أخبار عاجلة

قرية مقـزح بإزكــي .. موروث تاريخي وعبق حضاري يؤكد رسوخها قديما قرية مقـزح بإزكــي .. موروث تاريخي وعبق حضاري يؤكد رسوخها قديما

قرية مقـزح بإزكــي .. موروث تاريخي وعبق حضاري يؤكد رسوخها قديما

مسجد الجامع واحد من أقدم المساجد بالداخلية يتميز بخطوط مزخرفة على جانبي محرابه الحارة القديمة تختزل تفاصيل الفن المعماري الأصيل الضارب فـي القدم

زارها وصورها : يوسف بن سعيد المنذري :

تزخر ولاية ازكي بمحافظة الداخلية بالعديد من المواقع الأثرية والتراثية والأفلاج والأودية ومزارع متنوعة المحاصيل حيث تتميز كل قرية من قراها بطابع خاص كما تعد بيئة جاذبة للسياح والمصورين في التجول بين شواهدها الأثرية التاريخية والاقتراب من ابرز تفاصيلها التي ما زالت تعبر عن كفاح الإنسان في القدم وتروي العادات والتقاليد الأصيلة التي لم تغيرها حداثة العصر ، وفي هذه الرحلة سنتعرف على جمالية الأماكن ببلدة ( مقزح ) البلدة التي طالما تداولتها الألسن بالمثل العماني المشهور ( سيماء خت مقزح ) ورغم تباين الآراء في قصة المثل إلا انه غالبا يستخدم لتشابه شيئين.

يعد مسجد الجامع من اقدم المساجد بمحافظة الداخلية حيث يبلغ عمر المسجد اكثر من مائتين وأربعة وثمانين سنة حسب ما ورد في كتاب نزهة المتأملين في معالم الأزكويين للأديب الراحل يحيى بن محمد البهلاني ، ويتميز بخطوط مزخرفة على جانبي المحراب نقشت بفن العمارة الإسلامية بشكل دقيق ومتقن ، وتشًد هذه النقوشات الداخل للمسجد للتأمل في تفاصيلها على الرغم من قلة الإمكانيات وعدم توافر الأدوات التي تتيح نقش الخطوط في القدم ، كما يوجد بالجامع مدرسة كانت تستغل لتحفيظ القرآن الكريم وتعلم اللغة العربية.

ويعتمد أهالي قرية مقزح على فلج الأخطــم في ري بساتين أشجار النخيل والمحاصيل الزراعية الأخرى التي تتوزع بأراضيها الزراعية حيث يحظى المتجول ببلدة مقزح بوجود مسطحات خضراء واسعة وتقدر اعداد أشجار النخيل حوالي خمسة آلاف ، ويخصب الفلج من جريان وادي مقزح ، ويجنى من المحاصيل العنب والليمون والسفرجل .
وتشكل الحارة القديمة بقرية مقزح ارثا حضاريا من عبق الماضي حيث تختزل تفاصيلها الفن المعماري العماني الذي اعتمد الإنسان في بناؤه بما توافرت من مواد بسيطة لكنها امتزجت مع بساطة العيش قديما لتشكل رقعة تحوي بين جدرانها الطينية عادات اصيلة وتقاليد تعاقبت عليها الأجيال ، ومن يزورها في الوقت الحالي ويتأمل في جنباتها سيجد عمق الملامح الأثرية التي تعد الشاهد على جماليات سحر البيوت المعتقة .

ويجسد برج الأخطم في أعالي الجبال لوحة تبهر الزائرين وتعود بهم إلى صفحات الماضي فقد كان يستخدم هذا البرج قديما في الدفاع عن القرية، اما في الوقت الحاضر يبدو شامخا من بعيد بموقع أخًــاذ ، كما تشتهر القرية بوجود أبراج القصبة والقعد والسرح .
ويلعب فريق السلام الذي تأسس في عام 1990دورا رياديا في معكسرات البلدة والإهتمام بتنظيم وتفعيل الأنشطة الثقافية والرياضية والإجتماعية حيث يتم تنظيم معسكرات دورية من اجل الاهتمام بالمواقع السياحية والأثرية إلى جانب إزالة ما يعيق الطرق ، كما يواكب الفريق اهم المناسبات الوطنية والدينية بتنظيم احتفالات تتناسب مع الحدث ، وتم تنفيذ العديد من الحملات التوعوية التي تهدف إلى نشر الوعي والتثقيف بجوانب عديدة تهم شرائح المجتمع .

الوطن (عمان)

أضف تعليق

أحدث الاخبار

ديمقراطيون: بوتين يمتلك «معلومات مدمرة» ضد ترامب

ديمقراطيون: بوتين يمتلك «معلومات مدمرة» ضد ترامب

تصريح جديد من بوتين حول «التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية»

تصريح جديد من بوتين حول «التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية»

أمريكا تشكو الاتحاد الأوروبي و4 دول إلى منظمة التجارة

أمريكا تشكو الاتحاد الأوروبي و4 دول إلى منظمة التجارة

جوتيريش يدعو إلى وقف العنف في نيكاراجوا

جوتيريش يدعو إلى وقف العنف في نيكاراجوا

المبعوث الأممي لليبيا: عناصر مرتزقة أجانب يحاولون السيطرة على موانئ النفط

المبعوث الأممي لليبيا: عناصر مرتزقة أجانب يحاولون السيطرة على موانئ النفط

الأزمة السورية والاتفاق النووي الإيراني يسيطران على مؤتمر «ترامب وبوتين»

الأزمة السورية والاتفاق النووي الإيراني يسيطران على مؤتمر «ترامب وبوتين»

الجيش السوري يفرض سيطرته على بلدة الطيحة جنوب البلاد

الجيش السوري يفرض سيطرته على بلدة الطيحة جنوب البلاد

عودة أهم «خط ساخن» بين الكوريتين بشكل كامل

عودة أهم «خط ساخن» بين الكوريتين بشكل كامل

تضرر أكثر من 250 مدرسة في اليابان جراء الأمطار

تضرر أكثر من 250 مدرسة في اليابان جراء الأمطار

محكمة أمريكية تدين متهما بإشعال النار في مسجد

محكمة أمريكية تدين متهما بإشعال النار في مسجد

Zanobya Magazine