محافظ البحيرة يمنح طلاب المدارس "إجازة" بسبب الأمطار

الوطن 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قرر الدكتور محمد سلطان محافظ البحيرة، منح تلاميذ وطلاب مدارس رشيد وإدكو والمحمودية وكفر الدوار، إجازة اليوم، بسبب الأمطار الغزيرة، التي سقطت مساء أمس، واستمرت حتى صباح اليوم.

كما قرر المحافظ، وقف العمل بالمراكب الشراعية والمعديات الموجودة بالمجارى المائية بنطاق المحافظة، مع رفع درجة الاستعداد القصوى بمرافق المياه والكهرباء والصرف الصحي والري والصحة والإسعاف والدفاع المدني والوحدات المحلية بالمدن والمراكز والقرى، والتواصل بصفة دورية وذلك على مدار 24 ساعة مع غرفة العمليات الرئيسية بديوان عام المحافظة على الخط الساخن 114 في حالة وجود أمطار غزيرة أو سيول في أي موقع بمدن ومراكز المحافظة، وخاصة وأن تقرير هيئة الأرصاد يشير إلى استمرار الطقس غير المستقر حيث تبلغ ذروته اليوم وغدا.

وناشد سلطان، مواطني المحافظة، باتخاذ عدد من الإجراءات الاحترازية حفاظا على سلامتهم وممتلكاتهم ولدرء أي أخطار محتملة، منها الامتناع قدر الإمكان عن السفر أو الخروج من المنازل وخاصة الأطفال والمعاقين وكبارالسن عند التحذيرات من السلطات المعنية و أجهزة الإعلام بوجود أمطارد والابتعاد بقدر المستطاع عن الأماكن المنخفضة أو المواقع القريبة من الأودية ومخرات السيول، وإعطاء الأولوية الأولى والقصوى لحماية الأرواح وحفظ الأنفس ومساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة، ونقل الأمتعة و الممتلكات الثمينة للأدوار العليا فى المساكن المعرضة لسير الأمطار، وإحكام إغلاق زجاج الشبابيك و البلكونات حتى لا تصل الأمطار إلى داخل الشقق وتفسد الأثاث ومحتويات المسكن.كما طالب المحافظ المواطنين بإحكام إغلاق محابس الغاز وأسطوانات البوتاجاز وفصل التيار الكهربي عن العقارات المعرضة لتسرب المياه، والابتعاد عن الأعمدة الكهربائية التي تمثل خطورة على حياة المواطنين، واتباع تعليمات السلامة الشخصية والعامة والاستجابة الفورية لتعليمات كافة الجهات المعنية، والابتعاد فورا عن أي مبان او أشياء معرضة لجرف المياه او الهدم نتيجة التسريب أو الانزلاق ومساعدة الآخرين على ذلك.

وقال المحافظ، إنه على الأفراد المتواجدين خارج المدن أو وسط الجبال أو في القرى أو المناطق العشوائية، أن يلزموا الاتجاه فورا إلى الأماكن المرتفعة والابتعاد عن مجاري المياه، وعلى قائدي السيارات والمركبات مهما كانت حمولتها عدم المجازفة بعبور الأسفلت المقابل لمخرات السيول أو الذي به هبوطات مهما بدا لهم ضحالة عمق المياه أو صغر حجم الهبوط، مطالبا الجميع التكاتف ومد يد العون لكل محتاج للمساعدة حتى يزول الخطر، وترشيد استهلاك المياه أثناء الأمطار لتخفيف الضغط على شبكات الصرف الصحي، وعدم تحرك المراكب النيلية أو البحرية أثناء سوء الأحوال الجوية مع الالتزام بالقواعد، واتخاذ كافة الإجراءات لعدم دخول المياه إلى المنازل وصرفها على المطابق أو البالوعات بالنسبة للمدن أو في المصارف والمجاري المائية بالنسبة للمناطق الريفية، والاتصال الفوري على الجهات المختصة (الوحدة المحلية – شركة المياه) أو على الخط الساخن للمحافظة 114 في حالة وجود تجمعات مياه أو في حالات الطواريء، وتأمين السلع والمواد الغذائية من تسريب المياه ورفعها على طبالي خشبية لتأمينها ضد التلف والغرق (المخازن التموينية – المحال التجارية).

الوطن

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Your SEO optimized title page contents