أخبار عاجلة

ثلاث شركات خليجية تخوض محادثات مع الحكومة للاستثمار فى 4G ثلاث شركات خليجية تخوض محادثات مع الحكومة للاستثمار فى 4G

ثلاث شركات خليجية تخوض محادثات مع الحكومة للاستثمار فى 4G

ADTECH;loc=300

تخوض ثلاث شركات خليجية مناقشات جادة مع المهندس ياسر القاضى وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لبحث فرص الاستثمار بمصر وعلى رأسها رخص الجيل الرابع للمحمول، حيث كانت شركة زين الكويتية قد خاطبت الوزارة بشكل رسمى لبحث فرص الاستثمار فى الجيل الرابع، ثم التقى الوزير مسؤولى شركة الاتصالات STC، كما استقبل الوزير قيادات شركة خدمات التقنية السعودية servtech التى يرأسها الأمير عبد العزيز بن مشعل بن عبد العزيز آل سعود، والتى تعد الشريك الرئيسى لشركة ليبارا lebara العالمية.

وأكدت مصادر بوزارة الاتصالات لـ" الحدث"، أن الشركات الثلاث تخوض محادثات جادة بشأن الجيل الرابع للمحمول وفرص استثمارية أخرى.

وكان الوزارة قد أكدت فى وقت سابق أنها ستطرح مزادا عالميا لرخص وترددات الجيل الرابع فى حال ما رفضت إحدى الشركات الحصول على الترخيص.

والتقى الوزير الأحد الماضى الدكتور خالد البيارى رئيس مجموعة الاتصالات السعوديةSTC، بحضور ممثلى الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات، وأبدى رئيس الشركة اهتمامه الجاد ورغبته الاستثمار فى قطاع الاتصالات المصرى.

وحددت الحكومة قيمة الترخيص الموحد للاتصالات بنحو 22.3 مليار جنيه وفقا لما انفردت به "عيون الحدث" فى وقت سابق، يتم سداد 50% منهم بالدولار الأمريكى ورفضت الوزارة والجهاز القومى لتنظيم الاتصالات تخفيض قيمة الرخص أو تقسيطها.

وتصل رخصة وترددات الجيل الرابع للشركة المصرية للاتصالات بـ7.8 مليار جنيه، وقيمة الرخصة والترددات لأورنج بنحو 3.5 مليار جنيه، وقيمة الرخصة والترددات لشركة فودافون لـ3.5 مليار جنيه، قيمة الرخص والترددات لشركة اتصالات لنحو 4.6 مليار جنيه، كما حددت الحكومة سعر رخص الاتصالات الدولية بنحو 1.8 مليار جنيه لكل من اورنج وفودافون.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى قد أكد على دعم الدولة إصدار رخص خدمات الجيل الرابع، وتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، ووعد بزيادة الترددات الممنوحة للشركات عند الانتهاء من الترخيص.

وتسعى الحكومة المصرية لتمكين الشركة المملوكة لها بنسبة 80% من دخول سوق المحمول عبر خدمات الجيل الرابع للمحمول، حيث تطالب الشركة بتقديم خدمات متكاملة منذ عام 2009، كما كانت أول الشركات التى حسمت موقفها فى الحصول على رخصة الجيل الرابع للمحمول.

وحاولت الشركة المصرية للاتصالات زيادة حصتها بشركة فودافون البالغة 45% عام 2010، لكن المحادثات فشلت خاصة وأن الشركة العالمية رفضت الأمر كونها لا تستثمر بحصة أقلية فى أى بلد تتواجد بها.

اليوم السابع

أضف تعليق

أحدث الاخبار

قتل الصحفي: لماذا ترامب لن يختلف مع الرياض

قتل الصحفي: لماذا ترامب لن يختلف مع الرياض

وزير النظام السوري للمصالحة ينفي إلغاء القانون رقم 10

وزير النظام السوري للمصالحة ينفي إلغاء القانون رقم 10

توقيع اتفاقيات بـ27 مليار دولار خلال زيارة بوتين إلى أوزبكستان

توقيع اتفاقيات بـ27 مليار دولار خلال زيارة بوتين إلى أوزبكستان

انتقام 13 امرأة من رجل أصابهن بالإيدز

انتقام 13 امرأة من رجل أصابهن بالإيدز

ارتفاع النفط لكنه يتجه لتسجيل خسائر أسبوعية للمرة الثانية

ارتفاع النفط لكنه يتجه لتسجيل خسائر أسبوعية للمرة الثانية

البورصات الأوروبية ترتفع خلال التعاملات بدعم نتائج الأعمال

البورصات الأوروبية ترتفع خلال التعاملات بدعم نتائج الأعمال

ضربة حظ تمنح مشجعا أمريكيا جائزة مالية كبيرة (فيديو)

ضربة حظ تمنح مشجعا أمريكيا جائزة مالية كبيرة (فيديو)

دعاء طلب المغفرة من الله

دعاء طلب المغفرة من الله

أنقذت عشرات السكان من حريق ضخم وتوفيت بنيرانه!

أنقذت عشرات السكان من حريق ضخم وتوفيت بنيرانه!

الجيش يحاصر باقم ومقتل عشرات الحوثيين بينهم قياديون

الجيش يحاصر باقم ومقتل عشرات الحوثيين بينهم قياديون

Zanobya Magazine