أخبار عاجلة

انخفاض عائدات النفط بفنزويلا بنسبة الثلث عام 2016

أ ف ب

أعلنت شركة النفط العامة الفنزويلية اليوم السبت ان رقم اعمالها تراجع بنسبة الثلث (-33.5%) خلال العام 2016، بسبب تراجع أسعار برميل النفط، في وقت تجتاز البلاد اسوأ ازمة سياسية منذ عقود.

ويعتبر النفط الثروة الأولى في فنزويلا ويؤمن 96% من عائدات البلاد من العملات الصعبة.

وبحسب شركة النفط الوطنية فان رقم الأعمال وصل إلى 48 مليار دولار للعام 2016، مقابل 72.17 مليارا للعام 2015.

وبلغ السعر الوسطي لبرميل النفط 35.15 دولارا للعام 2016، في حين كان 44.65 دولارا للعام 2015، أي بتراجع بلغ 21%.

وصدرت فنزويلا 2.57 مليون برميل يوميا خلال العام 2016، مقابل 2.9 مليون خلال العام الذي سبقه، وتواصل الانخفاض خلال العام 2017 ليسجل 1.9 مليون برميل.

وكالة أنباء أونا

أضف تعليق

أحدث الاخبار

عوائد صندوق الاستثمارات العامة من صفقة "سابك" تعزز مكانة المملكة على خارطة الاستثمار العالمي

عوائد صندوق الاستثمارات العامة من صفقة "سابك" تعزز مكانة المملكة على خارطة الاستثمار العالمي

الإسكان.. ما يقرأ من خيار شراء وحدات جاهزة

الإسكان.. ما يقرأ من خيار شراء وحدات جاهزة

"البلوك تشين" ثورة تقنية ستهز عروش الاقتصاد.. ومؤسساتنا مدعوة لبحث توظيفها

"البلوك تشين" ثورة تقنية ستهز عروش الاقتصاد.. ومؤسساتنا مدعوة لبحث توظيفها

101 عقار يا هيئة العقار

101 عقار يا هيئة العقار

«فاتورة الكهرباء الثابتة».. ترحيب من المشتركين بميزانية مُحددة للكهرباء طوال العام

«فاتورة الكهرباء الثابتة».. ترحيب من المشتركين بميزانية مُحددة للكهرباء طوال العام

معاملة المستأجر للعقار الحكومي كالمالك يطور سوق الاستثمار العقاري

معاملة المستأجر للعقار الحكومي كالمالك يطور سوق الاستثمار العقاري

التستر التجاري مشكلة.. كيف نحوله إلى فرصة؟

التستر التجاري مشكلة.. كيف نحوله إلى فرصة؟

«إيجار» يفعّل الدفع عبر «سداد» بأربع فترات ويقنن عملية التحصيل بين المؤجر والمستأجر

«إيجار» يفعّل الدفع عبر «سداد» بأربع فترات ويقنن عملية التحصيل بين المؤجر والمستأجر

حجم القروض الائتمانية يقفز 21 % في السوق السعودية وصولاً إلى أكثر من 12,7 مليار ريال

حجم القروض الائتمانية يقفز 21 % في السوق السعودية وصولاً إلى أكثر من 12,7 مليار ريال

الطيران المدني يبتعث 80 طالباً في تخصصات مختلفة

الطيران المدني يبتعث 80 طالباً في تخصصات مختلفة

Zanobya Magazine