أخبار عاجلة

ملتقى نظم المعلومات بجامعة السلطان قابوس يسلط الضوء على واقع البيانات الضخمة والتقنيات والتطبيقات الحديثة ملتقى نظم المعلومات بجامعة السلطان قابوس يسلط الضوء على واقع البيانات الضخمة والتقنيات والتطبيقات الحديثة

ملتقى نظم المعلومات بجامعة السلطان قابوس يسلط الضوء على واقع البيانات الضخمة والتقنيات والتطبيقات الحديثة

مسقط ـ (الوطن):
نظمت جامعة السلطان قابوس ممثلة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية أمس الملتقى الثاني لنظم المعلومات تحت شعار “ذكاء الأعمال وتحليل البيانات الضخمة” مسلطا الضوء على واقع البيانات الضخمة والتقنيات والتطبيقات الحديثة والمبتكرة لتحليلها والاستفادة منها في اتخاذ القرارات والحصول على ميزة تنافسية عالية.
وركز الملتقى الذي رعاه سعادة الدكتور خليفة بن عبدالله البرواني، الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للإحصاء والمعلومات على أربعة محاور أساسية هي حوكمة وسياسات البيانات، اكتشاف المعرفة في قواعد البيانات، تحليل البيانات الضخمة ووسائل التواصل الاجتماعي، التطبيقات المتنقلة الخاصة بذكاء الأعمال.
وسعى الملتقى إلى تعزيز التعاون بين الأكاديميين والباحثين من الجامعة والخبراء والمختصين في مجال البيانات الضخمة وذلك من خلال مناقشة أهم الفرص والتحديات التي تواجه الاستفادة من البيانات الضخمة في قطاع الأعمال في ظل التزايد المستمر في الاعتماد على تقنيات المعلومات والاتصالات وشبكات التواصل الاجتماعي.
وفي كلمة افتتاح الملتقى قال الدكتور خميس بن حمد اليحيائي عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية: إنه مع ظهور تقنيات جديدة، مثل الحوسبة السحابية، وإنترنت الأشياء، وتقنيات المحمول، والبيانات المفتوحة وشبكات التواصل الاجتماعي، تقوم المؤسسات بتوليد كمية ضخمة من البيانات في صيغ مختلفة أسرع بكثير من ذي قبل، وتعمل البيانات الضخمة على دفع عملية صنع القرار بشكل متزايد، مشيرا إلى أنه يمكن للتقنيات المتقدمة لذكاء الأعمال وتحليل البيانات أن توفر المنظور الاستكشافي الأعمق للبيانات وتثري عملية صنع القرار والحصول على عائد استثماري.
وأضاف: سيعالج الملتقى في نسخته الثانية الجوانب المتعلقة بتحليل البيانات الضخمة وذكاء الأعمال التي تهم المؤسسات والأفراد مما يخلق فرصاً جديدة للأكاديميين والباحثين والمختصين في القطاعين الحكومي والخاص لتبادل معارفهم، والسماح بمناقشة التحديات والحلول في المجال الناشئ، وزيادة وعي الأفراد حول الجوانب المتعلقة بتحليل البيانات الضخمة وذكاء الأعمال.
من جانبها قالت الدكتورة كاملة بنت علي البوسعيدية استاذ مشارك ورئيسة قسم نظم المعلومات في ختام الملتقى إنه مع التحول نحو المدن الذكية والاقتصاد القائم على المعرفة، فإن هدفنا هو التشديد على أهمية ذكاء الأعمال وتحليل البيانات الضخمة للحكومات والمؤسسات ولقسم نظم المعلومات (ببرامجه وأبحاثه). مشيرة إلى أن القسم قام بدمج مجموعة من المقررات التدريسية في برامج البكالوريوس والماجستير (بما في ذلك تعدين البيانات، مستودع البيانات، أنظمة دعم القرار، ومؤخرا تحليل البيانات الضخمة، شبكات التواصل الاجتماعية، وتصور البيانات) وذلك لضمان حصول الخريج على المهارات الضرورية التي تلبي الطلب المتزايد من سوق العمل.
وأكدت البوسعيدية على الهدف الأساسي وهو توفير منصة لأصحاب المصلحة المختلفة بما في ذلك الأكاديميون والمطورون والخبراء والمتخصصون وصانعو السياسات والمنظمون لتبادل المعرفة والخبرات حول آخر التطورات والتحديات التقنية والاجتماعية الرئيسية (مثل تجميع البيانات وموثوقية التقنية وجودة البيانات والخصوصية وأمن البيانات)، والحصول على فهم أفضل للموضوع، والوصول الجماعي إلى مجموعة من التوصيات التي تضيف قيمة للحكومة والمنظمات.
جلسات العمل
وفي الجلسة الرئيسية الأولى التي أدارها الدكتور زهران بن سالم الصلتي أستاذ مساعد بنظم المعلومات، ومدير مركز خدمة المجتمع والتعليم المستمر، تحدث محمد بن صالح الفارسي، خبير بيانات مفتوحة حول “حوكمة وسياسات البيانات”، حيث تعد البيانات من العناصر المهمة في وثائق السياسات وخطط العمل الرئيسية، وناقش الفارسي التحديات المرتبطة بإدارة البيانات، كما استعرض عددًا من الحالات العملية القيّمة في السلطنة.
فيما أدار الجلسة الرئيسية الثانية الدكتور جميل بن درويش الشقصي أستاذ مساعد بنظم المعلومات، وتحدثت خلالها الدكتورة بياتريس دي لا إغليسيا، محاضر أول في جامعة إيست أنجلينا في المملكة المتحدة حول “اكتشاف المعرفة في قواعد البيانات، خارطة الطريق لذكاء الأعمال”، وهو مجال متعدد التخصصات يركز على المنهجيات لاستخلاص المعرفة القيَمة من البيانات. وذكرت إغليسيا أن النمو السريع المستمر للبيانات عبر الإنترنت والاستخدام الواسع لقواعد البيانات أدى إلى خلق حاجة هائلة لهذه المنهجيات، كما ركزت في حديثها على التحديات المتعلقة باستخراج المعرفة من البيانات والمساهمات الرئيسية المحددة في هذا المجال.
كما تضمن الملتقى حلقتين نقاشيتين، جاءت الأولى بعنوان “تحليلات البيانات الضخمة ووسائل التواصل الاجتماعي” ترأسها الدكتور عادل البوسعيدي، أستاذ مساعد بنظم المعلومات، وشارك فيها فادي ناصر مدير عام المعلومات والاتصالات “عمانتل”، ومحسن الشعيلي، مدير مشارك التواصل الاجتماعي بشركة هافاس العالمية ـ مسقط.
وترأس الحلقة الثانية الدكتور حافظ بن ابراهيم الشحي أستاذ مساعد بنظم المعلومات، والتي كانت بعنوان “تطبيقات ذكاء الأعمال المحمول” وشارك فيها سعود النوفلي، مدير البيانات المكانية بالمركز الوطني للإحصاء والمعلومات، وفارس الخروصي، مدير تغيير العمليات بشركة تنمية نفط عمان.
جدير بالذكر أن الملتقى قد سبقته حلقات عمل قدمها الدكتور جميل بن درويش الشقصي أكد خلالها أن الهدف من حلقة العمل هو تزويد المشاركين بخلفية أساسية للمعرفة النظرية وبالمهارات التقنية المناسبة لاكتساب الخبرة في اكتشاف المعرفة بالخوارزميات وطرق تحليل البيانات باستخدام إحدى حزم البرامج الرائدة.

الوطن (عمان)

أضف تعليق

أحدث الاخبار

آل الشيخ يتكفل بعلاج هوساوي الأهلي

آل الشيخ يتكفل بعلاج هوساوي الأهلي

وطني الحبيب وهل أحب سواه..

وطني الحبيب وهل أحب سواه..

الهلال يفتقد الشهراني وكاريلو أمام الفتح

الهلال يفتقد الشهراني وكاريلو أمام الفتح

أنصفوهم!

أنصفوهم!

مسيرة وعروض متنوعة في بطولة الوطن للفروسية

مسيرة وعروض متنوعة في بطولة الوطن للفروسية

الدوسري: الاتحاد خارج المنافسة.. وفلاتة سبب اهتزاز القادسية

الدوسري: الاتحاد خارج المنافسة.. وفلاتة سبب اهتزاز القادسية

مودريتش مرشح فوق العادة لجائزة أفضل لاعب في العالم

مودريتش مرشح فوق العادة لجائزة أفضل لاعب في العالم

العنزي: تقديمي لحفل ختام مهرجان ولي العــهد تتــويج لتـاريخي الإعلامي

العنزي: تقديمي لحفل ختام مهرجان ولي العــهد تتــويج لتـاريخي الإعلامي

«الحكام» تستبعد الخضير والهويش من الجولة الخامسة

«الحكام» تستبعد الخضير والهويش من الجولة الخامسة

عناصر «العميد» خلف سقوطه

عناصر «العميد» خلف سقوطه

Zanobya Magazine