أخبار عاجلة

شركات الصرافة تمتنع عن بيع الدولار والسعر يصل 12.27 جنيه شركات الصرافة تمتنع عن بيع والسعر يصل 12.27 جنيه

شركات الصرافة تمتنع عن بيع والسعر يصل 12.27 جنيه

سجلت أسعار فى السوق الموازية، ارتفاعات جديدة، اليوم الأحد، ليصبح سعر الشراء من حائزى العملة 12 جنيها، بحسب الكمية المعروضة للبيع، وأصبح سعر البيع يتراوح ما بين 12.20 جنيه و12.27 جنيه.

فى سياق متصل، امتنعت شركات الصرافة وحائزى العملة عن بيع الدولار، وذلك فى ظل استمرار ارتفاع سعره، فى انتظار حدوث ارتفاعات جديدة لتحقيق أكبر قدر من المكاسب.

واشتعلت المضاربات منذ الخميس الماضى، فى السوق الموازية، وتزايد الطلب على العملة الأمريكية بشكل كبير، فور تداول أنباء عن ارتفاع لأول مرة ليتخطى الـ12 جنيها، الأمر الذى دفع حائزى العملة لوقف بيعها، مما أحدث ندرة فى المعروض الأمر الذى رفع الأسعار إلى هذا الحد.

وتشهد السوق الموازية إحجاما من حائزى العملة عن بيعها فى ظل استمرار ارتفاع سعر الدولار، الأمر الذى خلق حالة من النقص الحاد فى الدولار وسبب رفع سعره بشكل يومى.

ويختلف سعر الدولار، اليوم الأحد، من منطقة إلى أخرى، لكن جميع المحافظات يتم بيع الدولار فيها، بسعر يتخطى الـ12.15 جنيه، مع توقعات بحدوث ارتفاعات جديدة مع زيادة الطلب على العملة الأمريكية.

اليوم السابع

أضف تعليق

أحدث الاخبار

«الحج الكبرى» توصي بخطة دولية لمعالجة التطرف والإرهاب

«الحج الكبرى» توصي بخطة دولية لمعالجة التطرف والإرهاب

عاجل.. أخبار السعودية اليوم | صبي ينجح في إنقاذ طفلين ووالدهما من الغرق بجازان

عاجل.. أخبار السعودية اليوم | صبي ينجح في إنقاذ طفلين ووالدهما من الغرق بجازان

ناد تركي يبيع لاعبيه ويشتري المعاز!

ناد تركي يبيع لاعبيه ويشتري المعاز!

أحدث قرار من أمريكا بشأن إيران

أحدث قرار من أمريكا بشأن إيران

انتشار الأوبئة والأمراض بين المختطفين في سجون مليشيا الحوثي بصنعاء

انتشار الأوبئة والأمراض بين المختطفين في سجون مليشيا الحوثي بصنعاء

يحيى حقى يكتب: يوم الحشر على الأرض

يحيى حقى يكتب: يوم الحشر على الأرض

«الصعبنة»

«الصعبنة»

أساطين الصحافة الثلاثة والمهندس وشوشة وسعد وسميحة أيوب!

أساطين الصحافة الثلاثة والمهندس وشوشة وسعد وسميحة أيوب!

المستقبل.. اخسر ماضيك.. تكسب مستقبلك

المستقبل.. اخسر ماضيك.. تكسب مستقبلك

مجدى أحمد على يكتب: مرة أخرى.. عن الثقافة

مجدى أحمد على يكتب: مرة أخرى.. عن الثقافة

Zanobya Magazine