خليفة بن زايد: الأخلاق صمام أمان الأمم وروح القانون وأساس التقدم

الوطن 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، أن الأخلاق هي صمام أمان الأمم وروح القانون وأساس التقدم ودونها لا أمن ولا استقرار ولا استدامة. مشيرا إلى أنه تكريسا لما يتميز به أبناء شعبنا من شمائل حميدة.

وأوضح أن الإنجازات الاقتصادية والعمرانية مهما عظمت ومؤشرات التنمية البشرية مهما ارتفعت والتشريعات مهما أحكمت هي ناقصة إذا لمتحصن بنبيل السلوك وكريم الأخلاق.

وقال في كلمته بمناسبة اليوم الوطني الـ45 للدولة، إن الحكومة تتقدم بخطى واثقة في إنجاز مؤشرات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 الرامية إلى الارتقاء بدولتنا عدلا وأمنا واقتصادا وبيئة ومعيشة وسكنا وتعليما وصحة وبنية تحتية، مطلقة جملة من الاستراتيجيات الهادفة إلى الارتفاع بقدرة المؤسسات الاتحادية على وضع السياسات وضمان تكاملها مع السياسات المحلية.

وأشار إلى اعتماد الحكومة سياسات واستراتيجيات وطنية للابتكار والإبداع والتميز والقراءة والبحوث واستشراف المستقبل، إضافة إلى الإسكان وتمكين المرأة والشباب وتعزيز السعادة، منوها بتشكيلها "مجلس الإمارات للشباب" و"مجلس علماء الإمارات"، وقطعها شوطا بعيدا في تطويربيئة تشريعية وتنظيمية جاذبة للاستثمار وصياغة سياسات تراعي مفهوم الاقتصاد الأخضر وتلتزم مبادئ الاستدامة وحماية البيئة والحفاظ على الموارد الطبيعية وأجازت خطط الارتقاء بخدمات التعليم والصحة وتحديث البنية التحتية وتأهيل الشباب للانخراط الناجح في سوق العمل.

الوطن

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Your SEO optimized title page contents