الطبيب المعالج للكلبة المغتصبة: "التشخيص كان تهتكا بآلة حادة"

الوطن 0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة

انشغلت مواقع التواصل الاجتماعي بقصة الكلبة المدعوة "أنساتسيا"، التي قالت إحدى مستخدمات "فيس بوك" إن "بني آدمين" اغتصبوها، ما أحدث لها تهتكًا في الرحم أدى إلى إجراء عملية جراحية لها استأصل فيها رحم الكلبة.

وتواصلت "عيون" هاتفيًا مع الدكتور "خالد علي" الطبيب البيطري في منطقة السادس من أكتوبر، والذي قيل في أحد المنشورات أنه من أجرى العملية للكلبة، فأوضح أنه أجرى الجراحة يوم الأحد الماضي 28 نوفمبر، وأن الاعتداء تم على الكلبة قبل استقدامها إليه بنحو أربعة أيام.

وبسؤال الطبيب خالد علي عن تشخيص الحالة، قال لـ"عيون": "طبيا لا يمكن الوقوف على وقوع اغتصاب أم لا، وتشخيصي للحالة كان تهتكًا ناتج عن استعمال آلة حادة بشكل عنيف في موضع وطأ الكلبة، قد تكون الآلة "خشبة" أو "حديدة"، ولا يستطيع تأكيد قصة الاغتصاب إلا أصحاب الكلبة أو من رآها أثناء الحادثة".

وتواصلت "عيون" مع الفتاتين اللتين نشرا أول منشور عن الكلبة، وكتبت فيه إحداهما أن صديقتها هي من عثرت على الكلبة المصابة وأسرعت بها إلى الطبيب، ولكن لم يصل الرد أو التعليق منهما حتى الآن.

وكان العديد من رواد مواقع التواصل اهتموا لأمر الكلبة، واغتموا مما أصابها، وحذر محذرون من انهيار في جدار أخلاق المجتمع، بعد امتداد ما أسموه "الهوس الجنسي" من "التحرش بالفتيات" إلى الاعتداء على الكلاب، فيما تناول البعض الأمر بشكل ساخر من انشغال العديد من رواد التواصل بأمر الكلبة وتجاهل بعض الأمور الحيوية الأخرى.

الوطن

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Your SEO optimized title page contents