أخبار عاجلة

أخبار العراق.. مسئول كردى: المنطقة تواجه وضعا سياسيا وأمنيا صعبا بسبب داعش أخبار .. مسئول كردى: المنطقة تواجه وضعا سياسيا وأمنيا صعبا بسبب

أخبار .. مسئول كردى: المنطقة تواجه وضعا سياسيا وأمنيا صعبا بسبب

ADTECH;loc=300

اجتمع القيادى البارز فى الحزب الاتحاد الوطنى الكردستانى برهم صالح، مساء أمس الأحد فى أربيل، مع القنصل التركى العام فى كردستان محمد عاكف، وبحثا آخر المستجدات السياسية فى كردستان والعراق والمنطقة.

 

وأشار المكتب الإعلامى لبرهم صالح - فى تصريح صحفى - إلى أن الطرفين أكدا أن المنطقة تواجه وضعا سياسياً وأمنياً صعبا أصبح مصدر تهديد لشعوب المنطقة، وخاصة فى ظل تهديدات تنظيم "" الإرهابي؛ مما يستلزم تكاتف جميع الأطراف المعنية لمواجهة المخاطر، والتفكير من أجل إيجاد حلول جذرية للمشكلات التى تصبح عاملاً لظهور الإرهاب والفوضى فى المنطقة.

 

وأكد صالح، أن الوقت حان لإنهاء الحرب واستئناف عملية السلام فى كضرورة مهمة لهذه المرحلة لضمان حقوق وأمن واستقرار المنطقة، لافتا إلى أن مصالح شعوب المنطقة تكمن فى حماية وانتصار الديمقراطية.

 

وناقش الجانبان ضرورة تعزيز العلاقات بين إقليم كردستان العراق وتركيا، بما يعزز الأمن والاستقرار وتحقيق المصالح المشتركة.

 

وكان برهم صالح التقى السبت فى أربيل، مع بريت ماكورك المبعوث الرئاسى الأمريكى للتحالف الدولى المناهض لتنظيم "داعش" والوفد المرافق له، وبحثا التحضيرات لعمليات تحرير الموصل مركز محافظة نينوى من قبضة "داعش" وإنهاء مخاطر الإرهاب، وسبل تطوير العلاقات بين إقليم كردستان والولايات المتحدة الأمريكية.

اليوم السابع

أضف تعليق

أحدث الاخبار

«الزراعة» توضح حقيقة انتشار «البيض البلاستيك» في الأسواق (فيديو)

«الزراعة» توضح حقيقة انتشار «البيض البلاستيك» في الأسواق (فيديو)

السبسي: تونس نجحت في السيطرة على الارهاب

السبسي: تونس نجحت في السيطرة على الارهاب

لماذا الأوغاد لا يسمعون الموسيقى؟

لماذا الأوغاد لا يسمعون الموسيقى؟

السلام الوطنى والقسم

السلام الوطنى والقسم

الإخوان بعيون الأمريكان

الإخوان بعيون الأمريكان

ليالى الأنس فى الهرم!

ليالى الأنس فى الهرم!

ثلاث قصص قصيرة

ثلاث قصص قصيرة

من يبدأ حربًا.. فعليه أن يعرف كيف ينهيها

من يبدأ حربًا.. فعليه أن يعرف كيف ينهيها

نواح وزغاريد

نواح وزغاريد

قانون ازدراء العقل وعدم الأمانة التاريخية

قانون ازدراء العقل وعدم الأمانة التاريخية

Zanobya Magazine