المعارضة السورية تنفي سيطرة قوات الأسد على "الشيخ سعيد"

العربية نت 0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

نفى مسؤول بالمعارضة السورية ما أعلنته قوات النظام بشأن سيطرتها على حي الشيخ سعيد في جنوب حلب، وأكد أن المعارضة صدت الهجوم.

وتضاربت الأنباء بشأن القتال في حي الشيخ سعيد، الواقع في الطرف الجنوبي الشرقي من حلب، وقال مصدر عسكري تابع لقوات النظام السوري إن قواته وحلفاءها سيطرت على الحي بأكمله، إلا أن المعارضة نفت تلك الأنباء.

وقال زكريا ملاحفجي، عضو المكتب السياسي للجيش الحر، في اتصال مع قناة "الحدث" إن المعارضة لن تنسحب من شرق حلب، وأشار إلى أنها تعتزم مواصلةَ القتال.

وكانت قوات النظام ارتكبت مجزرة هي الثانية شرق المدينة، في أقل من 24 ساعة استهدفت النازحين بالمكان ذاته، وأكدت مصادر من الدفاع المدني في حلب أن قوات نظام الأسد وحلفاءها ارتكبت مجزرة جديدة في حي جب القبة، مستهدفة بقصف مدفعي النازحين من الأحياء الشرقية في مدينة حلب المحاصرة.

وبحسب مصادر الدفاع المدني، فإن القصف المركز على حي جب القبة أسفر عن مقتل 45 شخصاً، أغلبهم من الأطفال والنساء وعشرات الجرحى، والعدد قابل للارتفاع مع مواصلة عمليات انتشال الضحايا من تحت الأنقاض.

ودعت المعارضة السورية الأمم المتحدة لتأمين حماية فورية لمدنيي حلب، وذلك قبيل جلسة طارئة لمجلس الأمن، لبحث الأوضاع الإنسانية المتدهورة في حلب. ويبدو أن الأمم المتحدة لم تعد تجد وصفاً دقيقاً لما يجري في حلب.

50 ألف شخص فروا من حلب خلال يومين وما يقارب الـ240 ألفاً مازالوا عالقين داخلها.

ووفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن مئات الشبان الذين وصلوا لمناطق سيطرة النظام اعتقلوا أو وضعوا قيد الإقامة الجبرية من قبل عناصره أو من قبل الميليشيات الداعمة له.

#تهجير_حلب

العربية نت

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Your SEO optimized title page contents