث يرى أنها أضخم بكثير من مُجرّد منظمة أوبك فحسب.

ويكشف النعيمي عن الأسباب التي دفعته لتبني استراتيجية الدفاع عن الحصة السوقية، قائلاً: "عندما بدأت آثار الفائض النفطي تظهر على السوق في العام 2014، لم يكن هناك أي بوادر أو علامات على استعداد الدول خارج أوبك في المساهمة في تخفيض الفائض، ولهذا كان الحل الأفضل هو ترك السوق لتصحح نفسها بنفسها".

وقال: "إن سوق النفطة أكبر من أوبك. لقد حاولنا جلب الجميع معاً في أوبك وخارجها للوصول إلى اتفاق، ولكن لم يكن هناك شهية لتحمل عبء المسؤولية ولهذا تركناها للسوق». وأضاف: «لو خفضت دول أوبك حينها الإنتاج لزادت الدول من خارج أوبك إنتاجها، ولا ينتهي الأمر بنا إلى خسارة الحصة السوقية والأسعار معاً".

ويخاطب النعيمي الأجيال في كتابه قائلاً: "فلنترك التاريخ ليظهر لنا حكمه حول مدى صحة القرار الذي اتخذناه للدفاع عن الحصة السوقية". ويوضح أن الدور الذي لعبته المملكة طويلاً كمنتج مرجح أو متمم، وهو الدور الذي بدأته في مارس/آذار 1983 ليس هو الدور الأنسب للمملكة، وكان قراراً غير موفق من البداية.

وأسهمت تخمة المعروض في هبوط أسعار النفط من115 دولاراً للبرميل في يونيو2014 إلى 27 دولاراً في يناير الماضي، لكن الأسعار تعافت بعد ذلك إلى نحو 50 دولاراً بدعم من توقعات خفض الإنتاج.

وواصلت "بلومبيرغ" عرضها للكتاب بسرد محطات تاريخية توقف عندها النعيمي خلال مذكراته، مضيفة أن الوزير السعودي السابق يذكر كيف قام إيغور سيتشين، رئيس شركة "روسنفت"، بعدم الوفاء بوعده بخصوص خفض الإنتاج في الفترة ما بين 2008 و2009 خلال أيام الأزمة المالية.

كما يستعرض أول اجتماع له مع سيتشين والمسؤولين الفنزويليين والمكسيكيين في فيينا في شهر نوفمبر 2014، عندما رفضت كُل من والمكسيك خفض الإنتاج. ويتذكر الوزير السعودي ما قاله: "يبدو أنه لا أحد باستطاعته أن يخفض الإنتاج، لذلك أعتقد أن الاجتماع قد انتهى".

وترى "بلومبيرغ" أن النعيمي، الذي حافظ على أسعار النفط حوالي 100 دولار للبرميل لعدّة سنوات بشكل عادل للمستهلكين والمنتجين، يحاول أن يعترف ببعض الندم، فكتب: "لقد كان السعر مُرتفعاً جداً. ودفع هذا السعر إلى انطلاق موجة من الاستثمار في جميع أنحاء العالم فيما كُنا نُسميه سابقاً حقول النفط غير الاقتصادية التي تتضمن الوقود الصخري الأميركي، والقطب الشمالي والمياه العميقة جداً".

العربية نت

أضف تعليق

أحدث الاخبار

بماذا وعلى من سترد موسكو بشأن مأساة "إيل-20"

بماذا وعلى من سترد موسكو بشأن مأساة "إيل-20"

مباشر في الدوري – الداخلية (1) الاتحاد السكندري (0) الأوول الراائع من باولو

مباشر في الدوري – الداخلية (1) الاتحاد السكندري (0) الأوول الراائع من باولو

ليبيا.. قوة حماية طرابلس تعلن انطلاق "عملية بدر" غداة إعلان لحفتر (فيديو)

ليبيا.. قوة حماية طرابلس تعلن انطلاق "عملية بدر" غداة إعلان لحفتر (فيديو)

علماء: الكارثة المناخية القادمة أكبر من المتوقع!

علماء: الكارثة المناخية القادمة أكبر من المتوقع!

بالصور..هكذا ستحتفل القوات الجوية باليوم الوطني السعودي

بالصور..هكذا ستحتفل القوات الجوية باليوم الوطني السعودي

شاهد.. سعودي يرسم الملك المؤسس بارتفاع 18 طابقاً

شاهد.. سعودي يرسم الملك المؤسس بارتفاع 18 طابقاً

استراحة في إفريقيا – مازيمبي (1) بريميرو دي أوجوستو (1) نهاية الشوط الأول

استراحة في إفريقيا – مازيمبي (1) بريميرو دي أوجوستو (1) نهاية الشوط الأول

ميسي يتوج بجائزة أفضل لاعب في الجولة الأولى من "التشامبيونز ليغ"

ميسي يتوج بجائزة أفضل لاعب في الجولة الأولى من "التشامبيونز ليغ"

إدلب تصرخ مجددا.. وتظاهرات تطالب بمحاكمة الأسد

إدلب تصرخ مجددا.. وتظاهرات تطالب بمحاكمة الأسد

مباشر في إفريقيا – مازيمبي (1) بريميرو دي أوجوستو (1) مالونجو يهدر ركلة الجزاء لأصحاب الأرض

مباشر في إفريقيا – مازيمبي (1) بريميرو دي أوجوستو (1) مالونجو يهدر ركلة الجزاء لأصحاب الأرض

Zanobya Magazine