إنهاء خصومة ثأرية بين أبناء عمومة في قنا

الوطن 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أنهت أجهزة الأمن في شمال قنا، منذ قليل، ولجنة المصالحات، والقيادات التنفيذية وأعضاء مجلس النواب، خصومة ثأرية بين أبناء عمومة، لم يمر عليها 3 أشهر، في قرية الفاوية التابعة لمركز دشنا، بسبب خلافات راح ضحيتها مزارع.

وأقيم حفل الصلح داخل سرادق في مساحة شاسعة في محيط قرية الفاوية، بحضور ألفي مواطن، وحسني متولي رئيس مجلس مدينة دشنا نيابة عن محافظة قنا، والعميد هشام الضوي مأمور مركز دشنا، ومحمود إسماعيل، معاون مباحث مركز دشنا، وعضو النواب النائب حسين فايز عن الدائرة، والنائب السابق سيد فؤاد، وعدد من الشخصيات العامة والعمد ومشايخ قرى المحافظة، ومثل لجنة المصالحات الشيخ عبدالمعطي أبوزيد.

وجاء الصلح بين أبناء العمومة بعد ارتضاء الطرفين على إنهاء النزاع الذي بينهما، ودخل أحد الجناة بالكفن على نجل المجني عليه وتعانق الطرفان.

ترجع الواقع إلى سبتمبر الماضي حيث حدثت اشتباكات بين أفراد عمومة من عائلة "عبدالجواد" بقرية الفاوية، أسفرت عن مصرع عبيد مصطفى علي 65 عاما مزارع وإصابة نجله يسري 32عاما، كما أصيب مبارك يوسف علي 60 عاما ونجله محمد 24 عاما، بسبب خلافات عائلية.

الوطن

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Your SEO optimized title page contents