نائب مدير مستشفى أبو الريش: قوائم الانتظار 5 أشهر

الوطن 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قالت الدكتورة هناء إبراهيم رضا نائب مدير مستشفى أبو الريش الياباني للأطفال، إن السبيل الوحيد لاختفاء مقولة "مفيش سرير" هي سرعة إنجاز الإجراءات وتقليل المدة الخاصة بعلاج الأطفال، موضحة أن هناك حلمًا بحلول عام 2020، وهو إتاحة سرير لكل طفل محتاج، لافتة إلى أن المستشفى به 450 سريرا.

وأضافت في حوارها ببرنامج ممكن الذي تقدمه الإعلامية ريهام إبراهيم على شاشة "CBC" أن هناك تبرعات تتدفق على المستشفى إلا أنه يشبه المصفاة حيث تذهب التبرعات إلى أشياء بدون أهداف مستقبلية، مشيرة إلى أن المستشفى بحاجة إلى شبكات كهرباء ومصاعد وأدوات تعقيم وأجهزة طبية عديدة.

وتابعت أن جميع التجديدات في المستشفى منذ إنشاءه، خاصة بالشكليات وليس الأساسيات، وأن ميزانيته تبلغ 15 مليون جنيه فيما اعتمد رئيس جامعة القاهرة، الدكتور جابر جاد نصار  10 ملايين جنيه لسد العجز، مضيفة: هناك خطة للتجديد والإحلال الفترة المقبلة وهو ما نعمل عليه.

ولفتت إلى أن مشكلة بالمطبخ الخاص بالمستشفى، وهي أنه يعمل بأواني البخار بالبخار، كما أن الطعام الذي يذهب للطفل الرضيع ذو الـ6 أشهر، هو عيش وجبن وليس طعاما مضروبا في الخلاط.

وأردفت: بالنسبة إلى التبرع فلدينا لجنة الزكاة ببنك ناصر ورقم مختصر برسالة 9501 بخمسة جنيهات وأكثر الحالات الوافدة من المحافظات بعد القاهرة والجيزة محافظتي الفيوم وبني سويف، ولدينا 380 ممرضة في المستشفى ولدينا عجز 800 ممرضة، ولدينا ببعض الأقسام الداخلية ممرضة على 30 طفل.

واستكملت إبراهيم: الدولة مش ناقصة دكاترة والتمريض مهنة محترمة ونحتاجها والإنفاق من المتبرعين كان مباشرا والبعض يخصصها لأمراض معينة مثل الغسيل الكلوي أو الأجهزة الطبية، وفي جراحات القلب هناك قوائم انتظار كبيرة لأكثر من 5 أشهر.

الوطن

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Your SEO optimized title page contents