أخبار عاجلة

الواتساب وطنيًّا.. النخبة أنموذجًا! الواتساب وطنيًّا.. النخبة أنموذجًا!

الواتساب وطنيًّا.. النخبة أنموذجًا!

* (الواتساب) هو برنامج التواصل والمحادثة الأبرز والأشهر، والانطباع العام عنه أنّه سَاحَة لتبادل الأقوال المغلوطة، مجهولة المصدر، التي يتمّ تداولها بالاعتماد على (وكالَة يقُولُون)، والتي لا يُعْفِي ناقِلَها تَذْييلها أحيانًا بكلمة (مَنْقول)، ولاسيما ما يتعلق منها بالجوانب الدينية أو الطبية؛ والتي تحمل خطورة على الإنسان في فكره وصحته، إذا تعامل معها وكأنها حقائق مُسَلّمَة.

* أيضاً (ذلك البرنامج) بيئة خصبة لنقل الأخبار والشائعات التي قد يكون نشرها مقصودًا وضمن (الحروب الإلكترونية) التي هدفها المساس بأمن الوطن، ووحدة وتلاحم المجتمع.

* للأسف الشديد أن التصوّر الغالب عن (السيّد الواتسَاب) أنه معْول هدم يسرق الأوقات؛ ولكن هل يمكن أن يكون أداة بناء؟ بالتأكيد (نعم) وهناك العديد من الأمثلة والشواهد لمجموعاتٍ ناجحة، سأذكر منها أقدمها بالنسبة لِي، وما أنا قريب من تجربتها الفريدة ومطّلع على تفاصيلها، وهي (مجموعة نخبة الثقافة والإعلام).

* (فتلك المجموعة الرائدة) التي تضم نخبة من الأمراء والوزراء والعلماء والقِيادِيين والمثقفين والإعلاميين من الجنسين؛ والتي أسسها (الأستاذ والصديق راشد بن علي الزهراني في مايو 2013م) تبدو مختلفة في أهدافها التي ترفع راية الثقافة والوطنية وخدمة المجتمع، وكذا برنامجها الأسبوعي الحافل بالتنوع، بين والمداخلات الثرية المسموعة، والحرَاك الفاعل في مناقشة قضايا الساعة التي تهم الوطن والمواطن، وهناك استضافة كبار الشخصيات القيادية والثقافية في مختلف المؤسسات الحكومية والمدنية في حوارات راقية وشفافة للاطلاع على خدماتها، ثم العمل على تطويرها بالمقترحات التي يطرحها الأعضاء.

* تلك (المجموعة النخبوية) تُدار من مجلس استشاري يرسم خططها وبرامجها يقوده اليوم (الأستاذ الدكتور عبدالرحمن الحبيب)، وما يُميّزها زياراتها الخارجية التي تتم بالتنسيق مع (سفارات خادم الحرمين الشريفين حفظه الله)؛ للمشاركة بالفعاليات الوطنية، وبما يرسم صورة إيجابية عن المجتمع السعودي وثقافته.

* (مجموعة النخبة) يؤطِّرها (زمان للبَثّ، وعدد محدود من الرسائل)؛ احترامًا لوقت وخصوصية الأعضاء؛ ولأنها فاعلة ومنتجة وموضوعاتها بعيدة عن لغة (القَصّ والّلصق) الدّارِجَة في غيرها، فقد أصدرت حتى اليوم كِتابَيْن، إضافة لمجلة إلكترونية.

* أخيرًا شكرًا لمؤسس وأمين عام (مجموعة الثقافة والإعلام) (الأستاذ راشد الزهراني) ولجميع أعضائها؛ لأنهم قدموا تجربة رائعة في استثمار مواقع وبرامج التواصل بما يخدم الدين والوطن والمجتمع؛ وهي التجربة التي أتمنى الإفَادة منها.

*نقلاً عن صحيفة "المدينة"

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

العربية نت

أضف تعليق

أحدث الاخبار

أعرف نبيك.. لماذا شُرع الأذان منامًا ولم يُشرع وحيًا؟

أعرف نبيك.. لماذا شُرع الأذان منامًا ولم يُشرع وحيًا؟

إسرائيل تريد قبور يهود كييف

إسرائيل تريد قبور يهود كييف

تعرف على أسعار العملات اليوم السبت 18-11 -2017

تعرف على أسعار العملات اليوم السبت 18-11 -2017

تعرف على أسعار الخضروات والفواكه واللحوم في مأرب اليوم السبت

تعرف على أسعار الخضروات والفواكه واللحوم في مأرب اليوم السبت

الحوثيون ينشرون وثيقة لنهب حزب "صالح" للأراضي في الحديدة

الحوثيون ينشرون وثيقة لنهب حزب "صالح" للأراضي في الحديدة

نصيف تندد بالموقف الأمريكي إزاء النجباء وتعده "معادياً"

نصيف تندد بالموقف الأمريكي إزاء النجباء وتعده "معادياً"

سعد الحريري غادر الرياض متوجها إلى فرنسا

سعد الحريري غادر الرياض متوجها إلى فرنسا

لقاء خاص مع وزير الثقافة والرياضة القطري

لقاء خاص مع وزير الثقافة والرياضة القطري

الصداع دليل على أمراض تهدد الحياة

الصداع دليل على أمراض تهدد الحياة

أغرب صور السيلفي على الإطلاق

أغرب صور السيلفي على الإطلاق