أخبار عاجلة

الواتساب وطنيًّا.. النخبة أنموذجًا! الواتساب وطنيًّا.. النخبة أنموذجًا!

الواتساب وطنيًّا.. النخبة أنموذجًا!

* (الواتساب) هو برنامج التواصل والمحادثة الأبرز والأشهر، والانطباع العام عنه أنّه سَاحَة لتبادل الأقوال المغلوطة، مجهولة المصدر، التي يتمّ تداولها بالاعتماد على (وكالَة يقُولُون)، والتي لا يُعْفِي ناقِلَها تَذْييلها أحيانًا بكلمة (مَنْقول)، ولاسيما ما يتعلق منها بالجوانب الدينية أو الطبية؛ والتي تحمل خطورة على الإنسان في فكره وصحته، إذا تعامل معها وكأنها حقائق مُسَلّمَة.

* أيضاً (ذلك البرنامج) بيئة خصبة لنقل الأخبار والشائعات التي قد يكون نشرها مقصودًا وضمن (الحروب الإلكترونية) التي هدفها المساس بأمن الوطن، ووحدة وتلاحم المجتمع.

* للأسف الشديد أن التصوّر الغالب عن (السيّد الواتسَاب) أنه معْول هدم يسرق الأوقات؛ ولكن هل يمكن أن يكون أداة بناء؟ بالتأكيد (نعم) وهناك العديد من الأمثلة والشواهد لمجموعاتٍ ناجحة، سأذكر منها أقدمها بالنسبة لِي، وما أنا قريب من تجربتها الفريدة ومطّلع على تفاصيلها، وهي (مجموعة نخبة الثقافة والإعلام).

* (فتلك المجموعة الرائدة) التي تضم نخبة من الأمراء والوزراء والعلماء والقِيادِيين والمثقفين والإعلاميين من الجنسين؛ والتي أسسها (الأستاذ والصديق راشد بن علي الزهراني في مايو 2013م) تبدو مختلفة في أهدافها التي ترفع راية الثقافة والوطنية وخدمة المجتمع، وكذا برنامجها الأسبوعي الحافل بالتنوع، بين والمداخلات الثرية المسموعة، والحرَاك الفاعل في مناقشة قضايا الساعة التي تهم الوطن والمواطن، وهناك استضافة كبار الشخصيات القيادية والثقافية في مختلف المؤسسات الحكومية والمدنية في حوارات راقية وشفافة للاطلاع على خدماتها، ثم العمل على تطويرها بالمقترحات التي يطرحها الأعضاء.

* تلك (المجموعة النخبوية) تُدار من مجلس استشاري يرسم خططها وبرامجها يقوده اليوم (الأستاذ الدكتور عبدالرحمن الحبيب)، وما يُميّزها زياراتها الخارجية التي تتم بالتنسيق مع (سفارات خادم الحرمين الشريفين حفظه الله)؛ للمشاركة بالفعاليات الوطنية، وبما يرسم صورة إيجابية عن المجتمع السعودي وثقافته.

* (مجموعة النخبة) يؤطِّرها (زمان للبَثّ، وعدد محدود من الرسائل)؛ احترامًا لوقت وخصوصية الأعضاء؛ ولأنها فاعلة ومنتجة وموضوعاتها بعيدة عن لغة (القَصّ والّلصق) الدّارِجَة في غيرها، فقد أصدرت حتى اليوم كِتابَيْن، إضافة لمجلة إلكترونية.

* أخيرًا شكرًا لمؤسس وأمين عام (مجموعة الثقافة والإعلام) (الأستاذ راشد الزهراني) ولجميع أعضائها؛ لأنهم قدموا تجربة رائعة في استثمار مواقع وبرامج التواصل بما يخدم الدين والوطن والمجتمع؛ وهي التجربة التي أتمنى الإفَادة منها.

*نقلاً عن صحيفة "المدينة"

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

العربية نت

أضف تعليق

أحدث الاخبار

بالصور.. "جيش العدل" يهدد بإعدام 14 عسكريا إيرانيا

بالصور.. "جيش العدل" يهدد بإعدام 14 عسكريا إيرانيا

مشهد مثير.. طائرة حربية أوكرانية تحلق على ارتفاع مذهل!

مشهد مثير.. طائرة حربية أوكرانية تحلق على ارتفاع مذهل!

علماء: المظهر البراق لا يعكس الموهبة

علماء: المظهر البراق لا يعكس الموهبة

محامي "غريمة ترامب الإباحية" يترشح للرئاسة الأمريكية 2020

محامي "غريمة ترامب الإباحية" يترشح للرئاسة الأمريكية 2020

السعودية تستعد لإطلاق مبادرة مستقبل الاستثمار غداً

السعودية تستعد لإطلاق مبادرة مستقبل الاستثمار غداً

ماكرون غاضب من طالب أشهر مسدسا في وجه معلمته.. وفيديو يوثق الحادثة!

ماكرون غاضب من طالب أشهر مسدسا في وجه معلمته.. وفيديو يوثق الحادثة!

مشاهد صادمة خلال مباراة كرة قدم في الجزائر!

مشاهد صادمة خلال مباراة كرة قدم في الجزائر!

ترامب يبحث مع ماكرون مقتل خاشقجي والوضع في سوريا ومعاهدة الصواريخ

ترامب يبحث مع ماكرون مقتل خاشقجي والوضع في سوريا ومعاهدة الصواريخ

منى خليل مع فضيلى الشيخ ابراهيم رضا من علماء الازهر الشريف فى الدين للحياه 20 10 2018

منى خليل مع فضيلى الشيخ ابراهيم رضا من علماء الازهر الشريف فى الدين للحياه 20 10 2018

النفط يرتفع مع قرب سريان العقوبات الأميركية على إيران

النفط يرتفع مع قرب سريان العقوبات الأميركية على إيران

Zanobya Magazine