أخبار عاجلة

حكايات نجاح.. بشائر عيد أنموذجاً حكايات نجاح.. بشائر عيد أنموذجاً

حكايات نجاح.. بشائر عيد أنموذجاً


أُصبتُ بشلل الأطفال إثر خطأ طبي، وكنتُ وقتها في الثانية من عمري.. حاول والداي إنقاذي بأي وسيلة، عبر نقلي لعدة مستشفيات، واستشارة أفضل الأطباء. والحمد لله من قبل ومن بعد، فقد فقدتُ القدرة على الوقوف أو المشي.. سافر بي والدي إلى جمهورية التشيك للعلاج وإعادة التأهيل.. تعلمتُ وتقبَّلتُ إعاقتي وتعايشت معها ولله الحمد.

رحلتي في التعليم كانت نوعاً آخر من الجهاد، إن صح التعبير، حيث وجدتُ من يأخذ بيدي إلى القمة، فتعلقت به. وقاومت من أراد سحبي إلى قاع الإحباط واليأس. جَاهَدَتْ أسرتي معي، ولها الفضل العظيم والدور الجوهري في استمراري بالتعليم. ولولا الله ثم دعمهم وتشجيعهم ما تعلمت.

أمي وأبي هم نجاحي وسعادتي.. نصائحهم وتعاملهم معي جعلني أنسى الكرسي الذي أجلس عليه.. إني والله أنسى إعاقتي حتى أخرج من المنزل فأجد ما يُعيقني من منشآت غير مهيأة.. أبي علمني أن (العقل السليم يصنع الإنسان السليم)، وليس بالضرورة أن يكون جسده سليم.. هذا هو أبي الذي زرع في قلبي الشجاعة والإصرار على النجاح.. علمني كيف أواجه مخاوفي، وأتغلب على الإحباط وأهله. وبفضل الله، ثم تأثيره على شخصيتي وتصرفاتي، وبدلاً من أن أنكسر من نظرات الشفقة، أصبحتُ أنا التي أشفق على مَن ينظر لي بعين التفحص والاستغراب.

أمي وأبي علَّماني أن العلم وحسن الخُلق هما ما يتزين بهما الإنسان، وليس كمال الجسد.. ولذا حرصاً على زيادة ثقافتي في أغلب مجالات الحياة. فقد قرأت في مكتبة أسرتي مختلف الكتب والموسوعات، وتحدثت اللغة الإنجليزية مبكراً، وشدتني التقنية وعلوم الحاسب الآلي. وأصبح الفن التشكيلي شغفي، فشاركتُ بمعارض محلية في مناسبات مختلفة. تخصصتُ في علوم الحاسب الآلي، وعملتُ في العلاقات العامة النسائية في إدارة التربية والتعليم، ثم نُقلتُ للعمل في روضة أطفال.

منّ الله عليَّ، إذ رزقني بوالد ابنتي وابني فهو نِعم الزوج، صاحب القلب الطاهر الكبير، الذي صبر عليَّ واحتواني رغم اختلافي عن باقي النساء.

وبفضل الله أولاً وأخيرا، أصبحتُ ما أنا عليه الآن، متعلمة عاملة، أستطيع العطاء لخدمة أسرتي ومجتمعي ووطني الغالي.

تلك هي «بشائر عيد»، امرأة أجمل من الإعاقة، وأكثر بكثير من الحرب على الإحباط.

*نقلاً عن "المدينة"
 

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

العربية نت

أضف تعليق

أحدث الاخبار

ضبط مواطن يدير ورشة تصنيع أسلحة بأوسيم

ضبط مواطن يدير ورشة تصنيع أسلحة بأوسيم

وفد أميركي في تركيا.. وعقوبات جديدة بانتظار إيران

وفد أميركي في تركيا.. وعقوبات جديدة بانتظار إيران

المركزي الروسي: 62.5 مليون أونصة احتياطي الذهب

المركزي الروسي: 62.5 مليون أونصة احتياطي الذهب

مسن مغربي يحقق حلمه "الدراسي" على أعتاب السبعين

مسن مغربي يحقق حلمه "الدراسي" على أعتاب السبعين

تغطية خاصة - الرئيس السيسي يختتم حفل تخرج دفعة طلاب أكاديمية الشرطة بالنشيد الوطني

تغطية خاصة - الرئيس السيسي يختتم حفل تخرج دفعة طلاب أكاديمية الشرطة بالنشيد الوطني

بنزيمة وميلان.. هل قام الفرنسي بخيانة موكله ليرحل عن ريال مدريد؟

بنزيمة وميلان.. هل قام الفرنسي بخيانة موكله ليرحل عن ريال مدريد؟

الإسكان: إنهاء إحلال وتجديد 9 محطات لمياه الشرب والصرف بالوادى الجديد

الإسكان: إنهاء إحلال وتجديد 9 محطات لمياه الشرب والصرف بالوادى الجديد

الأرصاد: طقس اليوم حار.. والعظمى بالقاهرة 36

الأرصاد: طقس اليوم حار.. والعظمى بالقاهرة 36

ظاهرة غريبة.. لماذا تقوم الغربان بمجامعة الموتى منها؟

ظاهرة غريبة.. لماذا تقوم الغربان بمجامعة الموتى منها؟

السيسي يمنح نوط الامتياز من الطبقة الثانية لأوائل طلبة كلية الشرطة

السيسي يمنح نوط الامتياز من الطبقة الثانية لأوائل طلبة كلية الشرطة

Zanobya Magazine