نقل 50 أمين شرطة.. والتحقيق مع 37 آخرين بمديرية أمن جنوب سيناء أضربوا عن العمل

الوطن 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلن اللواء أحمد كامل طايل، مدير أمن محافظة جنوب سيناء، عن انتهاء أزمة أمناء الشرطة بالمحافظة، موضحا أنه تم نقل 50 أمين شرطة من الرافضين لتنفيذ قرار العمل لمدة 20 يوما وراحة 10 أيام بدلا من 15 يوما عمل، ومثلهم راحة بالإضافة إلى التحقيق مع 37 أمين شرطة آخرين.

وأضاف مدير الأمن، عبر تصريحات صحفية له، اليوم، أن 95% من قوة أمناء الشرطة بالمحافظة لم يعترضوا على القرار والتزموا بالعمل حرصا منهم على المنظومة الأمنية نظرا للظروف التي تمر بها البلاد.

وأكد أن 5% فقط اعترضوا على القرار وقاموا بتحريض زملائهم للاعتراض على القرار والإضراب عن العمل وتم اتخاذ الإجراءات القانونية معهم بعد أن فشلت كافة محاولات التفاوض معهم وأصرارهم على الإضراب وعدم قيامهم بواجبهم الوظيفي.

وقال إن أمناء الشرطة أبناء لنا وكان يجب عليهم تفهم الظروف الحالية والأسباب التي أدت إلى صدور القرار، مشيرًا إلى أن القرار جاء لسد عجز أفراد الأمن وللصالح العام وخاصة في ظل الظروف الأمنية التي تمر بها البلاد، لافتا إلى أن القرار سيتم تطبيقه على الجميع دون استثناء كما سيطبق على ضباط الشرطة.

وتقدم مدير الأمن لجميع أمناء وأفراد الشرطة بالشكر للذين استجابوا للقرار ولم يضربوا عن العمل، مؤكدًا أن عمليات التأمين بالمحافظة لم تتأثر وجميع الأكمنة وأقسام الشرطة تعمل بشكل طبيعي بداية من عيون موسى وحتى طابا.

جدير بالذكر، أنه صدر قرار وزاري بتغيير نظام العمل بمحافظة جنوب سيناء للأمناء والأفراد ليكون 20 يوم عمل و10 أيام راحة بدلًا من 15 يوم عمل، و15 يوم راحة التي تم تطبيقها عقب ثورة 25 يناير، واعترض بعض الأمناء على هذا القرار وأضربوا عن العمل.

الوطن

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Your Recipes