أخبار عاجلة

رئيس "أرامكو": حصتنا في أسواق شرق آسيا في تزايد مستمر رئيس "أرامكو": حصتنا في أسواق شرق آسيا في تزايد مستمر

رئيس "أرامكو": حصتنا في أسواق شرق آسيا في تزايد مستمر

قال المهندس أمين الناصر رئيس "أرامكو" وكبير إدارييها التنفيذيين، إن الدراسات المتعلقة بطرح جزء من أسهم "أرامكو" للاكتتاب ما زالت مستمرة، حيث هناك فريق عمل متكامل من "أرامكو" السعودية يقوم بالتنسيق مع أجهزة مختصة، وإن هذه الدراسات تعرض بشكل مستمر على مجلس الإدارة لرفعها للمجلس الاقتصادي الأعلى حسب التوجيهات العليا المتعلقة بالطرح.

ووفقا لصحيفة "الاقتصادية"، "قال إن فريق العمل يدرس الآن خيارات الطرح سواء فقط في السوق السعودية أو جزء منها سيكون السوق العالمية، مشيرا إلى أن كل الخيارات تظل قائمة لحين الانتهاء من الدراسات".

وبشأن الطلب على النفط من قبل عملاء السعودية، أشار إلى أن حصة "أرامكو" في الأسواق شرق آسيوية في تزايد مستمر على حسب طلب العملاء في جميع مناطق العالم، التي من بينها عملاء السعودية في شرق آسيا. وأكد أن جميع مشاريع الشركة داخل المملكة وخارجها تعمل بصورة طبيعية، ولا تتأثر بالتطورات الاقتصادية العالمية، وأن جميع المشاريع يجري تنفيذها حسب الجداول الزمنية المتفق عليها.

وأشار الناصر خلال حفل توقيع "أرامكو" السعودية أمس آخر أربعة عقود رئيسة من أعمال الهندسة والإنشاء لمشروع الفاضلي للغاز والكهرباء العملاق، الذي سيتم تنفيذه شمال غرب الجبيل، إلى أن إمدادات الطبيعي أصبحت تحتل أهمية كبرى في مجال الطاقة في مختلف دول العالم.

ويمثل مشروع الفاضلي العملاق والرائد للغاز والكهرباء، بجوانبه المتعددة، خطوة كبيرة ضمن سعينا لمضاعفة حجم إمدادات الغاز في المملكة خلال السنوات العشر المقبلة لتحقيق الأهداف الطموحة للتنمية الصناعية والاقتصادية في البلاد وفق ما ترسمه الرؤية السعودية 2030، مضيفا أنه لا نية للشركة لتصدير الغاز في الوقت الراهن، وأن جزءا كبيرا من إنتاجه يستخدم في الصناعات المحلية من بينها توليد الطاقة الكهربائية ومشاريع التحلية وقطاع البتروكيمياويات.

وأضاف الناصر أنه لا شك أن توافر كميات أكبر من الغاز يعني توافر مزيد من اللقيم لتوسعة قطاعات قائمة وظهور قطاعات أخرى جديدة، وسيترجم ذلك في النهاية إلى فرص عمل جديدة، وعلاوة على ذلك، فإن زيادة استخدام الغاز الطبيعي ضمن مزيج الوقود في المملكة سيجلب فوائد بيئية جمَّة تتمثل في تخفيض الانبعاثات الناتجة من استخدام الوقود.

وستضيف مشاريع تطوير حقول الغاز الجديدة البرية والبحرية في كل من واسط ومدين والفاضلي أكثر من خمسة مليارات قدم مكعبة قياسية من الغاز غير المصاحب لطاقة المعالجة في شبكة الغاز الرئيسة، حيث ستسهم في الوصول بالطاقة الإنتاجية للغاز في المملكة إلى أكثر من 17 مليار قدم مكعبة قياسية من الغاز بحلول عام 2020.

وستعمل هذه الزيادة في إمدادات الغاز الطبيعي على إيجاد مزيد من الفرص في عديد من القطاعات الصناعية السعودية منها الحديد والصلب، والألومنيوم، والبتروكيميائيات، وتحلية المياه، وإنتاج الكهرباء، والصناعات التحويلية ذات القيمة المضافة التي تعمل على إنتاج المذيبات، والوقود، والمواد المتقدمة الأخرى.

العربية نت

أضف تعليق

أحدث الاخبار

الاقتراض الحكومي ببريطانيا يهبط لأدنى مستوى منذ 2007

الاقتراض الحكومي ببريطانيا يهبط لأدنى مستوى منذ 2007

تراجع فائض الحساب الجاري في منطقة اليورو خلال مايو

تراجع فائض الحساب الجاري في منطقة اليورو خلال مايو

قال الله تعالى: "يَهَبُ لِمَن يَشاءُ إنَاثًا وَيَهَبُ لِمَن يَشاءُ الذُّكُورَ" - الشيخ صالح المغامسي

قال الله تعالى: "يَهَبُ لِمَن يَشاءُ إنَاثًا وَيَهَبُ لِمَن يَشاءُ الذُّكُورَ" - الشيخ صالح المغامسي

وزير لاتفي سابق يقر بتراجع اقتصاد بلاده إثر توتر العلاقات مع روسيا

وزير لاتفي سابق يقر بتراجع اقتصاد بلاده إثر توتر العلاقات مع روسيا

موسكو تأمل في التزام طهران بالصفقة النووية

موسكو تأمل في التزام طهران بالصفقة النووية

صحيفة عبرية: الجيش الإسرائيلي أكثر استعداداً لمهاجمة إيران

صحيفة عبرية: الجيش الإسرائيلي أكثر استعداداً لمهاجمة إيران

بسبب إيران... انتقاد روسي لقرار اليابان

بسبب إيران... انتقاد روسي لقرار اليابان

دعوات في واشنطن إلى منع "كرة بوتين" من دخول البيت الأبيض!

دعوات في واشنطن إلى منع "كرة بوتين" من دخول البيت الأبيض!

الحديدة.. المشتركة تدفع بتعزيزات إلى التحيتا تمهيدا لتحرير زبيد

الحديدة.. المشتركة تدفع بتعزيزات إلى التحيتا تمهيدا لتحرير زبيد

1.5 مليون شخص في المملكة قابلون للإصابة بالسكر

1.5 مليون شخص في المملكة قابلون للإصابة بالسكر

Zanobya Magazine