أخبار عاجلة

"تاسي" يعاود تراجعه الأسبوعي والخسائر السوقية 21 مليار ريال

من: ثابت شحاتة  

الرياض ـ مباشر: جاءت محصلة أداء السوق السعودي سلبية بالأسبوع الثالث من شهر أغسطس، بعد أن عاود خسائره، في ظل تراجع شبه جماعي للقطاعات، وسط تدني السيولة.

وبلغت خسائر المؤشر العام للسوق "تاسي" 1.56% فاقدا 98.6 نقطة من رصيده، هبط بها إلى مستوى 6227.03 نقطة، وكان إغلاقه بنهاية الأسبوع الماضي عند مستوى 6325.62 نقطة.

وتراجعت القيمة السوقية للأسهم المدرجة بنهاية الأسبوع إلى 1.44 ترليون ريال (385.27 مليار دولار)، مقابل 1.47 ترليون ريال (390.91 مليار دولار) بنهاية الأسبوع الماضي، بخسائر سوقية بلغت 21.16 مليار ريال (5.64 مليار دولار).

وأغلق المؤشر العام للسوق باللون الأخضر في الجلسة الأولى من جلسات الأسبوع، ولكنه تعرض للخسائر على مدار 3 جلسات متتالية كان أكثرها حدة جلسة الأربعاء، ثم تماسك بجلسة نهاية الأسبوع محققا ارتفاعا هامشيا.

وقال مدير إدارة الأصول بشركة مشاركة المالية، علي الزهراني: إن عمليات جني الأرباح التي تتم على النفط، بالفترة الأخيرة تمثل ضغطاً على السوق السعودي؛ لأنه أصبح يتأثر بالعوامل السلبية بشكل أكبر، في ظل ضعف السيولة.

وأضاف الزهراني لـ "مباشر" أن تخلي المؤشر العام للسوق عن مستويات الـ 6 آلاف نقطة، قد يؤدي إلى فقدان السيطرة على السوق، وربما يهبط به إلى مستويات 5850 نقطة، مستبعداً هذا "السيناريو" في الوقت الحالي.

وتراجعت قيم التداول خلال الأسبوع المنتهي في 18 أغسطس إلى 15.05 مليار ريال (4.01 مليار دولار)، مقابل 15.16 مليار ريال (4.04 مليار دولار) بالأسبوع السابق، بتراجع هامشي بلغت نسبته 0.7%، ليهبط متوسط القيم إلى 3.01 مليار ريال بالجلسة الواحدة.

كما تراجعت كميات التداول إلى 831.83 مليون سهم مقابل 856.72 مليون سهم بالأسبوع المنتهي في 11 أغسطس، بنسبة تراجع بلغت 2.9%، ليصل متوسط الكميات إلى 166.37 مليون سهم لكل جلسة.

وأشار مدير إدارة الأصول بشركة مشاركة المالية إلى أن حالة ضعف السيولة التي تسيطر على السوق بالفترة الأخيرة، تعود بشكل أساسي إلى استمرار العطلة الصيفية، إلى جانب ضعف الثقة، وتراجع دور المحافظ الحكومية في ضخ السيولة.

وعلى مستوى أداء القطاعات، فقد جاءت جميعا باللون الأحمر، باستثناء قطاع الطاقة الذي نجا وحيدا، بارتفاع نسبته 1.07% في ظل ارتفاع كهرباء و"" 0.37% و6.14% على التوالي، عند مستوى 19.10 ريال و28.86 ريال على الترتيب.

وتصدر قطاع التشييد والبناء الخسائر بتراجع نسبته 4.97% متأثرا بخسائر "أسلاك" التي بلغت 13.32% هبط بها إلى مستوى 25.05 ريال، إلى جانب تراجع "البحر الأحمر" 6.94% إلى مستوى 24.94 ريال.

وبلغت خسائر قطاع المصارف خلال الأسبوع 1.15%، بعد هبوط مصرف الراجحي 1.95% إلى مستوى 56.41 ريال، وتراجع "الأهلي" هامشيا بنسبة 0.03% وصل بها إلى مستوى 36.99 ريال.

وحقق قطاع البتروكيماويات أقل التراجعات بنسبة 0.07% في ظل تراجع "سابك" 0.22% إلى مستوى 83.44 ريال، في حين صعد سهم "سافكو" إلى مستوى 64.96 ريال، بارتفاع نسبته 1.52%.

وتوقع علي الزهراني، في حديثه لـ "مباشر" أن يستمر السوق السعودي في حالة التذبذب الأقرب إلى السلبية حتى عطلة عيد الأضحى، مشيراً إلى أن عودة السيولة سوف تدعم أداء السوق، خاصة أن كثيرا من الأسهم قد هبط إلى مستويات مغرية بالشراء، مع مكررات ربحية متدنية.


- تحرير: محمد أبو مليح

مباشر (اقتصاد)

أضف تعليق

أحدث الاخبار

الصحة: بدء تشغيل الموقع الإلكترونى لتسجيل قوائم إنتظار الجراحات الحرجة

الصحة: بدء تشغيل الموقع الإلكترونى لتسجيل قوائم إنتظار الجراحات الحرجة

على عبد العال: «سأتوقف عن استخدام الأوراق والتعامل سيكون إلكترونيًا مع الأعضاء»

على عبد العال: «سأتوقف عن استخدام الأوراق والتعامل سيكون إلكترونيًا مع الأعضاء»

رونالدو يحث يوفنتوس على خطف بوغبا قبل برشلونة

رونالدو يحث يوفنتوس على خطف بوغبا قبل برشلونة

الرصاص يعكر صفو نهائي الدوري الليبي!

الرصاص يعكر صفو نهائي الدوري الليبي!

سفارة اليمن في المغرب تؤكد عدم تعاملها مع ابتعاثات صادرة من مناطق سيطرة المليشيا

سفارة اليمن في المغرب تؤكد عدم تعاملها مع ابتعاثات صادرة من مناطق سيطرة المليشيا

البحسني يستقبل أعيان قبيلة المناهل ويشيد بموقف أبناء مديريات الصحراء

البحسني يستقبل أعيان قبيلة المناهل ويشيد بموقف أبناء مديريات الصحراء

اشتباكات بين مليشيا الحوثي ومسلحين آخرين في سوق ذهبان بصنعاء

اشتباكات بين مليشيا الحوثي ومسلحين آخرين في سوق ذهبان بصنعاء

غارات جولة على مواقع المليشيا في منطقة كيلو 16 بالحديدة

غارات جولة على مواقع المليشيا في منطقة كيلو 16 بالحديدة

تشكيل مجلس استشاري للتدريب التقني والمهني في الباحة

تشكيل مجلس استشاري للتدريب التقني والمهني في الباحة

«الملا»: الشباب عنصر أساسي لنجاح مشروع تحديث قطاع البترول

«الملا»: الشباب عنصر أساسي لنجاح مشروع تحديث قطاع البترول

Zanobya Magazine