أخبار عاجلة

KPMG: "التخصيص" يوفر بيئة شفافة وتنافسية للمستثمرين KPMG: "التخصيص" يوفر بيئة شفافة وتنافسية للمستثمرين

KPMG: "التخصيص" يوفر بيئة شفافة وتنافسية للمستثمرين

قال إبراهيم باعشن، الشريك المدير لمكتب KPMG في جدة إن مسودة مشروع نظام التخصيص في # تهدف لجذب #استثمارات_أجنبية إلى قطاعات عدة وتنظيم الشراكات بين الحكومة والقطاع الخاص، تمهيداً لتدشين مشاريع بمليارات الدولارات.

وأضاف باعشن أن نظام التخصيص سيعزز دور الحكومة الرقابي والإشرافي، الأمر الذي سيوفر بيئة شفافة وتنافسية للمستثمرين.

وكان المركز الوطني للتخصيص قد أعلن في وقت سابق عن مسودة مشروع نظام التخصيص، التي تغطي الشراكات بين الحكومة والقطاع الخاص موضحاً أنه سيتلقى ملاحظات وتعليقات الجمهور على المسودة على مدار 3 أسابيع قبل صدور القانون في موعد لم يتحدد بعد.

ويأتي الإعلان عن مسودة قانون مشروع #نظام_التخصيص، تماشيا مع أهداف #رؤية_السعودية_2030 لزيادة مساهمة القطاع الخاص في الناتج المحلي الإجمالي من 40% إلى 65% وضمن جهود المملكة المتواصلة لتنويع الاقتصاد.

كما يأتي مشروع النظام الجديد لتنظيم الشراكات بين الحكومة والقطاع الخاص، تمهيداً لتدشين مشاريع بمليارات الدولارات وجذب استثمارات أجنبية جديدة إلى مجموعة من القطاعات، وإعادة تركيز دور الحكومة على الأمور التشريعية والتنظيمية.

ويشمل مشروع القانون إعفاء المشاريع المشتركة مع القطاع الخاص بكافة أنواعها من بعض متطلبات قانون العمل والعقارات، حيث سيقوم بإعفاء بعض الشركات من تحقيق شرط الحد الأدنى لعدد المواطنين السعوديين العاملين لديهم، هذا إضافة إلى مرونة أكبر بتملك العقارات خارج مكة والمدينة والسماح لهم أيضا بالتملك في قطاعات المؤسسات الصحية و المدارس الأهلية.

ولضمان حقوق الأطراف الخاصة في المشاريع فقد شملت المسودة حق الطرف الخاص بعدم تدخل الكيان الحكومي في أعماله، وحماية ممتلكات الطرف الخاص المتعلقة بالمشروع من المصادرة.

كذلك يسمح مشروع نظام التخصيص للمتنافسين على عقود الشراكة بين القطاعين العام والخاص بالطعن على ترسية العطاءات من جانب الحكومة في مسعى لتعزيز الشفافية وجذب عدد كبير من العروض.

ويحق للكيانات الأجنبية الحصول على المعاملة نفسها التي تعامل بها الكيانات الوطنية، وذلك فيما يتعلق بأي مشروع من مشاريع التخصيص.

وتترقب السعودية نظام التخصيص الجديد، بعد اعتماد مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية السعودي في أبريل الماضي خطة تنفيذ "برنامج التخصيص" أحد برامج تحقيق رؤية المملكة 2030.

ومن أهم التزامات برنامج التخصيص حتى العام 2020 هي المساهمة في الناتج المحلي الإجمالي بما يتراوح بين 13 مليار ريال و14 مليار ريال، كذلك أن يبلغ إجمالي العوائد الحكومية من مبيعات الأصول ما بين 35 و40 مليار ريال، وأن يبلغ صافي وفورات الحكومة ما بين 25 و30 مليار ريال.

العربية نت

أضف تعليق

أحدث الاخبار

فيلم كارتون روسي في البرنامج الرئيس لمهرجان "Shlingel" السينمائي

فيلم كارتون روسي في البرنامج الرئيس لمهرجان "Shlingel" السينمائي

صحيفة: واشنطن تتهم قوى شيعية في العراق بالتخطيط لضرب جنودها وتحمل بغداد المسؤولية

صحيفة: واشنطن تتهم قوى شيعية في العراق بالتخطيط لضرب جنودها وتحمل بغداد المسؤولية

كلوف × ريفي.. المناظرة التي غيّرت تاريخ كرة القدم البريطانية

كلوف × ريفي.. المناظرة التي غيّرت تاريخ كرة القدم البريطانية

بالفيديو.. هدف رائع بقدم نجم ريال مدريد الجديد

بالفيديو.. هدف رائع بقدم نجم ريال مدريد الجديد

السيسى يلتقى المجلس الأعلى للشرطة لاستعراض الموقف الأمنى على مستوى الجمهورية

السيسى يلتقى المجلس الأعلى للشرطة لاستعراض الموقف الأمنى على مستوى الجمهورية

باكا: مازلت أحلم بالاحتراف الأوروبي.. ولم أفشل مع الأهلي

باكا: مازلت أحلم بالاحتراف الأوروبي.. ولم أفشل مع الأهلي

سعودية ترفع دعوى على والدها لحظره سفرها للخارج

سعودية ترفع دعوى على والدها لحظره سفرها للخارج

الكوريتان تنويان إعلان انتهاء الحرب هذا العام وكيم يبعث رسالة جديدة لترامب

الكوريتان تنويان إعلان انتهاء الحرب هذا العام وكيم يبعث رسالة جديدة لترامب

جاك ما: لا أستطيع توفير مليون وظيفة في الولايات المتحدة

جاك ما: لا أستطيع توفير مليون وظيفة في الولايات المتحدة

"التويجري" مديرا عاما لـ"زجاج" خلفا لـ"السلمان"

"التويجري" مديرا عاما لـ"زجاج" خلفا لـ"السلمان"

Zanobya Magazine