أخبار عاجلة

تحليل #في_إفريقيا بالصور – كيف يتفادي يول لطمة جديدة من زيسكو

الجميع يعلم من أين ستستقبل شباك الفريق الأهداف إلا المدير الفني ومعاونيه، أهلا بكم في "أهلي مارتن يول".

آفة الأهلي في اللقاءات الأخيرة هي تلقي شباكه للأهداف بشكل كربوني من منافسيه الواحد تلو الآخر، دون تدخل يذكر من المدير الفني الهولندي مارتن يول أو أي من معاونيه.

جزء من تحليل ما قبل لقاء الأهلي وزيسكو الأول، "يعتمد الفريق

الزامبي بشكل كبير على جملة تتكرر كثيرا في أغلب مبارياته حيث يعود أحد رأسي الحربة لتسلم الكرة بينما يثبت الآخر في الأمام جاذبا أنظار دفاع المنافس، في الوقت نفسه يندفع لاعب آخر بمركز الجناح في المساحة الخالية بدفاعات الخصم، بعمل (الأوفر لاب) بطريقة متقنة للغاية".

بالعودة لهدفي زيسكو الأول والثالث في اللقاء الأول، نجد أن الجهاز الفني بقياد يول دخل اللقاء وهو لا يعرف من أين سيباغته الفريق الزامبي.

كيف هزم الزمالك الإسماعيلي؟، شيكابالا وحفني في العمق خلف رأس حربة وحيد باسم مرسي.

تكرر الأمر أمام الأهلي وتلقت شباك الفريق الأحمر 3 أهداف بنفس الطريقة تقريبًا مع تغيير اللاعبين(باسم مرسي وشيكابالا ومصطفى فتحي، وأيمن حفني) الطريقة واحدة، كرة في العمق لاستغلال بطء الدفاع.

أين الأزمة؟

الأزمة تكمن في الهولندي ومساعديه وكيفية قراءتهم للخصوم وطريقة لعبهم، وتحفيظ اللاعبين كيف يتفادون هذه الأخطاء وما هي البدائل لحلها.

كيف يعبر الأهلي عقبة زيسكو

لن تتغير طريقة زيسكو كثيرا في لقاء الجمعة، بل ستزداد قوته عن اللقاء الأول الذي غاب فيه ثنائي الهجوم الخطير جيسي وير وإدريس مبومبو، كما أن طريقة اللعب ستكون المعتادة 4-2-2-2 هجومياو4-3-2-1 حين يفقد الفريق الكرة ويعود لوسط ملعبه.

كما أن أزمة الفريق الزامبي في الناحية الدفاعية تبقى قائمة، لاعبو زيسكو لا يجيدون التمركز أو الضغط على المنافس الأمر الذي جعل الأهلي يسجل من كرة وحيدة وصل بها للمرمى في 45 دقيقة في اللقاء الأول.

شاهد هدف جون أنطوي، أثناء تمرير صالح جمعة للعرضية من اليسار لزميله، كما أن الكرة مرت للناحية اليمنى وتم تمريرها للغاني من جديد وبجواره لاعب آخر من الأهلي بلا رقابة بينما دفاع زيسكو في غفلة رغم الزيادة العددية في الموقفين.

5b2c605454.jpg

7efd70424e.jpg

دفاع مثل هذا يجعل الأهلي مطالب بالتسجيل أولًا وعدم ترك الفرصة أمام منافس سيتحفظ على الأقل في الدقائق الأولى ويعتمد على المرتدات استغلالا لسرعة لاعبيه وتفاهمهم الشديد، كما أن التأخر في إحراز الفريق الأحمر لأول أهدافه سيزيد بلا شك من إمكانية قبوله للأهداف في ظل الحالة السيئة للاعبي الوسط والدفاع.

في ظل اعتماد مارتن يول على غالي وعاشور"أو من يعوضه" يبقى أمل الأهلاوية معقودًا على الثنائي في وسط الملعب في الناحية الدفاعية والهجومية خاصة الأولى، فهما ترمومتر الفريق في الفترة الأخيرة، وعليهما دور كبير جدا.

لاحظ أين يوجد ثنائي وسط ملعب الأهلي في هدف زيسكو الثالث؟، أسوأ موقف للاعب وسط وهو خلف مسدد الكرة.

0ab2fef9ef.jpg

التخلص من التحضير المبالغ فيه، يعاني الأهلي من البطء الشديد في التحضير في بناء الهجمة حتى يعود لاعبو الفريق المنافس، ومن ثم تتصعب مهمة الاختراق.

مدرب زيسكو تحدث لـعيون الحدث في وقت سابق قائلا:"شاهدت مباراة نهائي والتي خسرها الأهلي، هم يعانون من مشاكل في الدفاع، لكن لا يمكن أن نبني خطتنا على ذلك فقط، بالتأكيد الجهاز الفني للأهلي سيحاول إصلاح الأمور قبل مباراتنا".

من المؤكد أن المدير الفني للفريق الزامبي يراوغ بهذا التصريح، فإذا كانت خطورة زيسكو تكمن في العمق والأطراف فهو بلا شك سيستفيد من ذلك أمام الأهلي مستغلا حالة لاعبي الأحمر، وهو ما يلزم اللاعبين بضرورة تفادي أخطاء مواجهة الزمالك.

في ظل غياب وليد سليمان يبقى الدور الهجومي لعبدالله السعيد هو المنتظر خلال اللقاء، السعيد مطالب باستغلال المساحات التي يتركها دفاع زيسكو وتوزيع الكرة خلالها في العمق وعلى الأطراف بالإضافة لتسديداته المتقنة.

كيف يوقف الأهلي خطورة زيسكو

فريق منظم يقدم كرة جيدة، بناء الهجمة يتم بالتدرج من الخلف للأمام، أهم ما يميزه الجماعية الشديدة، ولا مانع أن يكرر جملة فنية من آن لآخر خلال اللقاء تسببت في هدفين بمباراة الجولة الأولى.

رأس الحربة يترك مكانه في الأمام ويعود للخلف، يقوم مهاجم آخر بالدخول مكانه في المنطقة الخالية، لفتح مساحة في دفاعات المنافس، ثم الاختراق باتجاه المرمى من العمق أو الأطراف.

نشاهد كرة الهدف الأول في مرمى الأهلي.

fa6149d189.jpg

8cea22a7fd.jpg

a818ef6767.jpg

349bf312c1.jpg

إيقاف مثل هذه الهجمات على الأهلي يأتي على النحو التالي..

1-يعتمد المهاجم الذي تصله الكرة في المقام الأول على خداع المدافع وسحبه للخلف كما حدث مع أحمد حجازي في كرة الهدف، وهو ما يعيدنا لبداية التحليل، هل درس يول زيسكو؟ لو كانت الإجابة بنعم فحجازي كان مطالبًا بترك اللاعب يهرب للخلف لكن على أن يتسلمه لاعب آخر في وسط الملعب خوفًا من استلام الكرة والعودة ناحية المرمى مجددًا.

أو

يكمل حجازي رقابته مع مهاجم زيسكو على أن يعود لاعب وسط سريعًا في المكان الخالي الذي تركه زميله ويتبادلا الأدوار، أو أن يصبح الظهير الأيسر للأهلي كقلب دفاع ثان بجوار ربيعة على أن يعود أقرب لاعب وسط للتغطية بدلا من رحيل.

كلها بدائل كانت متاحة لكن بشرط أن يكون المدرب قد أخبر اللاعبين بها قبل اللقاء.

Filgoal

أضف تعليق

أحدث الاخبار

كلوب: أليسون سيكون الحارس رقم 1 بالطبع.. وإلا ما كنا سندفع هذا المبلغ

كلوب: أليسون سيكون الحارس رقم 1 بالطبع.. وإلا ما كنا سندفع هذا المبلغ

مساء dmc - الرئيس السيسي | ثورة يوليو غيرت واقع الحياة في مصر |

مساء dmc - الرئيس السيسي | ثورة يوليو غيرت واقع الحياة في مصر |

المسلماني: أمريكا تحتاج 500 صاروخ دفاع جوي لإيقاف صاروخ واحد لـ«سارامات الروسي»

المسلماني: أمريكا تحتاج 500 صاروخ دفاع جوي لإيقاف صاروخ واحد لـ«سارامات الروسي»

«أبوستيت» يُشكّل لجنة لفحص طلبات المرشحين لمديري «بحوث الزراعة والصحراء»

«أبوستيت» يُشكّل لجنة لفحص طلبات المرشحين لمديري «بحوث الزراعة والصحراء»

مصر تدين الهجوم الإرهابي في شمال غرب باكستان

مصر تدين الهجوم الإرهابي في شمال غرب باكستان

«التعليم العالي» تكشف السبب وراء ارتفاع تنسيق القبول بالجامعات هذا العام

«التعليم العالي» تكشف السبب وراء ارتفاع تنسيق القبول بالجامعات هذا العام

زولا لجماهير تشيلسي: اصبروا على ساري.. سيقدم كرة القدم التي نتطلع إليها

زولا لجماهير تشيلسي: اصبروا على ساري.. سيقدم كرة القدم التي نتطلع إليها

المقاتل المغربي أبو زعيتر يطيح بخصمه البرازيلي ميراندا

المقاتل المغربي أبو زعيتر يطيح بخصمه البرازيلي ميراندا

جامعة الملك فيصل: بدء تسليم أوراق الطلاب المقبولين.. غداً الاثنين

جامعة الملك فيصل: بدء تسليم أوراق الطلاب المقبولين.. غداً الاثنين

المسلماني: ترامب يخوض حربًا تجاريًا تريليونية ضد الصين

المسلماني: ترامب يخوض حربًا تجاريًا تريليونية ضد الصين

Zanobya Magazine