أخبار عاجلة

كيف جرت وقائع عملية اغتيال الرئيس الأميركي سنة 1881؟

يوم التاسع عشر من شهر سبتمبر/أيلول سنة 1881، اهتزت الولايات المتحدة الأميركية على وقع خبر وفاة الرئيس الأميركي جيمس غارفيلد (James Garfield)، حيث فارق الأخير الحياة متأثراً بتبعات إصابة تعرض لها أثناء محاولة اغتياله يوم الثاني من شهر يوليو/تموز من نفس السنة، وقد جاءت نهاية الرئيس الأميركي بشكل لافت للانتباه بعد مضي حوالي 80 يوماً من محاولة الاغتيال التي تعرض لها.

صورة للرئيس الأميركي جيمس غارفيلد

ترجع أصول الرئيس الأميركي جيمس غارفيلد إلى ولاية أوهايو، حيث ولد الأخير في حدود يوم 19 من شهر نوفمبر/تشرين الثاني سنة 1831 بمدينة موريلاند هيلز (Moreland Hills) التابعة لولاية أوهايو. وبفضل مشاركته في الحرب الأهلية الأميركية إلى جانب قوات الاتحاد وحصوله على رتبة كولونيل، تحول غارفيلد إلى رمز من رموز ولاية أوهايو، فضلاً عن ذلك لم يجد الأخير صعوبة في دخول مجلس النواب الأميركي خلال شهر مارس/آذار سنة 1863.

رسم كاريكاتيري ساخر لتشارلز غيتو وهو يهدد الرئيس الأميركي غارفيلد

وفي سنة 1880، حقق جيمس غارفيلد مفاجأة صدمت الجميع حيث اختير الأخير كمرشح عن الحزب الجمهوري للانتخابات الرئاسية، وقد جاءت عملية ترشيحه عقب نجاحه في التغلب على العديد من الوجوه السياسية البارزة. في أثناء ذلك وبفضل خطابه السياسي البسيط والملهم، حقق جيمس غارفيلد مفاجأة ثانية حيث تمكن الأخير من التغلب على مرشح الحزب الديمقراطي وينفيلد سكوت هانكوك (Winfield Scott Hancock) ليصبح بذلك الرئيس العشرين في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية.

صورة لمحطة القطار التي جرت بها عملية الإغتيال

وفي اليوم الثاني من شهر يوليو/تموز سنة 1881 وبعد مضي أشهر قليلة على توليه لمنصبه، اتجه الرئيس الأميركي غارفيلد نحو محطة قطار Baltimore and Potomac بواشنطن خلال سعيه للسفر من أجل قضاء عطلته الصيفية. وأثناء سيره نحو قاعة الانتظار، تعرض الرئيس الأميركي إلى إطلاق نار، حيث أقدم رجل في الأربعين من عمره على سحب مسدسه قبل أن يستهدف غارفيلد برصاصتين.

صورة تجسد إصابة غارفيلد و القبض على الجاني غيتو

لم يكن هذا الرجل الأربعيني سوى تشارلز غيتو (Charles Guiteau)، والذي عرف بكرهه الشديد للرئيس جيمس غارفيلد. فعقب فوز الأخير بالانتخابات الرئاسية سنة 1880، اتجه تشارلز غيتو للظفر بمنصب دبلوماسي مرموق حيث اعتبر هذا الرجل نفسه مسؤولاً عن فوز غارفيلد وحصوله على منصب الرئيس. وبالتزامن مع رفض مطالبه، أصيب تشارلز غيتو بالإحباط فما كان منه إلا أن عقد العزم على التخلص من الرئيس غارفيلد بعد اعتباره نذير شؤم على البلاد.

صورة لوينفيلد سكوت هانكوك

وخلال عملية إطلاق النار صبيحة يوم الثاني من شهر يوليو/ تموز سنة 1881، أصيب الرئيس الأميركي جيمس غارفيلد برصاصتين حيث اخترقت الأولى ذراعه بينما استقرت الثانية عند مستوى البنكرياس. وبالتزامن مع ذلك، تمكنت الشرطة الأميركية من إلقاء القبض على الجاني تشارلز غيتو والذي أعلن مسؤوليته عن العملية معبراً عن رغبته في دخول السجن.

صورة لتشارلز غيتو منفذ عملية اغتيال الرئيس غارفيلد

ونقل الرئيس الأميركي، والذي كان يصرخ من شدة الألم، نحو ووضع في فراشه ليخضع في الأثناء إلى عدد من العمليات الجراحية الفاشلة والتي حاول من خلالها الأطباء استخراج الرصاصة. خلال تلك الفترة، حاول المخترع الأسكتلندي الأصل ألكسندر غراهام بيل (Alexander Graham Bell) مساعدة الرئيس الأميركي عن طريق تحديد مكان الرصاصة مستخدماً نموذجا بدائيا من جهاز كشف المعادن دون جدوى، لم تكلل محاولات مساعدة الرئيس الأميركي بالنجاح وبسبب ذلك احتفظ الأخير بالرصاصة داخل جسده. وخلال الأسابيع القليلة التالية، تماثل جيمس غارفيلد للشفاء ليتجه عقب ذلك نحو إحدى المناطق الساحلية بنيو جيرسي للاستراحة. ومع بداية شهر سبتمبر/أيلول سنة 1881، تفاءل الأطباء الأميركيون بتحسن صحة الرئيس غارفيلد، لكن وبشكل مفاجئ فارق الأخير الحياة يوم 19 من شهر سبتمبر/أيلول سنة 1881 عن عمر يناهز 49 سنة.

رسم تخيلي لجثة جيمس غارفيلد معروضة داخل التابوت

وبناء على التقارير الطبية لتلك الفترة، جاءت وفاة جيمس غارفيلد بسبب تمزق شريان الطحال، وقد حصل ذلك كنتيجة لإصابته أثناء محاولة الاغتيال. وفي الأثناء، شككت التقارير الطبية المعاصرة في ذلك مؤكدة أن الوفاة قد حصلت بسبب تسمم على مستوى الدم وخراب عدد من الأعضاء ناتجة عن التقنيات الطبية المعتمدة حينها والتي افتقرت للنظافة والتعقيم.

صورة لتابوت الرئيس الأميركي جيمس غارفيلد

وخلال الفترة التالية، وجه القضاء الأميركي تهمة القتل لتشارلز غيتو ليصدر في حقه حكم بالإعدام شنقاً تم تنفيذه يوم 30 من شهر يونيو/حزيران سنة 1882.

العربية نت

أضف تعليق

أحدث الاخبار

إعادة انتخاب بول بيا رئيسا للكاميرون

إعادة انتخاب بول بيا رئيسا للكاميرون

مصر تنوي إعادة أجهزة التعدين المحتجزة لأصحابها السودانيين

مصر تنوي إعادة أجهزة التعدين المحتجزة لأصحابها السودانيين

سفينتان حربيتان أمريكيتان تعبران مضيق تايوان

سفينتان حربيتان أمريكيتان تعبران مضيق تايوان

لندن: قضية خاشقجي تحتاج توضيحا عاجلا

لندن: قضية خاشقجي تحتاج توضيحا عاجلا

أوروبا تحذر واشنطن من تداعيات انسحابها المحتمل من معاهدة الصواريخ مع روسيا

أوروبا تحذر واشنطن من تداعيات انسحابها المحتمل من معاهدة الصواريخ مع روسيا

شجاعة مراهق تخلص صديقه من فك تمساح مفترس!

شجاعة مراهق تخلص صديقه من فك تمساح مفترس!

وزير الإعلام السعودي: المملكة لم تستهدف أحدا طيلة تاريخها

وزير الإعلام السعودي: المملكة لم تستهدف أحدا طيلة تاريخها

النهضة تكلف الغنوشي بإجراء مشاورات بين السبسي والشاهد

النهضة تكلف الغنوشي بإجراء مشاورات بين السبسي والشاهد

وزيرة الصحة: سنستورد 8 ملايين علبة لبن أطفال بسعر التكلفة الأسبوع المقبل

وزيرة الصحة: سنستورد 8 ملايين علبة لبن أطفال بسعر التكلفة الأسبوع المقبل

المصري يكشف عن ساحرة كونغولية كانت تحاول" ممارسة السحر" في فندق الفريق

المصري يكشف عن ساحرة كونغولية كانت تحاول" ممارسة السحر" في فندق الفريق

Zanobya Magazine