أخبار عاجلة

هل أصبحت "الحمائية" النزعة الجديدة للاقتصاد العالمي؟ هل أصبحت "الحمائية" النزعة الجديدة للاقتصاد العالمي؟

هل أصبحت "الحمائية" النزعة الجديدة للاقتصاد العالمي؟

لم تنجح محاولات مجموعة العشرين في محاربة "الحمائية" التجارية التي تفرضها الدول، فالتجارة العالمية تباطأت للعام الخامس على التوالي نتيجة تقييد التجارة وفرض الرسوم الجمركية.

وقد طغى مفهوم التنسيق ورفض الحمائية على البيان الرسمي لاجتماع صانعي السياسة لمجموعة الدول العشرين الأخير الذي انعقد في ، حيث يبدو أن الحمائية أصبحت النزعة الجديدة للاقتصاد العالمي.

أكبر الدلائل على ذلك هو "البريكزت" وفوز دونالد بترشيح الحزب الجمهوري، وأيضا ازدياد شعبية الأحزاب اليمينية المتطرفة التي تؤمن بالحمائية.

والحمائية هي سياسة اقتصادية تقيد التجارة بين الدول، من خلال إجراءات عدة، مثل رفع الرسوم الجمركية على السلع المستوردة وتحديد كمياتها، واتخاذ إجراءات أخرى من شأنها تقليل الواردات، ومنع الأجانب من "الاستيلاء" على الأسواق المحلية والشركات.

ولكن أيضا أحد الإجراءات التي تندرج تحت سياسة الحمائية هي تقديم إعانات للتصدير.

بالتالي الحمائية تناهض العولمة وتتناقض مع حرية التجارة، وهدفها هو حماية السوق الداخلية من المنافسة الخارجية، والتشجيع على استهلاك المنتجات المحلية.

ومؤخرا ازداد الأشخاص والأحزاب الذين يشجعون الحمائية، ولكن ماذا عن موقف الدول اليوم حيال هذه السياسة؟.

على الرغم من تحذير الحكومات من مساوئ الحمائية، يبدو أنهم يتخذون إجراءات لزيادتها، فقد حذرت منظمة التجارة العالمية الشهر الماضي من الارتفاع القوي في الإجراءات الحمائية التي تتخذها دول مجموعة العشرين!

وقد أظهرت المنظمة أن دول مجموعة العشرين أطلقت بين أكتوبر ومايو الماضيين تدابير تجارية حمائية بأسرع وتيرة منذ عام ألفين وثمانية، ما يعادل خمسة تدابير أسبوعيا!

ومنذ عام 2008، فرضت دول مجموعة العشرين نحو 1600 إجراء جديد يحد من حرية التجارة، فيما أزالوا أقل من 400 قانون فقط، ما أثر على 5% من الواردات العالمية.

وقد تباطأت التجارة العالمية للعام الخامس على التوالي في 2015، ما يساهم في تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي.

ومن الواضح أن تباطؤ الاقتصاد العالمي هو السبب والنتيجة لزيادة الإجراءات الحمائية، فقد بدأت هذه الإجراءات بالارتفاع في عام ألفين وثلاثة عشر مع بدء تباطؤ نمو الاقتصاد.

ما هي الدولة الأكثر اتخاذا لإجراءات حمائية؟

وأظهرت بيانات مركز الدراسات Global Trade Alert أنه خلال الـ12 أسبوعا الماضية، جاءت الهند في الصدارة من ناحية عدد الإجراءات الحمائية التي تم اتخاذها، وما كان مفاجئا هو أن الولايات المتحدة جاءت في المرتبة الثانية.

ومنذ عام 2008، أتت الولايات المتحدة في المرتبة الأولى، فهل التاريخ يعيد نفسه وسيعود الاقتصاد العالمي للثلاثينات حين تم فرض حواجز تجارية ساهمت في مسح أكثر من نصف التجارة العالمية؟.

العربية نت

أضف تعليق

أحدث الاخبار

سكان إدلب خائفون من اعتقالات "النصرة" رغم الاتفاق

سكان إدلب خائفون من اعتقالات "النصرة" رغم الاتفاق

مدرب سان جيرمان: السقوط أمام ليفربول غير منطقي

مدرب سان جيرمان: السقوط أمام ليفربول غير منطقي

الجونة: سنحاول ضم مهاجم الأهلي في يناير

الجونة: سنحاول ضم مهاجم الأهلي في يناير

وكيله: كأس أمم إفريقيا تمنع مشاركة فريق إسباني في اعتزال متعب

وكيله: كأس أمم إفريقيا تمنع مشاركة فريق إسباني في اعتزال متعب

علي ماهر: سموحة يحتاج 4 صفقات.. انظروا لقائمة الأهلي والزمالك وبيراميدز

علي ماهر: سموحة يحتاج 4 صفقات.. انظروا لقائمة الأهلي والزمالك وبيراميدز

مديرو صناديق استثمار يتوقعون ارتفاع المؤشر.. الربع المقبل

مديرو صناديق استثمار يتوقعون ارتفاع المؤشر.. الربع المقبل

"البيئة": 24 مليون ريال لإنشاء مرفأ صيد المخرف بالمدينة المنورة

"البيئة": 24 مليون ريال لإنشاء مرفأ صيد المخرف بالمدينة المنورة

رسوم الأراضي البيضاء

رسوم الأراضي البيضاء

«التعاونية» تكمل السنة الأولى من برنامج مسار التأمين السريع «FIT2»

«التعاونية» تكمل السنة الأولى من برنامج مسار التأمين السريع «FIT2»

اتفاقية نافتا الجديدة بين أميركا والمكسيك

اتفاقية نافتا الجديدة بين أميركا والمكسيك

Zanobya Magazine