أخبار عاجلة

محاولة قطرية جديدة لتخريب جهود مصر في غزة محاولة قطرية جديدة لتخريب جهود في غزة

محاولة قطرية جديدة لتخريب جهود في غزة

أطلقت مصادر فلسطينية رفيعة تحذيرات من محاولات تبذلها لتخريب الجهد المصري الهادف لتحقيق المصالحة الفلسطينية وصولا إلى فرض "صفقة القرن" الأمريكية.

وقالت مصادر التي تحدث معها أن "قطر غير راضية عن التقدم الملحوظ الذي نجحت في تحقيقه نحو إنجاز المصالحة الفلسطينية، ونجاحها المتكرر في تجنيب قطاع غزة كوارث الحرب".

وأضافت المصادر، مستندة إلى معلومات استخبارية فلسطينية، "تحاول قطر من خلال أفراد ومجموعات داخل حركة (حماس) تخريب الجهد المصري".

ولفتت في هذا الصدد إلى محاولات أخيرة للتصعيد في قطاع غزة بعد إعلان تقدم واضح باتجاه تحقيق المصالحة الفلسطينية عبر جهد مصري.

وأشارت المصادر إلى أن "قطر لا تريد أي نجاح للجهود المصرية وهي تريد أن تبدو في الإسرائيليين والأمريكيين كأنها الطرف القادر على التأثير على حركة حماس، كما أنها لا تريد أي نجاح لأي جهد مصري بسبب عداوتها للقاهرة".

وأضافت أن "نجاح مصر في التقريب ما بين (فتح) و(حماس) وأيضا نجاحها في تجنيب قطاع غزة التصعيد العسكري يربك قطر ويزعجها ولا يستبعد أن تكون مصالحها بهذا الشأن تتقاطع مع المصالح الإيرانية".

وتابعت المصادر أنه "في الأونة الأخيرة ظهر السفير في وزارة الخارجية القطرية محمد العمادي في أكثر من مناسبة في لقاءات مع التلفاز الإسرائيلي ووكالات أنباء متحدثا عن وساطات يقوم بها بين الحكومة الإسرائيلية و(حماس) إلا أنه باعترافه لم يحقق أي شيء ، ولكن هذا هو تحديدا ما تريده قطر أن تواصل الاتصال مع الإسرائيليين تحت غطاء الوساطة حتى وإن كانت النتيجة صفرا".

ورجحت المصادر عدم نجاح القطريين في إقناع قيادة حماس في إفشال الجهود المصرية فبدأت تسعى إلى الاعتماد على أفراد ومجموعات صغيرة لمتابعة مخططها على غرار ما فعلت في دول عربية أخرى.

ومن المقرر  أن يصل في الساعات القادمة إلى العاصمة المصرية القاهرة عضو اللجنة المركزية لحركة (فتح) عزام الأحمد لتسليم رد الحركة المكتوب على مسودة مقترحات لآليات تنفيذ إتفاق المصالحة الفلسطيني الأخير.

وقالت المصادر الفلسطينية لـ"العين الإخبارية" إن"رد الحركة سيكون إيجابيا".

وكانت حركة (حماس) أعلنت أنها أبلغت مصر ردها الإيجابي على رؤية للمصالحة.

ولكن الأمور قد تكون أبعد من مجرد تخريب جهود المصالحة وإنما أيضا السعي لتمرير "صفقة القرن" الأمريكية.

وقالت المصادر الفلسطينية إن "الإدارة الأمريكية فشلت مؤخرا في تمرير صفقة القرن على الدول العربية وكان الجواب قاطعا أن لا حل بدون دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية وأن العرب لن ينخرطوا في أي جهد يلتف على القيادة الفلسطينية".

وأضافت أنه "قبل أيام تسلمت القيادة الفلسطينية رسالة من القيادة المصرية تفيد بأن مصر مع دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية وأنها لن تقبل صفقة القرن الأمريكية وأنها لن تقبل دولة فلسطينية في غزة وهو موقف ثمنته القيادة الفلسطينية عاليا".

وكان وزير الخارجية الفلسطيني د.رياض المالكي شكر المملكة العربية والمملكة الأردنية الهاشمية ومصر على مواقفها التي أبلغتها للوفد الأمريكي الشهر الماضي، ولكن لوحظ أنه استثنى قطر من هذا الشكر رغم أن الوفد الأمريكي زارها.

واستنادا إلى المصادر الفلسطينية فإن الإدارة الأمريكية لم تتراجع عن محاولاتها فرض "صفقة القرن" وما زالت تحاول القيام بذلك من خلال بوابة غزة عبر الحديث عن تحسين الحالة الإنسانية في غزة.

وكان الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينه قال أمس الأحد إن"المنطقة اليوم أمام مفترق طرق لحسم قضايا مبدئية تمس المصالح العليا لشعوبها، والتي قد تخاطر بعض الأطراف بها من خلال محاولتها أحداث شرخ علني لمواقف قومية ثابتة ومبدئية، لذلك عليها الاصطفاف لصالح الخيار الوطني والقومي، لمنع تحويل صفقة القرن التي هدأت ولكنها لم تنته إلى صفقة إقليمية لا يمكن التكهن بعواقبها".

وحذر أبو ردينة في بيانه "من تماهي البعض مع هذه الجهود التي ستنال من سيادة واستقلال دول والمساس بوجود أحزاب وحركات، وبالتالي سيتم تجاوز دور هذه الجهات مما يؤدي إلى مخاطر حقيقية". ولم يشر أبو ردينه بالاسم إلى دولة قطر.

ولكن السفير في وزارة الخارجية القطرية محمود العمادي كان أعلن أن قطر لن تعارض "صفقة القرن" إذا قبل بها الفلسطينيون.

اليمن العربى

أضف تعليق

أحدث الاخبار

تغطية خاصة - مدير عام جهاز الخدمة الوطنية : يصل عدد المصانع المنتجة للأسمنت حتى عام 2017 إلى 23 مصنع

تغطية خاصة - مدير عام جهاز الخدمة الوطنية : يصل عدد المصانع المنتجة للأسمنت حتى عام 2017 إلى 23 مصنع

8 الصبح - لحظة وصول الرئيس السيسي إلى بني سويف لافتتاح عدداً من المشروعات التنموية الصناعية

8 الصبح - لحظة وصول الرئيس السيسي إلى بني سويف لافتتاح عدداً من المشروعات التنموية الصناعية

محكمة تركية ترفض طعن القس الأمريكي المحتجز للإفراج عنه

محكمة تركية ترفض طعن القس الأمريكي المحتجز للإفراج عنه

عاجل.. طيران التحالف يحصد 16 من ميليشيات الحوثي في الساحل الغربي

عاجل.. طيران التحالف يحصد 16 من ميليشيات الحوثي في الساحل الغربي

تركيا ترفع الرسوم الجمركية على وارادت أمريكية

تركيا ترفع الرسوم الجمركية على وارادت أمريكية

حقوقي وسفير: ما تفعله قطر لتدويل الحج يأتي تنفيذاً للمخطط الإيراني

حقوقي وسفير: ما تفعله قطر لتدويل الحج يأتي تنفيذاً للمخطط الإيراني

ارتفاع هامشي للمؤشر السعودي بالتعاملات الصباحية..و"الموازي" يواصل التراجع

ارتفاع هامشي للمؤشر السعودي بالتعاملات الصباحية..و"الموازي" يواصل التراجع

قلق أمريكي من أسلحة روسيا الفضائية الجديدة

قلق أمريكي من أسلحة روسيا الفضائية الجديدة

بريطانيا تكشف عن هوية واسم مهاجم مقر البرلمان في لندن أمس

بريطانيا تكشف عن هوية واسم مهاجم مقر البرلمان في لندن أمس

هبوط أسعار النفط قبيل بيانات المخزونات

هبوط أسعار النفط قبيل بيانات المخزونات

Zanobya Magazine