أخبار عاجلة

«دائرة الانتقام»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قبل 3 سنوات انفصلت أمينة جلال، ربة منزل، عن زوجها حسان على، سمكرى السيارات، لخلافات عديدة، قالت عنها الزوجة إن سببها تعاطيه المواد المخدّرة إضافة إلى أنه عاطل عن العمل «كان شغال يوم ويوم»- على حد قولها- لكن السيدة الأربعينية لم تتوقع أن يطاردها طليقها إلى منزل عائلتها فى منطقة كفر السليمانية بالوراق، ويقتل أخاها «هانى» بـ16 طعنة بالرئة.

تحكى «أمينة»، لـ«المصرى اليوم»، تفاصيل الحادث الذى وقع قبل 5 أيام، وكان أبناؤها الـ4، أكبرهم بالصف الأول الثانوى، يرددون: «بابا قتل خالنا.. وإحنا عاوزين حقه يرجع»، فتقول إنها عانت كثيرًا خلال حياتها مع زوجها السابق، وإنها طلبت الطلاق إثر مشاجرة بينهما، اعتدى خلالها «حسان» عليها بالضرب بسكين وأحدث لها عاهة مستديمة بالوجه، ولذلك انفصلا بالطلاق «بعد الطلاق ذهبت إلى بيت أهلى، وعملت له محضر».

اختار الابن «أحمد»، بالمرحلة الإعدادية، العيش مع أبيه وباقى الأبناء مع أمهم، كما تروى «أمينة»، مؤكدة أنها رفضت كل محاولات الصلح مع طليقها، واستمرت فى رفع دعاوى قضائية «نفقة»: «أعيش إزاى مع واحد بيتعاطى كل يوم مخدرات، وبيعذبنى ويكهربنى فى كل جسمى».

وتفاقمت الأزمات بينهما عندما قضت محكمة جنح الوراق بحبس سمكرى السيارات عامين وتغريمه 10 آلاف جنيه فى جريمة إحداث عاهة مستديمة لزوجته السابقة: «أخويا الله يرحمه قاللى تنازلى عن القضية، علشان حسان يبقى أبوعيالك»، تقول السيدة الأربعينية إنها نفذت كلام أخيها «كنت بسمع كلامه، لأنه شخص طيب ومش بتاع مشاكل».

ودبت المشاكل من جديد بين الزوجين، عندما قضت محكمة الأسرة بإلزام سمكرى السيارات بدفع 2400 جنيه كل عام لابنه الأكبر «على» بالمرحلة الثانوية، وكذا 600 جنيه كل شهر لنفس الابن - الحديث للزوجة المطلقة: «أخويا المجنى عليه كان يعمل فى بيع الخردة، وبيصرف علىّ وعلى أولادى، لكنّه لا يستطيع التحمّل أكثر من ذلك»، وتبكى عندما تتذكره «بدل ما أشوفه عريس يبقى قتيل.. كان هيتجوز فى عيد الأضحى».

وتضيف أن سبب إقدام طليقها على قتل أخيها رفضها العودة إلى عش الزوجية السابق «أخويا قاللى خلاص كل واحد بقى فى حاله.. طليقى قعد يضرب فى صدر هانى لحد ما غرق فى دمه»، موضحة أن هذه الجريمة كان لها جرس إنذار، حيث أرسل طليقها إليها ابنه «أحمد» الذى كان يعيش معه، قائلًا لها: «خلاص العيال كلها معاكى وأنا مش باقى على حد».

ويشير «على» الابن الأكبر للمتهم إلى أنه كان يحب خاله «كان يصرف علينا ولم يعتدِ على أبدًا»، مطالبًا بالقصاص من والده، بينما استكمل الابن «أحمد» الأصغر: «أبويا كان يضطرنى إلى العمل فى سنّ صغيرة عشان أجيبله فلوس».

ويوضح محمد على، أحد شهود العيان، مساعد المجنى عليه فى ورشة بيع الخردة: «فوجئت بحضور المتهم إلى منزل هانى، واستقبله كويس وكان رايح يعمله شاى، بعدها بدأ الاشتباك بالكلام».

ويؤكد الشاهد أن المجنى عليه عندما أخبر طليق شقيقته بعدم رغبتها فى العودة إليه، أخرج الثانى سكينًا وطعنه به فى صدره وجنبه الأيسر وقدمه اليمنى.

المصرى اليوم

أضف تعليق

أحدث الاخبار

نائب رئيس المصري: الفوز بالكونفدرالية "حلم مشروع"

نائب رئيس المصري: الفوز بالكونفدرالية "حلم مشروع"

الاتحاد السعودي في بيان: نعتذر بصورة نهائية عن إقامة لقاء الأهلي والهلال

الاتحاد السعودي في بيان: نعتذر بصورة نهائية عن إقامة لقاء الأهلي والهلال

محمود وادي: طموحنا كبير في الكونفدرالية.. مصر وفلسطين يدعمان المصري

محمود وادي: طموحنا كبير في الكونفدرالية.. مصر وفلسطين يدعمان المصري

وزير التجارة يرعى منتدى الخليج الاقتصادي

وزير التجارة يرعى منتدى الخليج الاقتصادي

ثالث الشريكين

ثالث الشريكين

"ديتاساد" تقدم تهانيها للقيادة والشعب السعودي باليوم الوطني

"ديتاساد" تقدم تهانيها للقيادة والشعب السعودي باليوم الوطني

مجلس الغرف: إطلاق عشرة مشروعات اقتصادية جديدة واستثمارات بـ685 مليار ريال

مجلس الغرف: إطلاق عشرة مشروعات اقتصادية جديدة واستثمارات بـ685 مليار ريال

«يوسف محمد ناغي» المتحدة تطلق حملة التخفيضات الكبرى

«يوسف محمد ناغي» المتحدة تطلق حملة التخفيضات الكبرى

خمسة حلول لـ"سكني" تسرّع تملك المواطنين للمسكن

خمسة حلول لـ"سكني" تسرّع تملك المواطنين للمسكن

30 مقعدًا لابتعاث قادة المستقبل في صناعة الاجتماعات السعودية

30 مقعدًا لابتعاث قادة المستقبل في صناعة الاجتماعات السعودية

Zanobya Magazine