أخبار عاجلة

الأولى مكرر: ذاكرت 12 ساعة وكلية الطب هدفى الأولى مكرر: ذاكرت 12 ساعة وكلية الطب هدفى

الأولى مكرر: ذاكرت 12 ساعة وكلية الطب هدفى

قالت هدى عماد على أبو اليزيد الأولى مكرر على الثانوية العامة: "كنت بذاكر من 10 إلى 12 ساعة يوميا ولم أذهب إلى المدرسة إلا بعد موضوع الغياب وكان بيمثل لى إرهاق كبير لأنى وجدت فى الدروس الخصوصية ما لم أجده فى المدرسة".

وأضافت هدى أنها من أسرة متوسطة الحال والدها يعمل مدير عام شركة المنيا للميكنة الزراعية ووالدتها مدرسة، موضحة أن هدفها كان كلية الطب مثل شقيقتها.

وتابعت هدى: "أنا كنت باخد دروس خصوصية فى كل المواد وكانت أول سنة آخد فيها الدروس فى أولى ثانوى، وأضافت أن تسريب الامتحانات أثر على بشكل كبير لكن كان عندى ثقة فى الله وفى أنه لن يضيع تعبى وكانت مادة اللغة العربية هى أصعب المواد بالنسبة لى لأنى انتهيت من آخر كلمة فى الامتحان مع آخر ثانية فى الوقت وأصبت بحالة نفسية سيئة عندما علمت بإلغاء مادة التربية الدينية.

وأضافت هدى: "أتمنى أن التسريبات الخاصة بالامتحانات متتكررش، لأنها تضيع مجهود ناس كتير بتتعب وتذاكر"، وتابعت: "كنت خايفة إنى أتظلم فى تصحيح المواد اللى أنا تعبت فى مذاكرتها".

وعن هوايتها: قالت هدى"أنا باحب القراءة وخاصة الروايات وليس لى كاتب معين كما أحب الرياضيات".

فيما قال والدها عماد على أبو اليزيد، إن هدى لها شقيقتها هبة فى كلية الطب ويمنى 3 إعدادى وأحمد بالصف الثانى الابتدائى، وأضاف أننا حاولنا نوفر الجو المناسب لهدى للتفوق لأننا متعودين بسبب أختها الكبرى، ولفت أننا أرهقنا بسبب الدروس الخصوصية لكن عزاءنا أننا كنا متأكدين وعلى يقين أنها من الـ10 الأوائل.

وأشار والد هدى إلى ضرورة أن يراعى مدرسو المدارس ضميرهم فى اليوم الدراسى، ولا يعتمدون على أن الطلاب يأخذون دروسا خصوصية ولا يعتمدون على المدارس، مضيفا: "كل المدرسين متأكدين أن هدى من الأوائل".

اليوم السابع

أضف تعليق