أخبار عاجلة

الخارجية الفلسطينية: محاولة لفرض أيديولوجية الاحتلال الظلامية

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قالت وزارة الخارجية الفلسطينية: «إن مصادقة الكنيست الإسرائيلى على (قانون القومية)، فى إطار الجهود التى يبذلها اليمين الحاكم فى إسرائيل، تأتى لإعادة رسم وهيكلة مفاصل دولة الاحتلال جميعاً، وفقاً لأيديولوجيته الدينية الظلامية». وأضافت الوزارة، فى بيان لها، أمس: «هذا القانون العنصرى يحمل رسالة سياسية واضحة إلى كل دول العالم مفادها الرفض القاطع للتعاطى مع أى جهود تُبذل لحل الصراع سياسياً على أساس مبدأ حل الدولتين، وحالة الإنكار العلنية للوجود التاريخى والحضارى والثقافى والوطنى للشعب الفلسطينى على أرض »، وهذا ما صرح به الليكودى «آفى ديختر»، الذى اقترح مشروع هذا القانون، قائلاً بعد إقراره: «يؤكد هذا القانون أنه لا أحد قبلنا فى هذه الأرض ولا أحد بعدنا». وتابعت: «القانون امتداد لما يُسمى (قانون العودة)، الذى أُقر عام 1950، وأغلق الباب أمام عودة المُهجَّرين الفلسطينيين إلى وطنهم، وشرع الأبواب أمام تهجير يهود العالم إلى دولة الاحتلال بصفتها (دولة الشعب اليهودى أينما وُجد)».

وأدانت الوزارة القانون، الذى وصفته بـ«العنصرى»، واعتبرته أبشع عملية تطاول واستخفاف بالقوانين والمواثيق والشرائع الدولية والمبادئ السامية لحقوق الإنسان، مؤكدة أن إقراره أسقط وللأبد جميع الادّعاءات بديمقراطية دولة الاحتلال.

وطالبت جميع الأبواق التى كانت تُكيل المديح لما يسمى «ديمقراطية إسرائيل» بأن تخجل من نفسها، كما طالبتها بأن تنتقد بشدة هذا القانون، الذى يؤكد من جديد أن إسرائيل دولة دينية شمولية استيطانية استعمارية عنصرية.

وقال يوسف حماد، المتحدث باسم حكومة الوفاق الوطنى الفلسطينية: «هذا القانون استعلائى عنصرى، وهو محاولة أخرى لطمس الهوية العربية الفلسطينية، من أجل إرساء أسس العداء والبغضاء على أنقاض (السلام المنشود)، الذى نسعى مع أصدقائنا من جميع أنحاء العالم إلى إنعاشه فى بلادنا والمنطقة».

وأضاف: «ما اقترفته أيدى المسؤولين الإسرائيليين من خلال سَنّ مثل هذا القانون العنصرى المُعادى لجميع قيم الحرية والديمقراطية والإنسانية يُعتبر شَنّ حرب على أبناء شعبنا وأرضنا، فى محاولة أخرى لاستهداف وجود شعبنا وطمس تراثه المجيد الذى يمتد إلى بدايات فجر التاريخ».

وتابع: «يتحدث القانون عن إبقاء الاحتلال على عاصمتنا الأبدية، القدس الشرقية، التى تعتبرها القوانين والشرائع الدولية ضمن أرضنا المحتلة إثر عدوان 67، وتعترف بها أكثر من 138 دولة عاصمة لدولة فلسطين، إضافة إلى الحض على تشجيع الاستيطان واعتباره قيمة عليا، وذلك فى الوقت الذى تعتبر فيه دولة الاحتلال مستوطناتها الاحتلالية المقامة على أرضنا وعلى ممتلكات أبناء شعبنا جزءًا منها، وهذا تحريض وتشريع باستمرار العدوان الاحتلالى الاستيطانى».

واستطرد: «القانون الاحتلالى، الذى ينضح عنصرية، يشرع المساس بلغتنا العربية، اللغة التى اخترع أهلها الأبجدية، وكانت هدية العرب الحضارية الأولى إلى الإنسانية، وهى أول ما تحدث به البشر، ومن خلالها تم التعارف والتفاهم على الخير والبناء وتعمير كوكبنا»، مضيفاً: «ما تقوم به دولة الاحتلال يهدد القيم والأصول والشرائع والأمن والسلام».

المصرى اليوم

أضف تعليق

أحدث الاخبار

العملات الرقمية تخسر 83 مليار دولار بـ 3 أسابيع

العملات الرقمية تخسر 83 مليار دولار بـ 3 أسابيع

إرتفاع مخصصات بنوك السعودية 30% لـ 43 مليار ريال

إرتفاع مخصصات بنوك السعودية 30% لـ 43 مليار ريال

اكتشاف مواد من "أشكال الحياة الأولى على الأرض"

اكتشاف مواد من "أشكال الحياة الأولى على الأرض"

الملك سلمان يعزي البشير

الملك سلمان يعزي البشير

سياسيون : وصول الحجاج القطريين إلى السعودية صفعة لتنظيم الحمدين

سياسيون : وصول الحجاج القطريين إلى السعودية صفعة لتنظيم الحمدين

اشتداد وتيرة المعارضة الإيرانية والنظام يقمع المتظاهرين

اشتداد وتيرة المعارضة الإيرانية والنظام يقمع المتظاهرين

بعثة الحج الإماراتية: المخيمات بالمشاعر المقدسة جاهزة لاستقبال الحجاج

بعثة الحج الإماراتية: المخيمات بالمشاعر المقدسة جاهزة لاستقبال الحجاج

رئيس فنزويلا يزيد الحد الأدنى للأجور 34 ضعفاً

رئيس فنزويلا يزيد الحد الأدنى للأجور 34 ضعفاً

صورة.. السعودي "المكبّل" بات في مستشفى الصحة النفسية

صورة.. السعودي "المكبّل" بات في مستشفى الصحة النفسية

الإسترليني يتكبد أطول خسارة أمام الدولار بـ 4 سنوات

الإسترليني يتكبد أطول خسارة أمام الدولار بـ 4 سنوات

Zanobya Magazine