أخبار عاجلة

مؤتمر السمنة الأوروبى: زيادة الوزن فى مرحلة الطفولة يرفع خطر الاكتئاب مؤتمر السمنة الأوروبى: زيادة الوزن فى مرحلة الطفولة يرفع خطر الاكتئاب

مؤتمر السمنة الأوروبى: زيادة الوزن فى مرحلة الطفولة يرفع خطر الاكتئاب

كشفت البحوث الجديدة التى قدمت فى المؤتمر الأوروبى للسمنة لهذا العام أن زيادة الوزن خاصة فى سن مبكرة قد تزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بالاكتئاب الشديد مدى الحياة.

 

ووفقاً للموقع الطبى الأمريكى "Medical Xpress"، أوضحت الدكتورة "ديبورا جيبسون سميث" من المركز الطبى لجامعة فو الهولندية أن زيادة الوزن فى سن 8 أو 13 عاماً ترفع خطر الإصابة بالاكتئاب الشديد بمعدل 3 أضعاف فى مرحلة ما من حياتهم، فى حين أن البدانة فى أى مرحلة فى العمر ترفع خطر الاكتئاب بمعدل 4 مرات.

 

وهناك أكثر من طفل واحد من كل ثلاثة أطفال فى الولايات المتحدة يعانون من زيادة الوزن ونحو واحد من كل خمسة أطفال تتراوح أعمارهم بين 2 و19 عاما يعانون من السمنة المفرطة، وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها “CDC”.

 

وقد أظهرت الدراسات السابقة أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة هم أكثر عرضة للاكتئاب، لكن قلة نظرت إلى تأثير السمنة فى مرحلة مبكرة من الحياة على المدى الطويل، أو تأثير المرتبطة بالعمر من السمنة على خطر الاكتئاب.

 

فى هذه الدراسة الجديدة بحث الباحثون العلاقة بين زيادة الوزن خلال مرحلة الطفولة والاكتئاب مدى الحياة فى 889 مشاركا من الأعمار الصغيرة.

 

وكشف التحليل أن الوزن الزائد فى مرحلة الطفولة هو مؤشر أقوى للاكتئاب مقارنة بزيادة الوزن فى منتصف العمر، لافتين إلى أن وسائل التواصل الاجتماعى والعاب الموبايل العامل الأكبر للإصابة بالسمنة فى العصر الحديث.

اليوم السابع

أضف تعليق

أحدث الاخبار

أهلاً بكم فى بورتو الوراق!

أهلاً بكم فى بورتو الوراق!

العقيد منسى.. بين الإمام على وحمزة سيد الشهداء

العقيد منسى.. بين الإمام على وحمزة سيد الشهداء

محمية جبل الخشب «٢-٢»

محمية جبل الخشب «٢-٢»

بسرعة يا عم الشيخ القطار وصل..

بسرعة يا عم الشيخ القطار وصل..

بين جزيرة الوَرَّاق وبلاد تشبه «الواق واق»

بين جزيرة الوَرَّاق وبلاد تشبه «الواق واق»

تجربة على طريقين!

تجربة على طريقين!

الذى بدأ المراجعات

الذى بدأ المراجعات

الكرنك (8): الكرنك والفصل الأخير

الكرنك (8): الكرنك والفصل الأخير

الأهرام.. وجهل بعض صحفييها!

الأهرام.. وجهل بعض صحفييها!

حكومة أبوالهدد

حكومة أبوالهدد

Hao123