أخبار عاجلة

البنك المركزي التركي يفاجئ الأسواق برفع أسعار الفائدة والليرة تواصل التراجع البنك المركزي التركي يفاجئ الأسواق برفع أسعار الفائدة والليرة تواصل التراجع

البنك المركزي التركي يفاجئ الأسواق برفع أسعار الفائدة والليرة تواصل التراجع

أنقرة ـ وكالات: فاجأ البنك المركزي التركي بالإعلان عن زيادة أكبر من المتوقع لأسعار الفائدة لمحاربة معدلات التضخم الهائلة ودعم الليرة ما انعكس ايجابا على سعر صرفها.
وتشهد منذ أسابيع إحدى اسوأ الازمات الاقتصادية في عهد الرئيس رجب طيب اردوجان، وقد منيت فيها الليرة بخسائر في أسواق العملات في اغسطس.
ورفع البنك معدل فائدة إعادة الشراء (الريبو) للأسبوع بـ625 نقطة أساسية من 17,75% إلى 24% أمس الأول، ما يزيد بكثير على توقعات بلومبرج بارتفاع إلى 21%.
الليرة التركية تتراجع بعد رفع أسعار الفائدة
وتراجعت الليرة التركية في تعاملات أمس بعد يوم من رفع البنك المركزي لسعر الفائدة الرئيسي بمقدار 625 نقطة أساس.
وكانت العملة التركية ارتفعت إلى 6.08 ليرة للدولار بعد رفع الفائدة أمس الأول لكنها تراجعت قليلا في التعاملات الصباحية أمس.
وسجلت العملة التركية 6.13 ليرة للدولار، إذ خسرت العملة 40% من قيمتها هذا العام.
وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوجان أمس إن بلاده تعرضت “لهجوم اقتصادي شنيع” بعد تصريحات من الولايات المتحدة.
وفي كلمة ألقاها لمسؤولين من حزب العدالة والتنمية في أنقرة، قال أردوجان “واجهنا هجوما اقتصاديا شنيعا استهدف الاقتصاد التركي بعدما استخدمت سلسلة من التصريحات السلبية من جانب الولايات المتحدة عن بلدنا كمبرر”.
وأضاف أن تركيا سترى نتاج استقلال البنك المركزي بعد الزيادة الكبيرة في أسعار الفائدة قبل يوم.
وأكثر ما يفاجئ في رفع الفائدة أن اردوجان سبق ان انتقدها وعاد لانتقادها على أنها “أداة للاستغلال”.
وقالت نورا نيوتبوم الخبيرة الاقتصادية في بنك “جيه بي ان امرو” إن “هذه كانت مفاجأة كبيرة بالنسبة لنا، ولكن ربما لكل المراقبين للوضع في تركيا” مضيفة أن هذه الخطوة “مؤشر ايجابي” اراد البنك من خلالها أن يظهر استقلاله والتزامه بمحاربة التضخم. وأضافت ان “هذه الخطوة لا تزال غير كافية”.
وفي محاولة أخرى لدعم الليرة أصدر اردوجان امس الاول مرسوما يقضي ببيع وتأجير العقارات بالعملة التركية فقط.
تشدد نقدي
لم يغير البنك معدلات الفائدة منذ مطلع يونيو وسط قلق الأسواق من أن يكون اردوجان هو من يملي سياسة البنك المستقل شكليا.
وصدرت مؤشرات من البنك الى امكان رفع معدلات الفائدة بعدما ناهز التضخم 18% في اغسطس، بحسب ما أظهرت أرقام رسمية الأسبوع قبل الماضي.
وقال البنك امس الاول: إن التطورات المتعلقة بالتضخم تشير إلى “مخاطر كبيرة على استقرار الأسعار” نظرا للتراجع الأخير لسعر صرف الليرة.
وأضاف في بيانه أنه “سيستمر في سياسة التشدد النقدي إلى أن تظهر آفاق التضخم تحسنا ملحوظا”.
ووصف قرار رفع الفائدة بأنه “تشدد نقدي قوي لدعم استقرار الأسعار”.
وعلى البنك أن يهدئ المخاوف المتعلقة بتراجع النمو، فقد أظهر مؤشرات ضعف رغم ادائه القوي في الربع الثاني من العام بالمقارنة مع العام الماضي، وسط توقع بعض المحللين أن تتجه تركيا نحو انكماش.
وقال البنك إن “تراجع الأسعار لا يزال يمثل مخاطر على مستقبل التضخم رغم طلب داخلي أضعف”.
وتابع”بناء على ذلك، قررت اللجنة اعتماد تشدد نقدي قوي لدعم استقرار الأسعار” في شرحه أسباب الزيادة.
ويعتبر تدخل البنك أحدث رفع كبير للفائدة لتهدئة اضطرابات اقتصادية في دولة ناشئة بعد أن رفع بنك الارجنتين المركزي سعر الفائدة من 45 إلى 65% في 30 اغسطس.
ولكن نيوتبوم من بنك “ايه بين إن امرو” قالت: إن هناك حاجة للعديد من الخطوات لتغيير “التدهور السلبي” في الاقتصاد.
وأضافت “تحتاج تركيا إلى اصلاحات هيكلية لزيادة الانتاجية وخفض الاعتماد على تدفق أموال المحافظ القصير الأمد وخفض تصلب سوق العمل”.

أداة للاستغلال
يقول خبراء الاقتصاد إن البنك المركزي المستقل شكليا، يتعرض للضغط من اردوجان الذي كان قبل بضع ساعات يشن هجوما لاذعا على البنك ويصف معدلات الفائدة بأنها “أداة للاستغلال”.
واتهم اردوجان البنك في وقت سابق امس الأول بعدم كبح التضخم مكررا أن نسبة الفائدة المتدنية تسهم في خفض التضخم.
واضاف “معدلات الفائدة هي السبب، التضخم هو النتيجة. إذا قلت التضخم هو السبب، والفائدة هي النتيجة فإنك لا تعرف هذه المهنة أيها الصديق”. وقال انطوني سكينر مدير قسم الشرق الأوسط وشمال افريقيا في معهد فيريسك ميبلكروف لوكالة الصحافة الفرنسية أنه يعتقد أنه تم مسبقا الاتفاق على سعر الفائدة.
وتابع أن “خطاب اردوجان كان الهدف منه توضيح المسافة بينه وبين قرار البنك”. ويرى المحللون إن تدهور الليرة الشهر الماضي نجم عن مخاوف متعلقة بالسياسة الداخلية وأزمة في العلاقات مع الولايات المتحدة.
وإضافة للاعتقاد بأنه يضغط على قرارات البنك المركزي، أذهل اردوجان الأسواق في يوليو بتعيين صهره براءة البيرق وزيرا للمال.
وتدهورت العلاقات مع الولايات المتحدة الشهر الماضي بعد إعلان واشنطن فرض عقوبات على وزيرين تركيين على خلفية احتجاز قس اميركي، وضاعف الرئيس الاميركي دونالد الرسوم على الصلب والالمنيوم المستورد من تركيا.
وفي مسعى لدعم العملة المتهاوية، وقع اردوجان امس الاول مرسوما رئاسيا ينص على أن تكون جميع العقود المتعلقة بالعقارات بالليرة التركية وحدد مهلة 30 يوما لتغيير العقود الحالية.

الوطن (عمان)

أضف تعليق

أحدث الاخبار

وزير الخارجية يحذر ديمستورا من مخاطر منح العناصر الإرهابية ممرات آمنة

وزير الخارجية يحذر ديمستورا من مخاطر منح العناصر الإرهابية ممرات آمنة

بالفيديو - ببصمة وليد سليمان.. صلاح محسن يقتل هوريا

بالفيديو - ببصمة وليد سليمان.. صلاح محسن يقتل هوريا

الشوط الثاني – الأهلي (3) - (0) هوريا.. صلاااااح محسن

الشوط الثاني – الأهلي (3) - (0) هوريا.. صلاااااح محسن

بالفيديو - الصدارة المؤقتة.. ريال مدريد يحقق فوزا خجولا على إسبانيول

بالفيديو - الصدارة المؤقتة.. ريال مدريد يحقق فوزا خجولا على إسبانيول

انتهت - ريال مدريد (1) - (0) إسبانيول

انتهت - ريال مدريد (1) - (0) إسبانيول

شاهد.. أسينسيو يحفظ ماء وجه ريال مدريد

شاهد.. أسينسيو يحفظ ماء وجه ريال مدريد

الدفاع الجوي السعودي يعترض صاروخا أطلقه الحوثيون باتجاه جازان

الدفاع الجوي السعودي يعترض صاروخا أطلقه الحوثيون باتجاه جازان

مباشر في إسبانيا - ريال مدريد (1) - (0) إسبانيول.. راموس يهدد

مباشر في إسبانيا - ريال مدريد (1) - (0) إسبانيول.. راموس يهدد

أزارو – سليمان - محارب.. الأهلي يضرب هوريا بالهدف الثاني

أزارو – سليمان - محارب.. الأهلي يضرب هوريا بالهدف الثاني

حركة "حماس" تصدر بيانا عقب لقائها الوفد المصري

حركة "حماس" تصدر بيانا عقب لقائها الوفد المصري

Zanobya Magazine