أخبار عاجلة

ننشر توصيات ملتقى الخرطوم العربى للتصدى لظاهرة الإرهاب ننشر توصيات ملتقى الخرطوم العربى للتصدى لظاهرة الإرهاب

ننشر توصيات ملتقى الخرطوم العربى للتصدى لظاهرة الإرهاب

ADTECH;loc=300

اختتمت اليوم، الجمعة، أعمال ورشة العمل حول الخطاب الدينى ودوره فى التصدى لظاهرة الإرهاب، التى انعقدت تحت رعاية جامعة الدول العربية بالتعاون مع وزارة الإعلام السودانية خلال يومى 18 و19-8-2016 بقاعة الصداقة بالعاصمة السودانية الخرطوم، بحضور وتشريف الرئيس السودانى عمر حسن أحمد البشير، وأحمد بن حلى، نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية.

 

وخاطبت الورشة فى جلستها الافتتاحية النائب الأول لرئيس جمهورية الفريق أول ركن بكرى حسن صالح داعيا، لمواجهة الإرهاب والتصدى له مشيدا بدور الجامعة ووزارة الإعلام فى عقد هذه الورشة ومشيرا فى ذات الوقت إلى أن السودان ينطلق من رؤية واعية فى معالجة الظاهرة.

 

وألقى أحمد بن حلى، نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية، كلمته خلال الجلسة مستعرضا جهود الجامعة العربية فى التصدى للإرهاب.

وتحدث دكتور أحمد بلال عثمان، وزير الإعلام، عن جهود السودان وتجربته فى التصدى لظاهرة الإرهاب مثمناً دور الجامعة ووزراء الإعلام العرب فى تبنى معالجة ظاهرة الإرهاب.

 

وشارك فى هذه الورشة السادة ممثلو الدول الأعضاء فى جامعة الدول العربية والاتحادات والمنظمات، ولفيف من أعضاء السلك الدبلوماسى، ومنظمات المجتمع المدنى، وعدد من أستاذة الجامعات وطلاب الدراسات العليا والمهتمين بدور الإعلام العربى فى التصدى لظاهرة الإرهاب.

 

وفى الجلسة الرئيسية تم استعراض ومناقشة أوراق العمل الثلاث المقدمة فى الورشة الأولى حول (دور الخطاب الدينى فى مكافحة الإرهاب) الأستاذ الدكتور عصام أحمد البشير، رئيس مجمع الفقه الإسلامى بالسودان، والثانية حول "جهود السودان فى مكافحة الإرهاب "الأستاذ معاوية مدنى أحمد، مدير الهيئة الوطنية لمكافحة الإرهاب، والثالثة حول "رؤية إعلامية استراتيجية" اللواء دكتور محمد عثمان الأغبش.

وعقدت ندوة مسائية بجامعة إفريقيا العالمية حول "مناهج التعليم ودورها فى التصدى لظاهرة الإرهاب" استعرض فيها  كمال محمد عبيد ـــ مدير الجامعة تجربة الجامعة فى هذا الإطار.

 

وبعد التعقيب والنقاش والمداخلات حول أوراق العمل المقدمة توصل الحاضرون للتوصيات التالية:

1.الطلب من المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الالسكو) الأخذ بعين الاعتبار قضية مراجعة محتوى وتأثير المناهج الدراسية فى الدول العربية بما يضمن خلوها من كل ما يدعو لترسيخ الأفكار المتطرفة لدى الطلاب فى المراحل الدراسية كافة.

 

2. العمل على ضرورة نشر القيم الإسلامية، واستثمار المخزون الثقافى للأمة، وإدراج مواد فى مناهج التعليم تركز على التسامح والعدالة والسلام، وتجريم الظلم، ونبذ العنف، وحرمة الدماء.

3.دعوة وسائل الإعلام العربية لإبراز سماحة الدين الإسلامى وإعلائه لقيم الفضيلة ونبذ الإرهاب والتطرف والعنف، وتبنى برامج إعلامية هادفة وموجهة لتجفيف منابع الانحراف الفكرى وسد جميع منافذه.

4.الطلب من الدول الأعضاء العمل على إنشاء مراكز لتأهيل الأئمة والدعاة لتصحيح الخطاب الدينى بما يلائم روح العصر.

5.دعوة الدول الأعضاء للاسترشاد بتجربة جمهورية السودان فى جهودها لمكافحة الإرهاب وانتهاج أسلوب المعالجات الفكرية والحوار بالحسنى.

6.الطلب إلى وسائل الإعلام العربية تعزيز الاهتمام الإعلامى ببرامج المناصحة العربية وإتاحة الفرصة أمام التائبين للعودة إلى الاندماج فى المجتمع فى إطار من الشراكة بين مؤسسات الدولة وقطاعات المجتمع.

7.ترشيد مناهج التربية والتعليم بما يتوافق مع عقيدة الأمة وثوابتها، وعلاج ضعف المؤسسات التعليمية، وتعزيز قدرتها على الوقاية من الفكر المضلل، ودرء الانحراف السلوكى والفكرى، وتحويل المعرفة إلى سلوك مؤثر فى شخصية النشء.

8.توظيف الإعلام الجديد وأدواته فى نشر الوعى بين شرائح المجتمع - ولاسيما الشباب - بمخاطر التعامل مع المواقع التى تشجع على الإرهاب وتمويله والانخراط فى صفوفه.

9.العمل على ضرورة دعم فكرة إنشاء مفوضية عامة للإعلام العربى مهمتها تنظيم البث الفضائى الإذاعى والتليفزيونى وتفعيل ميثاق الشرف الإعلامى العربى.

10.تفعيل مبادئ وثيقة البث الإذاعى والتليفزيونى عبر الفضاء كخطوة بديلة فى حالة عدم إنشاء المفوضية العربية للإعلام.

11.إنشاء جهاز رقابى عربى مشترك تكون مهمته مراقبة أداء البث الفضائى ووضع التوصيات اللازمة لتفادى السلبيات وتعظيم الإيجابيات بما يخدم أهداف العمل الإعلامى فى إطار ميثاق الشرف، والتقييم المستمر لكفاءة وتأثير الحملات الإعلامية والعمل المستمر على تطويرها وفتح آفاق جديدة مع مختلف الجهات والمؤسسات العاملة فى مجال الإعلام والقياسات والعلوم السلوكية والنفسية والاجتماعية.

12.إنشاء شركة إنتاج عربية مشتركة، وأكاديمية عربية لعلوم الإعلام بهدف التعاون لخلق صناعة عربية إعلامية مشتركة تتصدى للمضامين التى يقدمها النموذج الغربى للجماهير العربية، من خلال كيانات كبيرة تبرز الهوية المشتركة وتكرس للوفاق وتنبذ الفرقة والخلاف وتضع أولويات لإنتاج أعمال تقوم على الاعتزاز بالحضارة والتراث والتاريخ العربى الإسلامى وتعزز مشاعر الانتماء لهذه الثقافة.


13.دعوة وزارات التربية والتعليم لاستحداث مادة للتربية الإعلامية فى مراحل التعليم كافة بهدف توعية النشء للتمييز بين الغث والثمين.


14.دعوة الدول الأعضاء الاهتمام بالشباب وحل مشكلة البطالة بتعزيز فرص العمل وتخفيف حدة الفقر وتحقيق العدالة الاجتماعية والمساواة.

اليوم السابع

أضف تعليق

أحدث الاخبار

هامبورج الألمانية تحظر سيارات الديزل القديمة لتحسين جودة الهواء

هامبورج الألمانية تحظر سيارات الديزل القديمة لتحسين جودة الهواء

تراجع النفط عند التسوية مع توقعات زيادة الإمدادات

تراجع النفط عند التسوية مع توقعات زيادة الإمدادات

حوار عيون الحدث – أيمن أشرف يتحدث عن تراجع الأهلي.. السعيد ومواجهة سواريز

حوار عيون الحدث – أيمن أشرف يتحدث عن تراجع الأهلي.. السعيد ومواجهة سواريز

التمويل متناهي الصغر يواصل تحقيق معدلات النمو والإدماج المالي للمواطنين

التمويل متناهي الصغر يواصل تحقيق معدلات النمو والإدماج المالي للمواطنين

المحافظ "البحسني" يبحث مع مستشاريه أوضاع المحافظة

المحافظ "البحسني" يبحث مع مستشاريه أوضاع المحافظة

اليمن: سقطرى محافظة منكوبة بسبب الإعصار "ماكونو"

اليمن: سقطرى محافظة منكوبة بسبب الإعصار "ماكونو"

أمير نجران يوجه بفرض التدابير والاحتياطات لمواجهة «ميكونو»

أمير نجران يوجه بفرض التدابير والاحتياطات لمواجهة «ميكونو»

تفاصيل ودية مصر والكويت.. الفراعنة بالأحمر و6 تغييرات في المباراة

تفاصيل ودية مصر والكويت.. الفراعنة بالأحمر و6 تغييرات في المباراة

البنتاغون ينفي مشاركة قواته أو قوات التحالف الدولي بقصف مطار الضبعة في حمص

البنتاغون ينفي مشاركة قواته أو قوات التحالف الدولي بقصف مطار الضبعة في حمص

بوتين يشدد على ضرورة إطلاق عمل اللجنة الدستورية في سوريا

بوتين يشدد على ضرورة إطلاق عمل اللجنة الدستورية في سوريا