حاكم عجمان في اليوم الوطني الـ45: تجربة الإمارات الوحدوية "إنجاز عظيم"

الوطن 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، أن تجربة الإمارات الوحدوية التي تأسست قبل 45 عامًا تظل إنجازا عظيمًا وفريدًا من نوعه، حيث تحولت الإمارات خلالها إلى دولة عصرية مزدهرة انطلقت إلى آفاق التقدم والحضارة والمدنية بثقة واقتدار.

وأضاف "النعيمي" في كلمة وجهها عبر مجلة "درع عيون" بمناسبة اليوم الوطني الـ45 للدولة، أن يوم الثاني من شهر ديسمبر من عام 1971 له مكانة عظيمة في النفوس وموقع خالد في القلوب لما يحمله من معان جميلة وقيم نبيلة وهو يوم فارق في حياتنا ودفعة أقوى لتنمية دولتنا وخدمة المواطنين، وذلك بثبات في النهج ووضوح في الرؤية وفي مفهوم القيادة وتبعاتها لبناء الدولة الحديثة وإرساء قواعدها المتينة والسير بها نحو أرقى مراتب التقدم والازدهار.

وقال في كلمته: "إن الحديث عن الاتحاد سيظل من أحب الأشياء إلى قلبي ونفسي لأنه مرتبط بالمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ففي هذا اليوم نجدد العهد بأن تتماسك سواعدنا وتتشابك أيادينا وتخلص نوايانا وأن مسيرة الانطلاق والعمل الصادق والمخلص ستتواصل بقيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وهو العهد الذي قطعناه معه".

وتابع: "جاء الاتحاد ولما يشهد العالم ما يشهده اليوم ولكن النظرة البعيدة والرؤية العميقة واستشراف المستقبل بكل ما يحمله من آمال وطموحات، جعلتمن خيار الاتحاد طريقا لابد منه وهدفا واجب بلوغه وغاية يتحتم إدراكهاوأن كل متابع أو مراقب لابد أن يقف بكل التقدير والاحترام لما حدث يتمعنفي الشواهد ويأخذ العبر وفي ثنايا حديث المغفور له الشيخ زايد عبرة وهوالقائل، إن الاتحاد هو طريق العزة والمنفعة والخير المشترك، وانالكيانات الهزيلة لا مكان لها في عالم اليوم فتلك عبر التاريخ علىامتداد العصور".

واستطرد: "إن يوم الثاني من شهر ديسمبر من عام 1971م، له مكانة عظيمة في نفوسنا وموقع خالد في قلوبنا لما يحمله من معان جميلة وقيم نبيلة وهو يوم فارق في حياتنا ودفعة أقوى لتنمية دولتنا وخدمة المواطنين، وذلك بثبات في النهج ووضوح في الرؤية وفي مفهوم القيادة وتبعاتها لبناء الدولة الحديثة، وإرساء قواعدها المتينة والسير بها نحو أرقى مراتب التقدم والازدهار".

الوطن

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Your SEO optimized title page contents