جمال زايدة: زيارة "شكري" لواشنطن تستكمل الحوار الاستراتيجي بين البلدين

الوطن 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال الكاتب الصحفي المصري والمتخصص في العَلاقات الدولية، جمال زايدة، إن زيارة وزير الخارجية سامح شكري، إلى الولايات المتحدة الأمريكية مهمة للغاية، إذ تأتي في مرحلة مفصلية، خاصة المرحلة الانتقالية من تسليم إدارة أوباما إلى دونالد ترامب.

وأضاف زايدة خلال لقائه ببرنامج "ساعة من مصر"، المذاع على شاشة "الغد" الإخبارية، مع الإعلامي أحمد بصيلة، أنه: "من المنتظر أن تستكمل هذه الزيارة الحوار الاستراتيجي بين مصر وأمريكا، إذ تعثر بسبب إدارة أوباما، ووزيرة الخارجية هيلاري كلينتون، التي كانت تحمل أجندة مُحددة للعلاقات المصرية- الأمريكية".

وتابع زايدة، أن هيلاري كلينتون كانت تتبني خطاب جماعة الإخوان، وخطاب مجموعة من الباحثين في مراكز الأبحاث بأمريكا ممن كانوا يُؤمنون بأن صعود تيارات الإسلام السياسي إلى السلطة سيرد العنف عن المجتمعات الأمريكية والغربية، وهو ما ثبت خطأهم، وبالتالي تأتي مباحثات شكري وكيري كبداية لانفراجة للعلاقات بين البلدين لاسيما في ملفات الدفاع والأمن.

وأكد زايدة، أن زيارة شكري تأتي في توقيت بالغ الأهمية قبل تسلم الرئيس المنتخب دونالد ترامب للحكم يناير المقبل، لافتًا إلى أن الدبلوماسية المصرية تتحرك وفقًا للمستجدات الإقليمية والدولية لما يجري في العالم.

الوطن

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Your SEO optimized title page contents