أخبار عاجلة

أبل تسعى للاستفادة من مشكلة بطارية هواتف جالاكسي نوت 7

2016-09-06

أبل ضد سامسونج

في حين أننا نجد تسعى حاليًا في عملية سحب وجمع واستبدال هواتف جالاكسي نوت 7، من الواضح أن أبل تسعى للاستفادة مما حدث لصالحها.

وفقًا للمصدر، فإن أمل أبل في الوقت الحالي أن المستهلكين سينظرون إلى الآيفون المقبل بعين الاعتبار مع تفضيله على جالاكسي نوت 7، الذي قد تنفجر بطاريته في أي لحظة.

ونقلًا عن مصادر مقربة من مورِّدي أبل، فإن حجم الطلبيات من المكونات المُستَخدَمَة في تصنيع آيفون 7 شهدت زيادة بنسبة 10% مقارنة مع الكم المحدد مُسبَقًا.

لكن على أبل أيضًا أن تتوخَّ الحذر؛ لأن الشائعات تذكر محدودية توافر العتاد المطلوب، وهو ما سيضع أبل أمام مخاطر الفشل في حال وجود ارتفاع حقيقي في الطلب على آيفون 7.

ومن المتوقع أن تكشف أبل عن الآيفون الجديد غدًا إن شاء الله تعالى، على أن يتم طرحه في الأسواق خلال أسبوع-أسبوعين. تابعوا معنا الحدث على .

المصدر: MacRumors

تابِع @TamerImran

تامر عمرانعلى Google+

‎السابق إنتل ترفض السماح لجون مكافي باستخدام اسمه الأخير في مشاريع أخرى

عالم التقنية

أضف تعليق

أحدث الاخبار

دعوة فرنسية عنصرية بغيضةلحذف «آيات» من القرآن

دعوة فرنسية عنصرية بغيضةلحذف «آيات» من القرآن

وكيل الأزهر يلتقي وفدًا من قضاة باكستان

وكيل الأزهر يلتقي وفدًا من قضاة باكستان

حكايات أبطال الجيش في حفل تكريم أسر الشهداء ببني سويف (صور)

حكايات أبطال الجيش في حفل تكريم أسر الشهداء ببني سويف (صور)

غادة والي: «التضامن» تعمل مع أكثر من 50 جمعية تخدم ذوي الإعاقة

غادة والي: «التضامن» تعمل مع أكثر من 50 جمعية تخدم ذوي الإعاقة

شركة «إيني» الإيطالية تبدأ تنفيذ المشاركة المجتمعية في بورسعيد

شركة «إيني» الإيطالية تبدأ تنفيذ المشاركة المجتمعية في بورسعيد

محافظ القليوبية: انتظام سير عملية توريد القمح.. وتوريد 30 ألف طن حتى الآن

محافظ القليوبية: انتظام سير عملية توريد القمح.. وتوريد 30 ألف طن حتى الآن

محافظ البحيرة: توريد 74 ألف طن قمح للشون والصوامع

محافظ البحيرة: توريد 74 ألف طن قمح للشون والصوامع

رئيس البنك الدولي: سعيد برؤية الإصلاحات الاقتصادية الأخيرة في مصر

رئيس البنك الدولي: سعيد برؤية الإصلاحات الاقتصادية الأخيرة في مصر

حلاق الغلابة

حلاق الغلابة

«الهوى السياسى» هل يلعب دوراً فى قبول الترافع بقضايا الإرهاب؟!

«الهوى السياسى» هل يلعب دوراً فى قبول الترافع بقضايا الإرهاب؟!