أخبار عاجلة

مرصد الإفتاء يحذر من انعكاسات سلبية على السياحة والاستثمار الأجنبي مرصد الإفتاء يحذر من انعكاسات سلبية على السياحة والاستثمار الأجنبي

مرصد الإفتاء يحذر من انعكاسات سلبية على السياحة والاستثمار الأجنبي

علق مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية على التسجيل الصوتي الأخير لزعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، والذي أكد فيه على مشروعية خطف الغربيين وإن كانوا مدنيين، وذلك في سبيل مبادلتهم بالمعتقلين المسلمين في دول الغرب، بأن المؤشرات تشير إلى أن تنظيم القاعدة يعاني من نقص حاد في عدد المقاتلين والمنضمين حديثًا إلى التنظيم، وهو على ما يبدو الدافع وراء سعي التنظيم لاستعادة العناصر والمقاتلين خلف سجون النظم والحكومات المختلفة.

وأشار المرصد إلى أنه من المتوقع أن يحدث هذا التسجيل وما حواه من دعوة لخطف الأجانب بتأثير سلبي على أوضاع السياحة داخل الدول العربية والإسلامية، خاصة تلك التي تشهد مواجهات بين الحركات الإرهابية وقوى الأمن والجيش، نظرًا لكون السياح من الدول الغربية هدفًا لعناصر القاعدة ومن المتوقع أن تشهد الأيام المقبلة حوادث خطف لمواطنين غربيين في بلدان عربية وإسلامية كما حدث أمس في فرنسا.

أوضح مرصد الإفتاء أن الآثار السلبية لتلك الدعوة يمكن أن تمتد إلى الاستثمارات الأجنبية في البلدان العربية والإسلامية، حيث تحدث تلك الدعوات موجات حذر وانكماش من قبل المستثمرين الأجانب، حرصًا على سلامتهم وأمنهم الشخصي، وخوفًا من الوقوع في أيدي تلك الجماعات والتنظيمات التي تنتشر في عدد من بلدان العالم الإسلامي.

وأضاف المرصد أن تلك الدعوات والتصريحات من جانب قيادات التنظيمات التكفيرية ترسخ من الصورة الذهنية المشوهة عن الإسلام والمسلمين، وتؤكد للمواطن الغربي أن الخطر يكمن في التنظيمات التي تدين بالإسلام، وهو ما يؤدي إلى نفور العديد من الأفراد والمجموعات من الإسلام والمسلمين، واعتبارهم مصدر تهديد وخطر دائم على أرواحهم، وهو ما يدفعهم إلى تبني مواقف عدائية ضد الإسلام والمسلمين وقضاياهم المختلفة.

ودعا المرصد الحكومات والنظم العربية والإسلامية إلى التعاون والتكاتف من أجل منع تلك التنظيمات من الوصول إلى مآربها، وتحقيق أهدافها وطرد العناصر الأجنبية من تلك البلدان، وما يستتبعها من هروب للسياحة والاستثمار الأجنبي، وهو ما يؤثر بالسلب على الأوضاع المعيشية للمواطن العربي والمسلم في مجتمعه، كما أنه يزيد من الهوة بين المجتمعات الغربية بين المعنى الصحيح للإسلام والتعاليم الوسطية القويمة، ويزيد من الخلط بين الإسلام كشريعة وبين التنظيمات التكفيرية والمتطرفة التي ترفع الشعارات الدينية كفاية للعمليات الإرهابية والإجرامية.

اليوم السابع

أضف تعليق

أحدث الاخبار

صندوق النقد يرفع توقعاته بشأن الاقتصاد السعودي

صندوق النقد يرفع توقعاته بشأن الاقتصاد السعودي

كابوريا لـ عيون الحدث: توقفت مفاوضات أهلي طرابلس.. ولا أمانع الانضمام للجيش

كابوريا لـ عيون الحدث: توقفت مفاوضات أهلي طرابلس.. ولا أمانع الانضمام للجيش

مسؤول فلسطيني تغزل برئيسة كرواتيا خلال النهائي: أنت نجمة هذا الحدث الرياضي

مسؤول فلسطيني تغزل برئيسة كرواتيا خلال النهائي: أنت نجمة هذا الحدث الرياضي

حرس الحدود السعودي يضبط نصف طن من المخدرات

حرس الحدود السعودي يضبط نصف طن من المخدرات

مصر تستعرض برنامجها الاقتصادي في الجلسة الافتتاحية للمنتدى الوزاري بالأمم المتحدة

مصر تستعرض برنامجها الاقتصادي في الجلسة الافتتاحية للمنتدى الوزاري بالأمم المتحدة

النجار لـ عيون الحدث: الزمالك شرف لأي لاعب.. لكن لن أحزن لو رفض الاتحاد العرض

النجار لـ عيون الحدث: الزمالك شرف لأي لاعب.. لكن لن أحزن لو رفض الاتحاد العرض

رسمياً.. انطلاق الدورى العام يوم 31 يوليو

رسمياً.. انطلاق الدورى العام يوم 31 يوليو

تجديد حبس المتهمين فى حادث قطار المرازيق 15 يومًا

تجديد حبس المتهمين فى حادث قطار المرازيق 15 يومًا

رسميا.. ترحيل "أخطر إسلاميي" فرنسا إلى الجزائر

رسميا.. ترحيل "أخطر إسلاميي" فرنسا إلى الجزائر

شاهد.. العرب يوضح تأهيل مركز الملك سلمان لأطفال جندهم الحوثيون

شاهد.. العرب يوضح تأهيل مركز الملك سلمان لأطفال جندهم الحوثيون

Zanobya Magazine