أخبار عاجلة

لقاح سرطان عنق الرحم آمن.. ولا صحة لـ «اجتهادات» المواقع لقاح سرطان عنق الرحم آمن.. ولا صحة لـ «اجتهادات» المواقع

لقاح سرطان عنق الرحم آمن.. ولا صحة لـ «اجتهادات» المواقع

متابعة: إيمان عبدالله آل علي

أكد الدكتور حسين الرند، وكيل ووقاية المجتمع المساعد للمراكز والعيادات، أن قرار إدراج لقاح سرطان عنق الرحم في البرنامج الوطني للتحصين، ليس إلزامياً، وإنما اختياري، وموافقة الأهل ضرورية، وستخاطب الوزارة الأهل خطياً، للحصول على موافقتهم. وأشار إلى أن قرار الإدراج، جاء بعد سنوات من مراجعة شاملة للدراسات والأبحاث العملية المحلية والعالمية، ومناشدة كثير من الجهات، وزير الصحة، وعلى رأسها مجلس شورى ، وعدد من المصابات المواطنات، فضلاً عن توصية من المجلس الاستشاري للتطعيمات في الإمارات ومنظمة الصحة العالمية.
وقال الرند، في توضيح لما تناقلته مواقع التواصل، في الأيام الثلاثة الماضية، إن إدراج اللقاح جاء بعد نجاح تجربة أبوظبي في إدراجه منذ 10 سنوات تقريباً، ويشهد حالياً إقبالاً وصلت نسبته إلى 93% في المدارس، خاصة أن الوقاية تعطي نتائج إيجابية تصل إلى 90%.
أوضح الرند أن الوزارة، ستطلق في الأسبوع الأول من الشهر المقبل، حملة وطنية للتوعية بسرطان عنق الرحم، والتعريف بضرورة إعطاء اللقاح، بدءاً من الثالثة عشرة، ويؤخذ على جرعتين. وتوقع أن تصل نسبة تغطية طالبات المدارس في العام الأول، إلى اكثر من 50% ونأمل خلال سنوات بالوصول إلى كل الفئات المستهدفة، للوقاية من الإصابة بالمرض الذي هو ست سلالات من الفيروسات.
وقال إن الوزارة والهيئات الصحية في الدولة، ستوفر اللقاح للمواطنات الراغبات مجاناً، في حين ستوفره لبنات المقيمين، بأسعار معقولة، علماً بأن الجرعة الواحدة تباع في القطاع الخاص ب800 درهم.
وشدد الدكتور الرند على أن اللقاح آمن وفعّال، ولا يسبب أية مضاعفات، أو أعراض جانبية، كما ذكر مغردون على مواقع التواصل.
وأكدت الدكتورة ندى المرزوقي، مديرة إدارة الطب الوقائي في الوزارة، أن أبحاثاً أجريت مؤخراً، أظهرت أن نسبة نجاعة اللقاح، تقترب من 100%، سواء بمنع السرطان، أو منع ظهور الثآليل التناسلية، والأنواع الأربعة الرئيسية للعدوى المسببة للمرض. وهي سلالات 16 و 18 التي تسبب 70% من حالات السرطان، وسلالات 6 و 11 التي تسبب 90% من الثآليل في الأعضاء الجنسية. ومن المهم التشديد على أن اللقاح يُمنح إجراء وقائياً لجميع الشباب، ذكوراً وإناثاً، وليس علاجاً للنساء اللواتي اكتشف سرطان عنق الرحم لديهن، لذا ينصح بإعطاء اللقاح في فترة مبكرة.
وأشارت إلى أن الفئة العمرية بين 9 و14 سنة تُعطى الجرعة الأولى، في أي وقت، وتُعطى الثانية بعد 6 -12 شهراً. أما الفئة العمرية من 14 إلى 26 سنة، فتُعطى الجرعة الأولى في أي وقت، وتُعطى الثانية بعد شهرين، والثالثة بعدها بأربعة أشهر. وقالت إن أهم الآثار الجانبية الوارد حدوثها، عند أخذ اللقاح، هي حمّى مؤقتة، وتورم وألم خفيف مكان أخذ اللقاح.
أكدت الدكتورة منى تهلك استشارية أمراض النساء والولادة، أن تطعيم سرطان عنق الرحم آمن، ومفيد للفتيات، ويقيهن من الأمراض، بناء على الدراسات العلمية والمنظمات الصحية، والجامعات، ومنها منظمة الصحة العالمية، والكلية الملكية البريطانية لأمراض النساء والولادة، والكلية الأمريكية لأمراض النساء والولادة، ومنظمات أخرى، وليس استناداً إلى شركات الأدوية ومروجي اللقاح، ما يؤكد أهمية اللقاح. معلومات مغلوطة
انتشرت مداخلات كثيرة على مواقع التواصل، عن اللقاح الذي أدخل ضمن برنامج التطعيمات في الصحة المدرسية، وتطرقت فئات اجتماعية مختلفة إلى الحديث عن التطعيم طبياً ومضاعفاته، رغم أنهم غير مختصين، وحذر بعضهم منه، في حين أكدت منظمة الصحة العالمية ضرورة حصول الفتيات في عمر معين على اللقاح.
وفي إحدى جلسات مجلس الشورى للشباب، وجه أعضاء المجلس سؤالاً إلى وزير الصحة، عن سبب عدم إدراج اللقاح ضمن برنامج التطعيمات؟ فجاءت المطالبة من الشباب أنفسهم بضرورة توفيره.
ورأى بعض الأهالي، أن اللقاح يتعارض مع العادات والتقاليد، في حين رأى آخرون أنه حماية للفتيات من الأمراض، مطالبين بتنظيم حملات لتوعية الأهالي بكل تفاصيل المرض، وإزالة حاجز الخوف.

تجربة سابقة

وحسب «صحة أبوظبي» التي عملت على تنفيذ برنامج تطعيم سرطان عنق الرحم منذ سنوات، فإن البرنامج الذي يطبق في المدارس، يشهد نسب إقبال عالية وصلت إلى 93%.. ويعد سرطان عنق الرحم رابع السرطانات انتشاراً بين الإناث في أبوظبي، حسب إحصاءات عام 2016.
وعملت الدائرة، منذ مارس/‏‏ آذار 2008 على توفير تطعيم الورم الحليمي لجميع طالبات المرحلة الثانوية في مدارس إمارة أبوظبي مجاناً. وفي منتصف عام 2013، وسعت الدائرة نطاق البرنامج، ليشمل الشابات والسيدات ممن أعمارهن بين 18 و26، فضلاً عن إطلاقها برنامج الكشف المبكر لسرطان عنق الرحم في العام نفسه.

تحد كبير

في عام 2015 توفيت نحو 280 ألف امرأة في العالم، بسرطان عنق الرحم، 90% منهن ينتمين إلى البلدان المنخفضة، أو المتوسطة الدخل. وإذا لم يُتخذ إجراء، فمن المتوقع أن يزيد هذا العدد.
تطعيمات فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) تمنع العدوى من أنواع محددة من فيروس الورم الحليمي البشري. والتطعيمات المتوافرة تحمي اثنين إلى أربعة، أو تسعة أنواع منه. وجميع التطعيمات تحمي على الأقل من نوع فيروس ال HPV رقم 16 و 18 المسبب للإصابة بسرطان عنق الرحم.

الخليج

أضف تعليق

أحدث الاخبار

صفقة شراء 8 طائرات ايرباص ترفع أسطول "الخطوط الكويتية"

صفقة شراء 8 طائرات ايرباص ترفع أسطول "الخطوط الكويتية"

وزير الطاقة السعودي: لولا المملكة لوصل سعر النفط 120 دولارا للبرميل

وزير الطاقة السعودي: لولا المملكة لوصل سعر النفط 120 دولارا للبرميل

العامودي: قطاع الخدمات اللوجستية بالسعودية سيرتفع لـ70مليار ريال بـ2020

العامودي: قطاع الخدمات اللوجستية بالسعودية سيرتفع لـ70مليار ريال بـ2020

45 مليار دولار صفقات الاندماج والاستحواذ بالشرق الأوسط في9 أشهر

45 مليار دولار صفقات الاندماج والاستحواذ بالشرق الأوسط في9 أشهر

كيف تؤثر السعودية في الاقتصاد العالمي؟

كيف تؤثر السعودية في الاقتصاد العالمي؟

الإسكان السعودية: طرح أكثر من 4 آلاف وحدة الشهر الجاري

الإسكان السعودية: طرح أكثر من 4 آلاف وحدة الشهر الجاري

الفالح: السعودية تستطيع إنتاج 12 مليون برميل يومياً

الفالح: السعودية تستطيع إنتاج 12 مليون برميل يومياً

قوات المارينز تصنع سلاح ليزر يصيب الحشود "بالعمى"

قوات المارينز تصنع سلاح ليزر يصيب الحشود "بالعمى"

طاقم حكام أردنى لمباراة الأهلى والوصل الإماراتى فى البطولة العربية

طاقم حكام أردنى لمباراة الأهلى والوصل الإماراتى فى البطولة العربية

ثلاثة خلفاء محتملين لسواريز في برشلونة!

ثلاثة خلفاء محتملين لسواريز في برشلونة!

Zanobya Magazine