أخبار عاجلة

لتصبح الرفيق الوفى: «كيسى» تسير على خطى «سيرى» !

اشترك لتصلك أهم الأخبار

«أنا كيسى، الراكبة الجديدة إلى جانبك. هل أنت مستعد للبدء؟» لقد قام المساعدون الصوتيون مثل أليكسا وسيرى وجوجل وكورتانا وبيكسى بتولى مسؤولية الأسر والمنازل الذكية والتحكم فى الإضاءة والمكنسة الكهربائية بينما تضع بوش الآن المساعد الصوتى خلف عجلة القيادة. التكنولوجيا التى تم تطويرها حديثا تحرر السائقين من التشتت الدائم بحيث يمكن التركيز على مهمتهم الأساسية. يقول الدكتور ديرك هوهيسل، عضو مجلس إدارة مجموعة روبرت بوش «عندما يدخل السائقون فى سيارة حديثة، يمكنهم أحيانا أن يشعروا وكأنهم طيارون بطائرة، فهناك أزرار وشاشات وأجهزة الملاحة المربكة التى لها آلاف القوائم الفرعية. بوش تضع نهاية للفوضى الأزرار فى مقصورة القيادة. وبدلا من ذلك، حولنا المساعد الصوتى إلى واحد من الركاب». المساعد، الذى يستجيب لاسم «كيسي» عندما ينادى عليه السائق من المرة الأولى، يجعل القيادة أكثر أمنا وكذلك أكثر راحة. ووفقا لدراسة من مركز أليانز للتكنولوجيا، غالبا ما يتشتت سائقى السيارات عندما، يقومون بتشغيل نظام الملاحة أو وضبط تكييف الهواء أو الرد على مكالمة هاتفية.

هذا النوع من الإلهاء هو واحد من الأسباب الرئيسية لحوادث الطرق. المساعد الجديد يستجيب لكل كلمة، فحتى وظائف الأوامر الصوتية المتاحة حاليا فى السوق توفر القليل من المساعدة فى هذا الصدد. وغالبا ما يتم تنظيمها كقائمة من الخيارات الممكنة. يجب أن يلتزم السائق بالهيكل الخاص بها والاعتماد على ذاكرة النظام وقراءة الأوامر المطلوبة من الشاشة، وهذا فى حد ذاته هو أيضا تشتيت. يقول هوهيسل: «قل ما تريد بالطريقة التى تريد أن تقولها بها فإن بوش وضعت المساعد الصوتى فى السيارة يلفهم السائق تماما مثلما يفعل شخص آخر» لم يعد مساعد بوش يستجيب لأوامر صارمة. نظام التعرف على الصوت يفهم هياكل الجملة الطبيعية ويمكن حتى التعامل مع اللكنات واللهجات، وأنها تفعل ذلك فى أكثر من 30 بلدا فى العالم. كيسى لا تعلم فقط اللغة الإنجليزية الكلاسيكية بل هى تتحدث لهجة بريطانية أو أمريكية أو نيوزيلندية أو أسترالية.

وقد تم استثمار أكثر من عقد من العمل فى تطوير التحكم الصوتى. كيسى يمكن أن تفعل شيئا يتجاوز قدرات المنافسين المعروفة حتى الآن. فإنها تفكر فى المستقبل وتتعلم. إذا كان السائق يريد، على سبيل المثال، مهاتفة «جيمز»، يقوم النظام تلقائيا بمراجعة جهات الاتصال ويعتبر موقع السائق الحالى ووقته ووضعه قبل الرد، فعندما يكون فى الطريق إلى المكتب فى الصباح، فإن اسم «جيمز» ربما يعنى الزميل فى العمل فى حين أن نفس الاسم فى المساء قد يشير إلى أحد الأصدقاء المقربين، وللتأكد من ذلك، كيسى تسأل سؤالا: «لقد وجدت خمسة اتصالات تسمى جيمز. هل تريد الاتصال بجيمز ستيفنسون؟» هذا الاعتماد على السياق هو المرحلة الأولى من الذكاء الاصطناعى.

المصرى اليوم

أضف تعليق

أحدث الاخبار

ديشامب يحصد جائزة أفضل مدرب في العالم

ديشامب يحصد جائزة أفضل مدرب في العالم

مباشر حفل الأفضل في العالم - صلاح يحصد بوشكاش.. وكورتوا أفضل حارس في العالم

مباشر حفل الأفضل في العالم - صلاح يحصد بوشكاش.. وكورتوا أفضل حارس في العالم

صلاح بعد فوزه بجائزة بوشكاش: أتمنى الحصول على لقب آخر

صلاح بعد فوزه بجائزة بوشكاش: أتمنى الحصول على لقب آخر

بوتين يرفض "الرواية الإسرائيلية" حول إسقاط الطائرة

بوتين يرفض "الرواية الإسرائيلية" حول إسقاط الطائرة

عبد الغفار: نعمل على رفع مستوى خريجي الجامعات المصرية

عبد الغفار: نعمل على رفع مستوى خريجي الجامعات المصرية

رئيس مجلس النواب الأيرلندي يستقيل وفدا مصريا برئاسة عبد العال

رئيس مجلس النواب الأيرلندي يستقيل وفدا مصريا برئاسة عبد العال

محمد صلاح يفوز بجائزة بوشكاش لأفضل هدف فى العالم 2018

محمد صلاح يفوز بجائزة بوشكاش لأفضل هدف فى العالم 2018

روسيا تطلق مسبارا إلى القمر في يوليو عام 2021

روسيا تطلق مسبارا إلى القمر في يوليو عام 2021

رصد "السفينة المشبوهة".. منصة إيرانية لإدارة عمليات الحوثي

رصد "السفينة المشبوهة".. منصة إيرانية لإدارة عمليات الحوثي

مباشر بالفيديو - بداية حفل الأفضل في العالم.. صلاااااااااااااح أفضل هدف في العالم

مباشر بالفيديو - بداية حفل الأفضل في العالم.. صلاااااااااااااح أفضل هدف في العالم

Zanobya Magazine