أخبار عاجلة

فى ذكرى رحيله.. «لاظوغلى»: «أنا مش عارفنى»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

هنا ميدان لاظوغلى.. هنا ميدان أول وزير للقوات المسلحة أيام محمد على.. لكن «هنا» أيضاً يقف تمثال مزور ينتحل شخصية رئيس وزراء منذ 184 عاماً، ولا علاقة له بكتخدا «على بك الكبير».. فى شهر رمضان عام 1242هــ، رحل محمد لاظوغلى بك، وفى سنة 1869م أرادت الحكومة المصرية عمل مجموعة تماثيل ميدانية لعدد من الشخصيات المصرية البارزة، تخليدا لذكراهم، فقررت صنع تماثيل لـ«محمد على، إبراهيم باشا، لاظ أوغلى بك، وسليمان باشا الفرنساوى».

ويروى أمين سامى باشا، فى كتابه القيم «تقويم النيل» أن أحمد باشا الدرملى، محافظ مصر وقتها، فشل فى البحث عن صورة للاظوغلى عند أقاربه أو عند من كانت تربطهم به علاقة حتى فقد الجميع الأمل فى إقامة تمثال يخلد ذكرى كتخدا مصر السابق.

وبينما كان الدرملى يسير بصحبة محمد ثابت باشا، وزير المعارف والأوقاف، فى حى خان الخليلى، شاهدا رجلا رث الملابس يحمل على ظهره قربة ممتلئة بالماء، فاستوقفه الباشا وتفرس فى وجهه فتوجس السقا المسكين خيفة وارتعدت فرائصه، فأخبره الأخير بأن ملامح وطول ذلك السقا المسكين تكاد تنطبق تماما على ملامح وطول الراحل محمد لاظ أوغلى الذي يبحث عن صورة له. كلف الدرملى باشا أحد معاونيه بأن يأخذ السقا ويفصل له بدلة فاخرة تناسب تلك الفترة التاريخية، وبعد استكمال الملابس والعمامة، استحضر سيفا وكل ما يلزم، وتم التقاط عدة صور فوتوغرافية للسقا، ثم أرسلت الصور إلى المثّال الفرنسى «جاك مار» الذى بدأ فى تنفيذ ذلك التمثال الذى نعرفه جميعا، عام 1872.

المصرى اليوم

أضف تعليق

أحدث الاخبار

سقوط طائرة عسكرية شمال غربي السعودية واستشهاد الطاقم

سقوط طائرة عسكرية شمال غربي السعودية واستشهاد الطاقم

مخزون مقومات الحياة على محطة الفضاء الدولية يكفي حتى الصيف المقبل

مخزون مقومات الحياة على محطة الفضاء الدولية يكفي حتى الصيف المقبل

الدفاع السعودية تؤكد تحطم مقاتلة أثناء طلعة تدريبية في المنطقة الشمالية الغربية أمس ومقتل طاقمها

الدفاع السعودية تؤكد تحطم مقاتلة أثناء طلعة تدريبية في المنطقة الشمالية الغربية أمس ومقتل طاقمها

العملية استمرت 9 ساعات... الانتهاء من تفتيش القنصلية السعودية في اسطنبول

العملية استمرت 9 ساعات... الانتهاء من تفتيش القنصلية السعودية في اسطنبول

جيفري يبحث الملف السوري في تركيا وقطر والسعودية

جيفري يبحث الملف السوري في تركيا وقطر والسعودية

الشيخ رمضان عبد المعز: ربنا بيكرمنا وبيرزقنا ببركة المساكين

الشيخ رمضان عبد المعز: ربنا بيكرمنا وبيرزقنا ببركة المساكين

عالم يكشف سهولة تعقب الأفراد باستخدام الحمض النووي!

عالم يكشف سهولة تعقب الأفراد باستخدام الحمض النووي!

ميركل تتعهد بـ"استعادة الثقة" بعد فشلها في انتخابات بافاريا

ميركل تتعهد بـ"استعادة الثقة" بعد فشلها في انتخابات بافاريا

الجزائر.. رئيس البرلمان أمام لجنة الانضباط

الجزائر.. رئيس البرلمان أمام لجنة الانضباط

حفتر يأمر باستئناف التحقيقات في اغتيال رئيس أركان الجيش الليبي

حفتر يأمر باستئناف التحقيقات في اغتيال رئيس أركان الجيش الليبي

Zanobya Magazine