أخبار عاجلة

رئيس "الحشد الشعبى" العراقى يناقش مع مبعوث أوباما معركة تحرير الموصل رئيس "الحشد الشعبى" العراقى يناقش مع مبعوث أوباما معركة تحرير الموصل

رئيس "الحشد الشعبى" العراقى يناقش مع مبعوث أوباما معركة تحرير الموصل

ناقش مستشار الأمن الوطنى رئيس هيئة "الحشد الشعبى" العراقى فالح الفياض مع المبعوث الرئاسى الأمريكى للتحالف الدولى لمناهضة "" بريت ماكورك الاستعدادات الجارية لمعركة تحرير الموصل، مركز محافظة نينوى، من قبضة تنظيم "داعش" الإرهابى.

وذكر المكتب الإعلامى لمستشارية الأمن الوطنى أن الفياض بحث فى ، اليوم /الجمعة/، مع ماكورك تطورات الأوضاع السياسية والأمنية وآخر التحضيرات الجارية لمعركة تحرير الموصل وسبل تعزيز العلاقات الثنائية وآفاق التعاون المشترك بين البلدين.

وكان تنظيم "داعش" اجتاح فى يونيو 2014 عددا من وسط وشمال ، وارتكب جرائم ضد الإنسانية فى هذه المناطق بحق سكانها والأقليات الدينية والعرقية ومن خالفه فى المنهج حتى من العراقيين المسلمين السنة، الذين ادعى أنه جاء لحمايتهم. ونصب زعيم التنظيم أبو بكر البغدادى نفسه "خليفة المسلمين"، وأعلن "الدولة الإسلامية فى العراق والشام" المعروفة اختصارا بكلمة (داعش)، وسيطر على مناطق الأغلبية السنية بالعراق فى محافظات نينوى وصلاح الدين وكركوك وديالى والأنبار، مما أدى إلى موجة نزوح كبيرة فى العراق. وشرعت القوات العراقية المشتركة فى تحرير هذه المناطق، ونجحت فى ديالى وصلاح الدين والأنبار، وتسعى لاستعادة الحويجة بكركوك والشرقاط بصلاح الدين والموصل، مركز محافظة نينوى، ثانى أكبر مدن العراق من حيث عدد السكان بعد بغداد.

وميدانيا، كشف القيادى فى حشد عشائر حديثة غربى الأنبار الشيخ عبد الله الجغيفى اليوم عن انسحاب مسلحى "داعش" من منطقة راوة باتجاه الأراضى السورية وإخلاء مقراتهم؛ حيث قال، فى تصريح صحفي، إن الإرهابيين انسحبوا من راوة غربى الأنبار باتجاه الأراضى السورية بالتزامن مع الاستعدادات العسكرية لاقتحام راوة المتوقع فى غضون الأيام القليلة المقبلة.

وأشار إلى أن مسلحى "داعش" أخلوا مبانى الدوائر الحكومية بعد تعرضها لقصف جوى من طيران الجيش العراقي، مؤكدا أن مقاتلى العشائر والقوات المسلحة العراقية تتأهب لاقتحام راوة، فيما تشهد مناطق غربى الأنبار غارات عنيفة على معاقل التنظيم أسفرت عن مقتل العشرات من الإرهابيين بينهم قيادات بارزة من الأجانب.

اليوم السابع

أضف تعليق