نسيان جواز السفر يكتب حياة جديدة لنجل مدرب تشابيكوينسي المفجوع

السومرية نيوز 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

وأضافت الصحيفة أن "ماتيوس سارولي تمكن من النجاة بنفسه من حادثة تحطم الطائرة التي سقطت أثناء رحلتها من ساو باولو إلى ميدلين في كولومبيا عبر بوليفيا، بعد أن نسي جواز السفر، إذ كان يريد مرافقة والده لحضور مباراة ذهاب نهائي كوبا سود أمريكانا ضد ناسيونال الكولومبي".

وفقد الشاب والده الذي كان واحدا بين 81 شخصا كانوا على متن الطائرة، قتل منهم 76 جلهم من أعضاء فريق تشابيكوينسي البرازيلي في كارثة دونت في تأريخ حوادث الطيران التي أًصابت الفرق الرياضية، حيث كشف سارولي عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام" أنه بخير.
وكشفت الصحيفة أن ماتيوس كتب على موقعه الخاص "أيها الأصدقاء، أخي وأمي على ما يرام،نحن بحاجة إلى القوة وبعض الخصوصية، خصوصا والدتي، ولكن شكرا للجميع على رسائل التضامن، كنت في ساو باولو اليوم وأنا لم أصعد على متنها (الطائرة) لأنني قد نسيت جواز سفري، نحن أقوياء شكرا لكم على كل رسائلكم".

السومرية نيوز

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Your SEO optimized title page contents