أخبار عاجلة

دبلوماسى: حان الوقت لترسيخ عملية تشاورية مؤسسية بين الدول العربية حول الهجرة دبلوماسى: حان الوقت لترسيخ عملية تشاورية مؤسسية بين الدول العربية حول الهجرة

دبلوماسى: حان الوقت لترسيخ عملية تشاورية مؤسسية بين الدول العربية حول الهجرة

أكد السفير هشام بدر، مساعد وزير الخارجية المصرى للشئون متعددة الأطراف والأمن الدولى، ضرورة العمل من أجل صياغة موقف عربى موحد من أجل مواجهة تحديات الهجرة واللجوء، خاصة فى ظل تفاقم تداعيات أزمة اللاجئين مع التدفقات المتزايدة من اللاجئين والنازحين بسبب عدم الاستقرار أو تحت وطأ الضغوط الاقتصادية المتزايدة.

وقال بدر: "إن هذا الملف لم يجد الاهتمام اللازم إلا حينما تأثرت مصالح الدول الكبرى بشكل مباشر، وأصبح لزاما عليها التحرك لحماية تلك المصالح، ومحاولة إلقاء العبء الأكبر على الدول العربية"، مشيرا إلى وجود زخم دولى كبير متزامن مع انعقاد العديد من الاجتماعات الإقليمية والدولية وإطلاق المبادرات المختلفة التى قد تحمل النوايا الطيبة، إلا أن أغلبها يتسم بالعمومية وغياب التنسيق والرؤية الفعالة.

وأكد بدر - فى كلمة ألقاها خلال الاجتماع الاستثنائى لعملية التشاور العربية الإقليمية حول الهجرة، الذى بدأ أعماله اليوم بالجامعة العربية - أن تولى هذا الاجتماع أهمية خاصة ليس فقط لأهمية المحاور التى سيتناولها ولكن لأنه قد حان الوقت لترسيخ عملية تشاورية مؤسسية بين الدول العربية حول موضوع الهجرة، والتى أصبحت تتصدر الأجندة العالمية فى ضوء التصاعد غير المسبوق فى موجات الهجرة التى تشهدها المنطقة العربية مؤخرا.

وأعرب بدر عن تطلعه للخروج بموقف عربى موحد تجاه تلك التحديات التى تواجه الأمة العربية فى ضوء التنامى الملحوظ فى الاهتمام الدولى بقضايا الهجرة بمختلف أبعادها.

وأكد أن مصر معنية بقضية الهجرة، حيث تعامل الشعب المصرى دائما مع التدفقات البشرية بأشكالها المختلفة على أنها ظاهرة إيجابية فى عملية التفاعل الإنسانى والحضارى، وانعكاسه فى إسهامات الشعب المصرى فى الحضارة الإنسانية، غير أن المشاهد المنتشرة فى الآونة الأخيرة من غرق آلاف المهاجرين فى البحر المتوسط، محاولين الوصول إلى أوروبا ساهمت فى ترسيخ مفاهيم سلبية حول الهجرة فى أذهان العالم.

وشدد بدر على أن مصر تولى أهمية كبيرة لقضية الهجرة، حيث انضمت وصدقت على كل الاتفاقيات المتعلقة باللجوء والهجرة ومكافحة الاتجار بالبشر، كما أرست تقاليد عريقة للجوء، خاصة أن الغالبية العظمى من اللاجئين الذين استقبلتهم مصر خلال العقود الأخيرة كانوا أشقاءنا فى المنطقة العربية، والذين يعيشون فى مصر أسوة بالمصريين.

وأشار بدر إلى أن مصر تستضيف حاليا أكثر من 5 ملايين زائر من بينهم 500 ألف لاجئ سورى يتمتعون بكل الخدمات الصحية والتعليمية أسوة بالمصريين، رغم التحديات الاقتصادية الصعبة التى تمر بها البلاد.

اليوم السابع

أضف تعليق

أحدث الاخبار

إقامة الصلاة من أعظم شعائر الدين - الشيخ صالح المغامسي

إقامة الصلاة من أعظم شعائر الدين - الشيخ صالح المغامسي

تجربة لقاح جديد قد يمنع الإصابة بسرطان الجلد الخبيث

تجربة لقاح جديد قد يمنع الإصابة بسرطان الجلد الخبيث

علاج يمنح الرجال المصابين بالعقم أملا بالإنجاب!

علاج يمنح الرجال المصابين بالعقم أملا بالإنجاب!

أرباح "دله الصحية" تهبط 58% بالربع الثالث من 2018

أرباح "دله الصحية" تهبط 58% بالربع الثالث من 2018

"جبل عمر" تتحول للربحية بالربع الثالث بمكاسب 470 مليون ريال

"جبل عمر" تتحول للربحية بالربع الثالث بمكاسب 470 مليون ريال

تراجع إيرادات "رينو" الفصلية 6% مع انسحابها من إيران

تراجع إيرادات "رينو" الفصلية 6% مع انسحابها من إيران

سياسي تركي: العثور على أجزاء من جثة خاشقجي في بئر بالقنصلية السعودية!

سياسي تركي: العثور على أجزاء من جثة خاشقجي في بئر بالقنصلية السعودية!

بومبيو ودي ميستورا يناقشان حال اللجنة الدستورية السورية

بومبيو ودي ميستورا يناقشان حال اللجنة الدستورية السورية

ترامب يعلل سبب كره العالم له

ترامب يعلل سبب كره العالم له

التجارة السعودية تتقدم في 7 مؤشرات للتنافسية في 2018

التجارة السعودية تتقدم في 7 مؤشرات للتنافسية في 2018

Zanobya Magazine