أخبار عاجلة

مروان خوري يدعم مواهب الطرب العربي الأصيل مروان خوري يدعم مواهب الطرب العربي الأصيل

مروان خوري يدعم مواهب الطرب العربي الأصيل

بيروت ـ ميشال حداد

واجه الفنان اللبناني مروان خوري، صعوبة قبل اتخاذ قراره بأن يسلك طريق تقديم البرامج من خلال محطة "العربي" اللندنية التي وجد من خلالها نافذة لدعم الطرب العربي الأصيل، وقد يكون المغيب قصراً عن أجزاء بارزة في الساحة الفنية مقابل دعم واضح لأكثر من ، ضرب التراث العربي وسبب الضرر له

وكشف مروان خوري، في مقابلة مع "لايف ستايل"، أنّ "برنامج "طرب" هو واحة للطاقات الفنية الفذة التي تملك القدرة على دعم الفن الجميل النابع من مواهب وإبداعات تستحق الاستماع والحفاوة"، مشيرًا إلى أنّ "الفكرة هي انعكاس للإرادة الهادفة التي تعمل على تقديم كل ما هو افضل للذوق العام"

ويخوض خوري، الآتي إلى عالم التلفزيون من الموسيقى، غمار تجربة كان من المفترض أن يدخل إلى عالمها من سنوات ماضية كونه يملك الطاقة و الإبداع وحتى الشعبية العربية التي ممكن أن تدعم تجربته .

 

لايف ستايل

أضف تعليق

أحدث الاخبار

اتحاد الكرة يحدد موعد إعلان وديات المنتخب في مارس

اتحاد الكرة يحدد موعد إعلان وديات المنتخب في مارس

البابا فرنسيس: تجنبوا الحوار مع الشيطان

البابا فرنسيس: تجنبوا الحوار مع الشيطان

إحباط تهريب شحنة مخدرات في الساحل المصري

إحباط تهريب شحنة مخدرات في الساحل المصري

صحيفة: ترامب يوافق على بقاء الأسد حتى 2021

صحيفة: ترامب يوافق على بقاء الأسد حتى 2021

أتلانتا يقلب الطاولة على جنوى في عقر داره (فيديو)

أتلانتا يقلب الطاولة على جنوى في عقر داره (فيديو)

تيلرسون: سنواصل العمل مع روسيا في سوريا من أجل تخفيف العنف

تيلرسون: سنواصل العمل مع روسيا في سوريا من أجل تخفيف العنف

«العفو الدولية»: المهاجرون يتعرضون لتعذيب وحشى فى ليبيا.. وأوروبا تعلم

«العفو الدولية»: المهاجرون يتعرضون لتعذيب وحشى فى ليبيا.. وأوروبا تعلم

«شباب الصحفيين» تطلق مبادرة الصحفي يطلب والمسؤول يجيب

«شباب الصحفيين» تطلق مبادرة الصحفي يطلب والمسؤول يجيب

باحثة في شؤون المرأة مُطالبة بالإجهاض الآمن: «هتخلوني أم غصب عني» (فيديو)

باحثة في شؤون المرأة مُطالبة بالإجهاض الآمن: «هتخلوني أم غصب عني» (فيديو)

«التضامن»: صرف مبلغ 100 جنيه لكل فرد من الناجين في عقاري روض الفرج المنهارين

«التضامن»: صرف مبلغ 100 جنيه لكل فرد من الناجين في عقاري روض الفرج المنهارين