باروبيك: تصريحات أردوغان تجاه سورية تدل على انه فقد مقدراته العقلية

الوكالة العربية السورية للأنباء 0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

براغ-عيون

أكد رئيس الحكومة التشيكية الأسبق ييرجي باروبيك ان التصريحات الأخيرة لرئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان “تدل على انه فقد مقدراته العقلية بدليل انه يقوم ساعة بتهديد أوروبا ثم يلجأ ساعة أخرى إلى ترهيب نواب البرلمان الأوروبي ومن ثم يمنح الاتحاد الأوروبي إنذارات والآن وبطريقة غير مسبوقة يطلق تصريحات ضد القيادة في سورية”.

وأوضح باروبيك في مقال نشره اليوم في موقع قضيتكم الإلكتروني ان أردوغان يتصرف تجاه سورية “كأنه باشا عثماني” لافتا إلى ان تصريحاته الأخيرة تجاه الرئيس السوري جاءت بعد أن وسع الجيش السوري من نطاق سيطرته في مدينة حلب وسط انهيار “المجموعات المتطرفة الصديقة لأردوغان الذي لا يزال يحلم بتحقيق حلمه العثماني الجديد”.

وكانت وزارة الخارجية والمغتربين أكدت أمس ان تصريحات رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان التي تضمنت حقيقة أهداف العدوان التركي على سورية كشفت بوضوح ان العدوان التركي السافر على الأراضي السورية ما هو إلا نتيجة للأطماع والأوهام التي تغذى فكر هذا الطاغية الإخواني المتطرف وان سورية لن تسمح له بالتدخل فى شؤونها وستقطع اليد التى تمتد إليها.

وأشار باروبيك إلى ان أردوغان “لا يأخذ بعين الاعتبار أيضا تغيير الإدارة الأمريكية ولا النظرة الجديدة التي ينتظر أن يتعامل بها الرئيس المنتخب دونالد ترامب” معتبرا ان هذه النظرة التي تعد هزيمة “داعش” أولوية ستكون نقطة تحول بالسياسة الأمريكية في الشرق الأوسط في حال العمل بها.

وقال .. ان “أاردوغان يتجاهل الإمكانيات القائمة لترتيب الأوضاع في سورية .. وانه من دون الرئيس بشار الأسد لن تكون هناك تسوية سياسية للأزمة فيها”.

يشار إلى ان المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديميترى بيسكوف اعتبر أمس أن تصريحات رئيس النظام التركي لا تتطابق مع الفهم الروسي لما يجري في سورية مشددا على ان موسكو تنتظر توضيحات من أنقرة بهذا الخصوص فيما أعلن الممثل الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط وبلدان أفريقيا نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف أن تصريحات أردوغان تتناقض مع الاتفاقات الدولية الاساسية حول سورية والتي وافقت عليها تركيا.

إلى ذلك أوضح باروبيك ان أردوغان اخفق في رهانه على تنظيم “الأخوان المسلمين” الإرهابي رغم تزويدهم بالأسلحة والسماح للإرهابيين بعبور الأراضي التركية للانضمام إلى تنظيم “داعش” لافتا إلى ان عائلة أردوغان حققت الكثير من الربح المادي بالتجارة السوداء مع التنظيم المذكور.

يشار إلى ان النظام التركي حول منذ سنوات أراضي تركيا إلى مقر ومعبر للتنظيمات الإرهابية وقدم مختلف أنواع الدعم لها بما فيها “داعش” و”جبهة النصرة” المدرجان على لائحة الإرهاب الدولية كما قام بشراء النفط السوري المسروق من تنظيم “داعش”.

الوكالة العربية السورية للأنباء

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Your SEO optimized title page contents