نقيب صيادلة الإسكندرية: تطوير المنظومة الطـبية يحتاج لجهد وتدريب وتعليم مستمر

الوطن 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أقيم أمس فعاليات الملتقى الطـبي الأول لنقابة صـيادلة الإسـكندرية، بحضور الدكتور محمد أنسى الشافعي، نقيب صيادلة الإسـكندرية، والدكتورة إيفان سعد، عميد كلية الصيدلة، والدكتور أحمد رجب، نقيب أطباء الأسنان، والدكتور سامى أبو العطا، نقيب الأطباء البيطريين، وأعضاء مجلس نقابة الصيادلة.

وحاضر بالملتقى الدكتور عصام جودة، أستاذ أمراض الصدرية بكلية الطب جامعة الإسكندرية، والدكتور نادر فصيح، أستاذ طب الأطفال، والدكتور محمد صبحى، أستاذ أمراض القلب والأوعية الدموية، والدكتور سليم جودة، طبيب الأسنان، وذلك بحضور ما يقرب من200 صيدلى وصيدلانية من القطاعين الحكومي والخاص، وأشاد الحضور بالتفاعل الملحوظ خلال المحاضرات.

ويأتى الملتقى ضمن فعاليات كلا من برنامج الصيدلية المتميزة لقطاع الصيدليات الخاصة، وبرنامج فارما كلب (Pharma Club) لقطاع الصيادلة الاكلينيكيين والحكوميين، هذا ويستمر البرنامج فى المحاضرة القادمة يوم الثلاثاء 20 ديسمبر القادم، وتدعو نقابة الصيادلة للتسجيل مجانًا للحضور.

وفى هذا السياق قال الدكتور محمد أُنسي الشافعى، نقيب الصيادلة بالإسكندرية أن هذا الملتقى جمع بين الصيادلة الحكوميين سواء من وزارة الصحة أوالجامعة أو التأمين، والصيادلة بالقطاع الخاص أيضًا، مما يؤكد على تعزيز قيمة التعليم وأهميته لجميع الفئات.

وأكد أنه تم ترسيخ مبدأ التدريب والتطوير خلال العاميين الماضيين منذ بداية عمل المجلس الحالى للنقابة، من خلال توفير فرص ومنح للتدريب بمجالات متعددة، ومنها مؤخرًا ماجستير إدارة الأعمال، وماجستير إدارة الجودة، وبرامج الصيدلة الإكلينيكية، وبرامج مركز معلومات الدواء، وكما أنه تم ترقية حوالى 39 صيدلى لتوليهم مناصب إدارية عليا بعد انتهاء برنامج Top Managers لتدريب الصيادلة على المهارات الإدارية، مؤكدًا أن التعليم والتطوير هم بداية حل للعديد من المشكلات. مؤكدًا أن المنظومة الصحية تحتاج إلى أن يبذل كل شخص فى مكانه جهدًا منظمًا.

وقالت الدكتورة إيفان سعد، عميد كلية الصيدلة، أن اللقاء له شكل جديد به تكامل بين المجمع الطبي، مشيرة إلى أن فكرة التعليم المستمر هدف أساسى ومشترك فى المرحلة القادمة، وطالبت بأن يبذل فيه جهد أكبر وأن يرتبط ترخيص مزاولة المهنة بالتعليم المستمر.

وقال الدكتور عصام جودة، منسق المؤتمر وأستاذ أمراض الصدرية، أن المهن الطبية جميعًا تكمل بعضها البعض، ولذلك سوف يكون الملتقى متكرر بشكل شهرى، وسوف يتم عرض موضوعات جديدة ومتنوعة.

فيما أكد الدكتور نادر فصيح، أستاذ طب الأطفال، أن مراجعة المعلومات ولو كانت تبدو بسيطة يؤثر بشكل كبير على كفاءة النواحى العملية، قائلا: "وجودنا معًا يجعلنا نتعلم من كل التخصصات، وهو بدون شك لقاء مثمر للجميع".

الوطن

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Your SEO optimized title page contents