أخبار عاجلة

نكشف أسباب عدم ترميم أسود قصر النيل حتى الآن برغم بداية مشروع التطوير نكشف أسباب عدم ترميم أسود قصر النيل حتى الآن برغم بداية مشروع التطوير

نكشف أسباب عدم ترميم أسود قصر النيل حتى الآن برغم بداية مشروع التطوير

ADTECH;loc=300

مرت قرابة الـ100 يوم على قرار اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية والقبطية، بضم كوبرى وأسود قصر النيل الأربعة فى عداد الآثار، ومازال موقفهم غير واضح حول ترميمهم.

ومن هذا كشف الدكتور مصطفى أمين، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، لـ" الحدث"، عن سبب عدم ترميم وزارة الآثار للكوبرى والأسود الأربعة، وهو أنه حتى الآن لم يتم استلام الأسود الأربعة وكوبرى قصر النيل، ويرجع ذلك لعدم اكتمال تسجيله فى عداد الآثار الإسلامية والقبطية، طبقا لقرار اللجنة الدائمة.

وأوضح الدكتور مصطفى أمين، إن إجراءات التسجيل تتبعها عدة خطوات وهى العرض على مجلس إدارة الآثار بعد قرار اللجنة الدائمة لآثار الإسلامية والقبطية، ثم صدور قرار فورى بعد موافقة المجلس، يعقبها النشر فى الجريدة الرسمية، وهذه الإجراءات لابد من اكتمالها حتى نقول أن الأثر المراد تسجيله أصبح مسجلا رسميا.

فقد أعلنت محافظة القاهرة عن بتطوير "أسود كوبرى قصر النيل"، بـ 8 ملايين جنية لإزالة الكتابات والتعديات عليها، من خلال مادة "الباكينة" التى تحمى التماثيل من الكتابة عليها ومن العوامل الخارجية وتقلبات الجو.

ومن ناحية أخرى أعلنت محافظة القاهرة بتطوير "أسود كوبرى قصر النيل"، بـ8 ملايين جنية لإزالة الكتابات والتعديات عليها، من خلال مادة "الباكينة" التى تحمى التماثيل من الكتابة عليها ومن العوامل الخارجية وتقلبات الجو.

وجاء رد الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، على ذلك قائلا: إن هذا شأن المحافظة فهى من ستقوم بأعمال التطوير والصيانة، لافتا أن ذلك لم يتم تحت إشراف الآثار كما أعلنت المحافظة، قائلاً: إنه حتى الآن لم تكتمل إجراءات التسجيل فكيف نشرف عليها وهى مازالت تحت مسئولية المحافظة ولم تدخل فى عداد الآثار.

ومن جانبه أوضح المهندس وعد أبو العلا، أنه لم تتم عملية الاستلام إلا بعد الـتأمين الشامل، مشيرا إلى أنه لا يصلح أن تترك الأسود الأربعة بهذا الشكل وخصوصا بعد تسجيلهم كأثر، ولهذا جارى البحث فى سبل تعلية مستوى الـ 4 أسود، لحمايتهم من المارة، على أن يتم إسناد تلك الأعمال لشركة المقاولون العرب.

جدير بالذكر أن اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية والقبطية قد وافقت بجلستها بتاريخ 4 مايو 2016، برئاسة الدكتور مصطفى أمين، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، على تسجيل كوبرى قصر النيل والأسود الأربعة فى عداد الآثار الإسلامية والقبطية. كوبرى قصر النيل يقع فى الجنوب الشرقى بجزيرة الزمالك محافظة القاهرة، وقد أنشئ فى عهد الخديوى إسماعيل فى الفترة من 1869 حتى 1871، بمشاركة شركة صناعة الصلب الفرنسية، وقد تم افتتاحه أمام حركة المرور فى فبراير 1882، ثم حُدِّث هذا الكوبرى فى عهد الملك فؤاد الأول عام 1930، وتم افتتاحه فى 6 يونيو 1933، وتتضمن مادة تكوين كوبرى قصر النيل حديد الزهر على دعامات من الخرسان.

اليوم السابع

أضف تعليق

أحدث الاخبار

«الزراعة» توضح حقيقة انتشار «البيض البلاستيك» في الأسواق (فيديو)

«الزراعة» توضح حقيقة انتشار «البيض البلاستيك» في الأسواق (فيديو)

السبسي: تونس نجحت في السيطرة على الارهاب

السبسي: تونس نجحت في السيطرة على الارهاب

لماذا الأوغاد لا يسمعون الموسيقى؟

لماذا الأوغاد لا يسمعون الموسيقى؟

السلام الوطنى والقسم

السلام الوطنى والقسم

الإخوان بعيون الأمريكان

الإخوان بعيون الأمريكان

ليالى الأنس فى الهرم!

ليالى الأنس فى الهرم!

ثلاث قصص قصيرة

ثلاث قصص قصيرة

من يبدأ حربًا.. فعليه أن يعرف كيف ينهيها

من يبدأ حربًا.. فعليه أن يعرف كيف ينهيها

نواح وزغاريد

نواح وزغاريد

قانون ازدراء العقل وعدم الأمانة التاريخية

قانون ازدراء العقل وعدم الأمانة التاريخية

Zanobya Magazine