أخبار عاجلة

كائنات البوكيمون تبكي إلى جانب أطفال المدمرة

يجلس #بوكيمون باكيا في حي دمره قصف الطيران، وآخر على مقربة من مقاتلين، هكذا يحاول فنانون ومواطنون سوريون الاستفادة من حمى لعبة #بوكيمون_غو التي تضرب العالم ليلفتوا النظر إلى معاناتهم المستمرة منذ سنوات.

فإضافة إلى الفنانين الذين قرروا استخدام الشهرة العالمية للمخلوقات الوهمية التي يلاحقها ملايين الناس بأجهزتهم المحمولة عبر العالم، رفع #أطفال_سوريون في مناطق أتى عليها العنف المستمر منذ سنوات، لافتات تدعو العالم إلى انقاذهم من الجحيم الذي يحاصرهم.

ونشر الفنان والمصور #خالد_عقيل على مدونته على الإنترنت صورا صحافية معدلة تظهر فيها شخصيات اللعبة في حي دمره القصف، أو على دبابات لتنظيم # أو على سيارات محترقة.

 

وقال عقيل لوكالة "فرانس برس": "هدفي من هذا المشروع البسيط تسليط الضوء على ما يحدث في # خاصة أنه للأسف بعد خمس سنين، أصبحت آلة الموت السورية خبرا عاديا نتصفحه يوميا".

وأضاف: "نحن بالفعل نعيش في عالم افتراضي، الجميع مشغول بحياته وبما تقدمه التكنولوجيا لنا في حين هناك مآس تعم الأرض من إفريقيا حتى بلادي سوريا".

وفي الوقت الذي ينهمك العالم بأسره بلعبة "بوكيمون غو" أو بالحديث عنها، قرر نشطاء على "فيسبوك" نشر صور التقطت لأطفال في مناطق سورية عدة وهم يرفعون لافتات تستخدم هذه الكائنات الافتراضية لجذب أنظار العالم إلى ما يعيشون.

ومن اللافتات المرفوعة واحدة في #كفرنبل في ريف #ادلب تصوّر لإحدى المخلوقات الوهمية وهو ينادي العالم: "أنا من كفرنبل انقذوني".

كما نشر المكتب الإعلامي لقوى #الثورة_السورية صورا مماثلة لأطفال في #كفرزيتا و #كفرنبودة ، وهما قريتان من ريف #حماة تحت سيطرة قوات المعارضة.

 

وتظهر إحدى الصور أحد كائنات البوكيمون يبكي إلى جانب طفل أمام مبنى يحمل آثار القصف.

وترتكز لعبة "بوكيمون غو" التي تمزج الحقيقة بالخيال على الواقع المعزز ويمكن الإمساك بشخصياتها بواسطة كاميرا الهواتف الذكية، وتظهر هذه الكائنات في مواقع حقيقية تلتقطها كاميرا الهاتف أو تظهرها اعتمادا على انظمة تحديد المواقع الجغرافية.

وتلاقي هذه اللعبة منذ إطلاقها قبل أسبوعين إقبالا كبيرا جدا على مستوى العالم كله، حتى إن حكومات عدة في العالم حذرت مواطنيها من المخاطر والمتاعب التي قد يسببها الاسترسال في اللعب مع الانفصال التام عن الواقع، مثل دخول مناطق محظورة أو حقول الغام، أو السقوط في مستنقعات، أو التعرض للسرقة أو ضربات الشمس وغير ذلك.

 

العربية نت

أضف تعليق

أحدث الاخبار

مفتي روسيا يبحث مع نظيره السوري التعاون بين داري الإفتاء

مفتي روسيا يبحث مع نظيره السوري التعاون بين داري الإفتاء

مباشر#ليلة_الأبطال - ريال مدريد (1)-(0) روما.. أونديز يهدر التعادل للفريق الإيطالي

مباشر#ليلة_الأبطال - ريال مدريد (1)-(0) روما.. أونديز يهدر التعادل للفريق الإيطالي

اليوم الثاني من قمة الكوريتين ينتهي بعرض مسرحي

اليوم الثاني من قمة الكوريتين ينتهي بعرض مسرحي

شاهد.. هدف "خرافي" لريال مدريد في مرمى روما

شاهد.. هدف "خرافي" لريال مدريد في مرمى روما

صندوق التنمية الزراعية والسمكية يستعرض سير تنفيذ المشاريع الزراعية والحيوانية

صندوق التنمية الزراعية والسمكية يستعرض سير تنفيذ المشاريع الزراعية والحيوانية

“اقتصادية” الغرفة تناقش خطط تطوير المناخ الاستثماري بالسلطنة

“اقتصادية” الغرفة تناقش خطط تطوير المناخ الاستثماري بالسلطنة

مؤتمر الأسمدة السنوي الـ “9″ يشدد على أهمية مواجهة تحديات الأمن الغذائي العالمية

مؤتمر الأسمدة السنوي الـ “9″ يشدد على أهمية مواجهة تحديات الأمن الغذائي العالمية

ميثاق للصيرفة الإسلامية: 50 مليون ريال لتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة و 475 مليونا قيمة التمويل السكني حتى يوليو 2018

ميثاق للصيرفة الإسلامية: 50 مليون ريال لتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة و 475 مليونا قيمة التمويل السكني حتى يوليو 2018

نفط عُمان بـ 77.59 دولار.. والأسعار العالمية ترتفع وسط مخاوف نقص الإمدادات

نفط عُمان بـ 77.59 دولار.. والأسعار العالمية ترتفع وسط مخاوف نقص الإمدادات

الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع يزور قاعدة مصيرة الجوية

الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع يزور قاعدة مصيرة الجوية

Zanobya Magazine